أخبار عربية
احتجزتهم الرياض للضغط على والدهم للعودة للمملكة

نجل الجبري لسفيرة السعودية بأمريكا: أين أشقائي ؟

كندا – واشنطن – وكالات:

 خاطب خالد الجبري، نجل ضابط المخابرات السعودي السابق، سعد الجبري، سفيرة بلاده لدى الولايات المتحدة الأمريكية، سارة بنت بندر آل سعود، للسؤال عن مصير أشقائه المحتجزين لدى الحكومة، بسبب رفض والده العودة إلى البلاد.

وفي تغريدة على تويتر، قال الجبري إن أشقاءه كانوا زملاء دراسة لأبناء السفيرة، وإنهم مختطفون منذ خمسة أشهر، ولا تعلم العائلة عنهم شيئًا. ولفت إلى أن الحكومة السعودية تحتجزهم رهائن، في محاولة غير أخلاقية لإجبار والده على العودة إلى المملكة.

وأكد أن صحفيًا أخبرهم، نقلًا عن مسؤول سعودي، بأن سارة وعمر الجبري مُحتجزان في سجن الحائر شديد الحراسة، مُتسائلًا: «ماذا لو كان أطفالك هم المحتجزون دون سبب؟».

وقالت وسائل إعلام أمريكية، الإثنين، إن محكمة في واشنطن أصدرت أمر استدعاء بحق ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وكانت صحيفة «غلوب آن ميل» الكندية قالت إن الجبري تلقى تهديدًا جديدًا في مقر إقامته، بعد تقديمه الدعوى القضائية.

وأوضحت أن أجهزة الأمن الكندية تبلّغت بمحاولة اعتداء جديد على سعد الجبري المقيم بمكان مُتكتم عليه بمنطقة تورونتو، لافتة إلى أنه جرى تشديد الحراسة بعد تلقيه التهديد الجديد.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق