أخبار دولية
حياة الملايين ستصبح مُهددة إذا ما انفجرت

غوتيريش يحذر من خطر ناقلة نفط يمنية مُهملة منذ سنوات

نيويورك – وكالات:

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلق بالغ إزاء حالة ناقلة النفط «صافر»، الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن، والتي لم تتلق أي صيانة تذكر منذ عام 2015، ما يعرّض الخزان لخطر وقوع تسرب نفطي هائل، أو خطر الانفجار أو الحريق.

وحذر غوتيريش في بيان نشره من أن تسرب النفط المحتمل إلى البحر الأحمر سيضر بشدة بالنظم البيئية للبحر الأحمر، التي يعتمد عليها 30 مليون شخص، في جميع أنحاء المنطقة، وخصوصًا في اليمن، الذي يعيش أهله ظروفًا معيشية وصحية صعبة جدًّا.

وقال الأمين العام إن «تسرب النفط سيؤدي إلى فرض إغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر، ما يفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة أصلاً في اليمن، ومنع ملايين الأشخاص من الوصول إلى الغذاء والسلع الأساسية الأخرى».

وكما حث الأمين العام على «إزالة أي عقبات أمام الجهود اللازمة للتخفيف من المخاطر التي تشكلها ناقلة النفط «صافر» دون تأخير»، داعيًا «للسماح لخبراء تقنيين مستقلين بالوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة.

وتابع قائلاً «سيوفر هذا التقييم الفني أدلة علمية حاسمة للخطوات التالية التي يجب اتخاذها من أجل تجنب الكارثة».

وفي 27 مايو، تسربت المياه إلى غرفة المحرك، مهددة بزعزعة استقرار السفينة بأكملها وإغراقها، وربما انسكاب كل النفط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X