fbpx
ترجمات
لديها شعبية كبيرة وتحقق أرباحًا كثيرة

شركة صينية تنافس جوجل وتقلق الشركات الغربية

شركة صديقة للأسرة وتربط العائلات والأصدقاء وزملاء العمل في العصر الرقمي

الشركة اعتمدت نموذج عمل مكّنها من الوصول إلى جميع فئات الجمهور عمليًا

الدوحة –  الراية:

 تتمتع شركة «تينسينت» التي تأسست عام 1998، ومقرها في إقليم شينزن بشعبية كبيرة في الصين وتحقق الكثير من الأرباح. ورمز البطريق اللطيف مألوف جدًا للأطفال في الصين تمامًا كرمز ماكدونالدز «الأقواس الذهبية»، بحسب ما ذكرته بي بي سي في تقريرها. وأضافت بي بي سي نقلًا عن كيري ألين، خبيرة الإعلام الصيني قولها: «يُعتقد أن تينسيت أكبر بكثير من مجرد شركة صينية في الصين، لقد اكتسبت شهرة باعتبارها شركة صديقة للأسرة وتربط العائلات والأصدقاء وزملاء العمل في العصر الرقمي، ولديها نموذج عمل لا تستطيع الشركات الصينية الأخرى إلا أن تحسدها عليه إذ يمكنها الوصول إلى جميع فئات الجمهور عمليًا».

لكن الكثير من الناس في الغرب لم يسمعوا بها من قبل. لكن هذا لا يعني أنها غير موجودة في حياتنا اليومية. وعلى أية حال، تمتلك تينسينت أيضًا أسهُمًا في مجال الألعاب والموسيقا والأفلام الأكثر شعبية في الثقافة الغربية. ومثل ألفابيت، الشركة الأم لجوجل، تمتلك تينسينت مجموعة واسعة من الاستثمارات والشركات والتطبيقات رغم أننا نستطيع القول إنها لا تزال تشتهر بخدمات المراسلة.

وقد خصّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تطبيق WeChat في آخر أمر تنفيذي له، وطالب الشركات الأمريكية بالتوقف عن التعامل معها. ولدى وي تشات أكثر من مليار مشترك داخل الصين وحول العالم، وتسمى النسخة الصينية من التطبيق ب «واي تشين». وغالبًا ما تتم مقارنته بواتس آب، وبالتأكيد يستخدم على نطاق واسع للمراسلة.

وقد تم حظر العديد من تطبيقات المراسلة ومواقع التواصل الاجتماعي الأمريكية في الصين، فمثلًا لا يمكنك إرسال رسالة عبر فيسبوك إلى صديق مقيم في بكين. كما أن هناك الكثير الذي بإمكانك فعله على تطبيق وي تشات غير المراسلة.

ويبدو أن وي تشات أقرب إلى نظام تشغيل مستقل تمامًا، كما يمكنك استخدام أندرويد من جوجل، ونظام التشغيل آبل (أي أو إس) لمجموعة متنوعة من المهام ، يمكن استخدام وي تشات لقراءة الأخبار ودفع الفواتير وطلب تكسي أو الطعام وإدارة الشركات الصغيرة. ولم تكشف الشركة عن مدى تحقيق «وي تشات» منفردة للأرباح فحسب، ولكن من الواضح أن تينسينت ككل في حالة نمو وازدهار.

وأظهرت نتائج الأرباح في الربع الأول من عام 2020 إجمالي إيرادات قدرت ب 108 مليارات يوان صيني (15.2 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 26 في المئة سنويًا، رغم انتشار وباء كوفيد 19. بينما بلغت عائدات شركة ألفابت في نفس الفترة 41.2 مليار دولار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X