fbpx
أخبار عربية
فريق من الإف بي آي سيشارك بالتحقيقات

هيل يطالب بتحقيق شامل وشفاف في انفجار مرفأ بيروت

بيروت- وكالات:

دعا المبعوث الأمريكي ديفيد هيل أمس إلى إجراء تحقيق «شامل وشفاف وموثوق به» في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت هذا الشهر وأودى بحياة 172 شخصًا وإصابة 6000 آخرين. وقال هيل: «لا يمكن العودة لعصر كان يحدث فيه أي شيء على المرفأ أو على حدود لبنان، وهو ما أسهم في هذا الوضع».

أكد هيل أن فريقًا من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف.بي.آي) سيصل إلى بيروت نهاية هذا الأسبوع، للمشاركة في التحقيقات الخاصة بانفجار مرفأ بيروت.

ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية عن هيل قوله خلال زيارة موقع مرفأ بيروت لتفقد الأضرار الناجمة عن الانفجار، ترافقه سفيرة الولايات المتحدة لدي بيروت، دوروثي شيا، إن مشاركة فريق «إف.بي.آي» ينبع من الحرص على توفير أجوبة شفافة للبنانيين.

وشدد المسؤول الأمريكي على «ضرورة سيطرة الدولة على الحدود والمرافق الرسمية كمرفأ بيروت لضمان سيادة البلد»، مشيرا إلى أنه اختار زيارة المرفأ ليرى الأضرار بالعين المجردة. إلى ذلك أصدر النائب العام اللبناني القاضي «غسان عويدات» قرارًا بإحالة ملف التحقيقات الخاص بالانفجار المدمر الذي وقع بمرفأ بيروت قبل 10 أيام، إلى القضاء، موجهًا اتهامات إلى 25 شخصًا، بينهم مسؤولون كبار.

وقال مصدر قضائي إن «المشتبه بهم سيحالون الآن إلى محكمة جنائية لمحاكمتهم»، مؤكدًا أن 19 منهم قيد الاحتجاز. وأضافت أن ورقة الطلب شملت، الادّعاء على 25 شخصا في جريمة انفجار مرفأ بيروت، أبرزهم مدير مرفأ بيروت «حسن قريطم»، ومدير عام الجمارك «بدري ضاهر»، والمدير العام السابق للجمارك «شفيق مرعي»، وعلى كل من يظهره التحقيق فاعلا أو شريكا أو متدخلا أو مقصرا، بجرائم الإهمال والتقصير.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X