الراية الرياضية
ترقّب كبير لانطلاق الجولة قبل الأخيرة بلقاء العربي والسيلية في الجنوب

الدوري على خط المُنعطف الحاسم

الريان مع الشحانية والدحيل مع الخور الأبرز في القمة والقاع

متابعة – رجائي فتحي:

سيكون عشّاق دوري النجوم على موعد مع جولة جديدة ومثيرة بالبطولة وهي الجولة قبل الأخيرة التي تنطلق اعتبارًا من مساء غد من ملعب الجنوب المونديالي بلقاء السيلية والعربي 4 عصرًا.

ثم يلعب الأهلي مع الوكرة في نفس اليوم على ملعب الجنوب أيضًا، في حين يلتقي قطر مع السد على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

وتستكمل الجولة يوم الجمعة بثلاث مباريات أيضًا ويلعب أم صلال مع الغرافة والشحانية مع الريان على ملعب الجنوب والدحيل مع الخور على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

وتعتبر مباريات الجولة قبل الأخيرة مهمة جدًا، حيث إنها بمثابة جولة كشف الأسرار في البطولة ويمكن من خلالها تحديد الهابط مثلًا أو الفائز بلقب الدوري، وكذلك الذي يلعب المباراة الفاصلة ولكن كل هذا على حسب بقية النتائج ومثلًا حتى يتوّج الدحيل عليه أن يفوز على الخور ويخسر الريان من الشحانية.

وكذلك حتى يهبط فريق الشحانية يجب أن يخسر من الريان ويفوز الخور على الدحيل وأم صلال على الغرافة، وبالتالي كلها حسابات وأرقام سوف تكشف عنها نتائج هذه الجولة الصعبة جدًا.

وتنطلق مباريات الجولة من ملعب الجنوب بلقاء فضّ الاشتباك بين السيلية والعربي، حيث إنهما في المركزين الخامس والسادس بنفس رصيد النقاط 25 وينافسهما بقوة الوكرة برصيد 24 ويحتاج أي منهما الفوز من أجل الانفراد بالمركز الخامس وهو مركز جيّد لا سيما في فارق المُقابل المادي الذي يحصل عليه كل فريق مع نهاية البطولة.

والمباراة يتوقع أن تكون صعبة سواء للعربي أو السيلية، وكل فريق يطمح في الفوز بها ويمتلك الأدوات التي تساعده على تحقيق ذلك، ودائمًا مباريات الفريقين ما تكون قوية وصعبة ومثيرة في نفس الوقت لذلك يتوقع أن تكون قوية خاصة أنهما يلعبان اللقاء بلا أي ضغوطات.

الدحيل والخور.. مواجهة مصيريّة

يلعب الدحيل أمام الخور في لقاء مصيري يُقام على ملعب السد، حيث يحتل الدحيل الصدارة برصيد 46 نقطة وبفارق نقطة عن الريان ولا بديل أمامه غير الانتصار من أجل الحفاظ على الصدارة.وفي المقابل فريق الخور في المركز قبل الأخير برصيد 16 نقطة ولا بديل أمامه غير الفوز والحصول على الثلاث نقاط من أجل التنفس بعيدًا عن منطقة الهبوط المباشر وقبل أن يخوض مباراته الختاميّة مع الشحانية بالجولة الأخيرة.الحقيقة، الوضعية بالنسبة للفريقين صعبة جدًا وصحيح أن هناك فارقًا في المستوى والإمكانيات يصبّ في مصلحة فريق الدحيل إلا أن الدوري وفي مراحله الأخيرة وعندما تتحوّل المباريات مثل الكؤوس لا تكون هناك فوارق، وسبق أن تعادل الدحيل مع أم صلال بعد العودة من كورونا، لذلك كل شيء وارد وأي نتيجة يمكن أن تُحقق في مثل هذه المباريات.

السد في لقاء خطر أمام قطر

يستضيف فريق السد على ملعبه فريق قطر في مواجهة صعبة ومهمة جدًا بالنسبة للفريقين، السد في المركز الثالث برصيد 41 نقطة ولديه أمل ضعيف في الفوز بلقب الدوري يتمثل في الفوز بمباراتيه الباقيتين ثم خسارة الريان والدحيل مباراتيهما وهذا وارد في الكرة وإن كان صعبًا.وفريق قطر في المركز التاسع برصيد 19 نقطة ويحتاج للانتصار بأي طريقة من أجل الابتعاد عن المباراة الفاصلة، حيث إن الفارق بينه وبين الخور قبل الأخير 3 نقاط والفوز يعني الاقتراب من البقاء وربما البقاء لو خسر الخور من الدحيل.بدون شك نقاط هذه المباراة مهمة جدًا بالنسبة للفريقين وأي نتيجة إيجابية بالنسبة لقطر مهمّة وسوف تقرّبه من البقاء.وتعتبر المباراة ثأريّة بالنسبة للسد الذي خسر في القسم الأول بثلاثية نظيفة في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة، ويطمح تشافي في تحقيق الانتصار الرابع على التوالي منذ العودة من كورونا والاطمئنان على فريقه قبل انطلاق الدوري الجديد في بداية الشهر المُقبل وقبل المباريات الآسيويّة.وفريق قطر بقيادة وسام رزق يطمح في تَكرار مفاجأة الدور الأوّل، وفي هذه المباراة النقاط ستكون غاية في الأهمية لأنها ستبقي الملك في البطولة وترفع الضغوطات عن الجميع.

لقاء الجارين بين الشحانية والريان

 

يحتضن ملعب الجنوب المونديالي لقاء الجارين فريقي الشحانية والريان في مواجهة لن تكون سهلة لأي منهما مساء يوم الجمعة، حيث إن كل فريق يحتاج وبشدة للانتصار والحصول على النقاط.الشحانية في المركز الأخير برصيد 15 نقطة وبفارق نقطة عن الخور قبل الأخير وبنقطتين عن أم صلال والفوز يعني له الكثير في البطولة، حيث يجدّد الآمال بقوة في البقاء لو نظرنا إلى أنه سوف يلعب مباراة أخيرة مع فريق الخور مهمة جدًا للبقاء أو على الأقل لعدم الهبوط المباشر.والريان لا بديل أمامه غير الانتصار والحصول على النقاط الثلاث من أجل مواصلة مطاردة الدحيل الذي سيلعب في نفس التوقيت مع الخور على ملعب السد من أجل الحفاظ على حظوظ الفوز بلقب الدوري.سوف يلعب الفريقان تحت ضغط المُطالبة بالنقاط الثلاث وقد يؤثر ذلك على جودة الأداء.

الأهلي يبحث عن الأمان بنقاط الوكرة

سيكون الأهلي على موعد مع لقاء مهم أمام الوكرة وتُقام المباراة مساء الغد بملعب الجنوب، وهذه المباراة تكتسب أهمية كبيرة عند أبناء العميد، حيث إنهم في منطقة الخطر والفوز يذهب بهم لمنطقة الأمان.الأهلي لديه 20 نقطة وبفارق 4 نقاط عن الخور صاحب المركز قبل الأخير المهدّد بلعب المباراة الفاصلة، والفوز يعني وصول الأهلي إلى 23 نقطة وبالتالي الابتعاد تمامًا عن منطقة الخطر للعب اللقاء الفاصل.فريق الوكرة في المركز السابع برصيد 24 نقطة وهو مُنتشٍ من الفوز الذي حققه على العربي في الجولة الماضية ويطمح وبشدة في مواصلة تحقيق الانتصارات والتقدّم صوب المركز الخامس في حالة تعادل السيلية مع العربي، حيث إنه يصل إلى النقطة 27 والعربي والسيلية لو تعادلا يصبح رصيد كل منهما 26 نقطة وبالتالي هو هدف مهم للوكرة.ومن الصعب التوقّع بما سوف يحدث في هذه المباراة التي تمثل الفرصة والأمل للعميد في الابتعاد عن الخطر قبل لقاء الجولة الأخيرة أمام فريق الدحيل وخلال القسم الأوّل فاز الوكرة بنتيجة 2-1.

أمل أم صلال في نقاط الغرافة

يلتقي فريقا أم صلال والغرافة عصر يوم الجمعة على ملعب الجنوب وهي مواجهة غاية في الأهمية بالنسبة لفريق أم صلال الذي يحتلّ المركز العاشر برصيد 17 نقطة وبفارق نقطة عن الخور واثنتين عن الشحانية الأخير.

والفوز بالنسبة له يعني التقدّم خُطوة عملاقة صوب البقاء بالدوري في حالة تعثر منافسيه في هذه الجولة سواء الخور أمام الدحيل أو الشحانية أمام الريان وبالتالي ضمان البقاء دون النظر إلى نتيجة اللقاء الختامي له للبطولة.

ومن هذا المنطلق تكتسب تلك المباراة أهمية قصوى عند المدرب عزيز بن عسكر الذي يريد أن يتوّج جهوده بالبقاء في البطولة.

وفي المقابل فريق الغرافة يخوض المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 32 نقطة وضمن البقاء في المركز الرابع وبالتالي سيلعب اللقاء بلا أي ضغوط وتحت هدف واحد وهو الانتصار للحصول على النقاط ومحاولة جمع أكبر عدد من النقاط وإنهاء الموسم بأفضل صورة.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق