أخبار عربية
هاجم بن سلمان واتهمه بقتل خاشقجي .. نائب أمريكي:

السعودية خطر علينا وليست حليفًا

واشنطن – وكالات:

 قال نائب أمريكي، إن الحكومة السعودية تشكّل خطرًا على الديمقراطية حول العالم، ولا تعد حليفًا للولايات المتحدة.

وهاجم النائب الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي، رو خانا، أمس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قائلًا إنه «قتل خاشقجي دون خوف من العقاب».

جاء ذلك تعليقًا على رفع ضابط الاستخبارات السعودي السابق، سعد الجبري، دعوى قضائية ضد «بن سلمان» بتهمة إرساله «فرقة اغتيال» إلى كندا «في مُحاولة لقتله»، بعد أيام فقط من مقتل الصحفي جمال خاشقجي، «على يد أفراد من نفس المجموعة». وأضاف خانا: «نحن بحاجة إلى تحقيق في مزاعم مُحاولة قتل شنيعة مُماثلة. السعودية ليست حليفنا، إنها خطر على العالم الديمقراطي».

والتغريدة جاءت بعد أيام من إقامة «الجبري»، دعوى أمام القضاء الأمريكي ضد «محمد بن سلمان»، ومؤسسته الخيرية «مسك»، ومسؤولين آخرين، كشف فيها عن أسرار خطيرة تتعلق بإرسال «بن سلمان» فرقة اغتيالات لقتله في منفاه بكندا، كما جرى مع «خاشقجي».

وقالت المُقرّرة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء «أجنيس كالامار»، أكثر من مرة في وقت سابق، إن «محمد بن سلمان»، هو «المُشتبه به الرئيسي» في جريمة قتل «خاشقجي».

و»الجبري» كان لسنوات واحدًا من كبار ضباط المخابرات السعودية ومستشارًا لوزير الداخلية ولي العهد السابق «محمد بن نايف» الذي يعتقله «بن سلمان» حاليًا، ويستعد لتوجيه اتهامات له بالفساد واختلاس 15 مليار دولار، بحسب ما كشفته صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.

كما كان «الجبري» لسنوات خبيرًا في الذكاء الاصطناعي، الذي لعب أدوارًا رئيسية في معركة المملكة ضد «القاعدة» وفي تنسيقها الأمني مع الولايات المتحدة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق