الراية الرياضية
الريان والشحانية في فصل آخر من صراع قمة وقاع الدوري

لقاء بين أمل البقاء وصراع الأقوياء

متابعة- صابر الغراوي:

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في السابعة والنصف من مساء اليوم الجمعة صوب ملعب الجنوب المونديالي لمتابعة تفاصيل اللقاء المصيري بين فريقي الشحانية والريان ضمن منافسات الجولة 21 – قبل الأخيرة- من بطولة دوري نجوم QNB.

ورغم الأهمية القصوى لجميع مباريات هذه الجولة إلا أن هذه المواجهة تحديدًا تبدو هي الأكثر أهمية وجماهيرية مناصفة مع اللقاء الذي يقام في نفس التوقيت بين الدحيل والخور باعتبار أن نتيجتيهما تحسم -بنسبة كبيرة- ملفين هما الأهم على الإطلاق خلال منافسات هذا الموسم وهما ملف الفائز بلقب بطولة الدوري الذي يهم الريان وملف الهبوط لدوري الدرجة الثانية الذي يضع الشحانية تحت الضغط الكبير.

وبطبيعة الحال تصب معظم الترشيحات في هذه المواجهة لمصلحة الفريق الرياني للعديد من الاعتبارات يأتي في مقدمتها القوة الضاربة في تشكيلة الفريق حيث يضم نخبة من أفضل اللاعبين، ولكن هذا لا يمنع من الإشارة إلا أن الشحانية يملك كل المقومات التي تساعده على تحقيق المفاجأة وقلب الطاولة على الرهيب.

ويدرك لاعبو الريان أنه لا بديل أمامهم سوى تحقيق الفوز في هذا اللقاء وعدم التفريط في الهدية التي قدمها لهم السد في الجولة الماضية عندما تفوق على الدحيل، وذلك على أمل الحصول على هدية ثانية من الخور في نفس توقيت هذه المواجهة.

وإذا كان عشاق الشحانية يلوحون بالنتائج الإيجابية التي حققها الفريق في الجولات الأخيرة وعدم خسارة أي مباراة بعد العودة من التوقف الطويل، فإنهم يهددون أكثر بالنتائج الإيجابية التي حققها الفريق على الرهيب في الفترة الأخيرة حيث فاز الفريق على الريان في القسم الثاني من الموسم الماضي بثلاثية نظيفة قبل أن يتعادل معه 2-2 في القسم الأول من الموسم الحالي.

أما أنصار الرهيب فيسعون لرد الدين خاصة أنهم يدركون جيدًا أن أي خسارة جديدة قد تعني ضياع الحلم نهائيًا وليس ذلك فقط بل تشير النقاط إلى أن الفريق مهدد أيضًا بفقدان المركز الثاني في حالة خسارة الجولتين الأخيرتين مقابل فوز السد فيهما.

والواقع الرقمي قبل هذه المواجهة يشير إلى أن يتواجد في المركز الثاني برصيد 45 نقطة وهي تشكل ثلاثة أضعاف النقاط التي يملكها الشحانية في المركز الأخير برصيد 15 نقطة.

ولن يقتصر الصراع في هذه المباراة على اللاعبين داخل أرض الملعب، ولكنه يبدأ من خارج الخطوط من خلال تحضيرات كل مدرب لهذه المواجهة حيث سيركز الثنائي الأورجوياني دييجو أجيري مدرب الريان ونبيل أنور مدرب الشحانية على تجهيز القوة الضاربة لديهما في هذه المواجهة.

عبد الله خالد:

 قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية

تحدث عبد الله خالد لاعب الشحانية، وقال: اللاعبون حصلوا على الراحة الكافية عقب مواجهة نادي قطر، وخُضنا الاستعداد بالصورة المثلى لمواجهة الريان، وعقب العودة للتدريبات قام المدرب بدراسة نقاط القوة والضعف في المنافس مع اللاعبين لاستغلالها، وسنكون جاهزين 100% لأنها مواجهة حاسمة.

وأضاف: الشحانية قادر على تحقيق نتيجة إيجابية أمام الريان على غرار القسم الأول لأنها مواجهة مصيرية وحاسمة لنا في الدوري ونمتلك حافزًا كبيرًا ولذلك سندخل اللقاء من أجل الانتصار.

أجيري مدرب الريان:

مباراة اليوم مثل النهائي بالنسبة لنا

أكد دييجو أجيري مدرب الريان أن لقاء الشحانية سيكون صعبًا بسبب الوضع الذي يعيشه فريق الشحانية الذي يلعب من أجل البقاء وعدم الهبوط ولذلك علينا أن نقدم أفضل ما لدينا في الملعب.

وقال أجيري في المؤتمر الصحفي: سنحاول تحقيق الفوز لأننا لا نريد خسارة أي نقاط خاصة وهي فرصتنا الأخيرة في المنافسة على اللقب.

وأضاف: خسارتنا في هذه المباراة تعني ضياع حلم الفوز بالدوري، لذلك المباراة ستكون كالنهائي بالنسبة لنا.

وعن فوز السد على الدحيل في الجولة الماضية، قال مدرب الريان: النتيجة كانت رائعة بالنسبة لنا، وما كنا نتمناه في هذه المباراة حدث وتحقق، لذلك أنا سعيد، وأيضًا سعيد لأن تاباتا لاعبنا السابق الذي سجل هدف الفوز، ولكن الأهم لنا هو كان فوز السد على الدحيل.

وأشار إلى أن أي فريق في كرة القدم يحتاج إلى الحظ، وقال: في كرة القدم كل شيء ممكن أن يتغير خلال المباراة، والمهم لنا أن نلعب بشكل جيد وأن نحقق الفوز، وأثق في اللاعبين وجميعهم في حالة جيدة وجاهزون لتقديم مباراة جيدة أمام الشحانية.

ميركادو:

 مواجهة صعبة

أكد الأرجنتيني ميركادو مدافع الريان أن مباراة الفريق صعبة أمام الشحانية وقال: سنواجه منافسًا قويًا وصعبًا للغاية لم يخسر في آخر مبارياته.

وأضاف: لن يكون من السهل تحقيق الفوز على الشحانية الذي سيلعب بقوة وسيكون منافسًا عنيدًا خاصة أن موقفه في جدول الترتيب صعب للغاية وهو يقاتل مع لاعبيه لتجنب الهبوط.

وتابع: الريان في نفس الوقت يقاتل من أجل درع الدوري، وبشكل عام فإن الفريقين لديهما شيء يلعبان من أجله.

واختتم مدافع الريان تصريحاته قائلًا: علينا التركيز في هذه المواجهة الصعبة وتقديم مستوى جيد وعلينا أن نتذكر أن الشحانية تعادل معنا في القسم الأول.

نبيل أنور مدرب الشحانية:

مباراة مصيرية

أكد نبيل أنور مدرب فريق الشحانية صعوبة وأهمية لقاء الريان اليوم وقال: ستكون مصيرية للفريقين بسبب طموح كل فريق ووضعه في جدول الترتيب.

وقال نبيل أنور المؤتمر الصحفي: الريان استطاع تقليص عدد النقاط بينه وبين الدحيل المتصدر إلى نقطة واحدة، ولذلك سيخوض لقاء الشحانية كمباراة نهائية، ونفس الأمر ينطبق علينا في الشحانية في ظل صعوبة موقفنا في جدول الترتيب بالتواجد في المركز الأخير بعد قدرتنا على تقليص الفارق مع الخور وأم صلال، ومن هنا فإن المواجهة ستكون مصيرية للفريقين.

وأضاف: عقب مواجهة نادي قطر في الجولة الماضية جلسنا كجهاز فني وشاهدنا مقاطع فيديو لمباريات الريان الأخيرة مع السيلية والعربي. وتابع: الريان فريق مميز ومن أفضل الأندية التي تقدم كرة قدم جميلة هذا الموسم ويمتلك حلولًا عديدة، وأنا أختلف مع الآراء التي تتحدث بأن الريان هو براهيمي فقط، فالفريق لديه أسماء جيدة أخرى مثل عبدالعزيز حاتم وفرانك كوم وإسماعيل حامد وسبستيان سوريا، وبإذن الله سنكون جاهزين وسنخوض اللقاء بالطريقة المناسبة التي تخدمنا في أرض الملعب.

وحول كيفية التعامل مع رغبة الريان في تحقيق الفوز، قال: مثلما يملك الريان رغبة الفوز، فإن الشحانية أيضًا لديه نفس الرغبة، ونحن في حاجة إلى نقاط المباراة أكثر من المنافس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X