أخبار عربية
70 ألف عامل باتوا عاطلين عن العمل.. الأمم المتحدة:

تضرر 40 ألف مبنى بسبب انفجار مرفأ بيروت

نيويورك – قنا:

أعلنت الأمم المتحدة أن انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من الشهر الحالي، قد ألحق أضرارًا بنحو 40 ألف مبنى، تضرّر منها 3 آلاف مبنى سكني بشدة، فضلًا عن إصابة ما لا يقل عن ألفي طبيب أو تدمير عياداتهم. وأكد ستيفان دوجاريك المُتحدث باسم الأمم المتحدة، في المؤتمر الصحفي اليومي، أن المُنظمة الدولية تواصل مع شركائها إجراء تقييمات للاحتياجات وتقديم المساعدة الطارئة لمن هم في أمسّ الحاجة. وقال دوجاريك «أكثر من 70 ألف عامل يُعتقد أنهم باتوا عاطلين عن العمل بسبب التفجير، وهذا له تأثير مُباشر على العديد من الأسر.

إضافة إلى 220 ألف عامل فقدوا وظائفهم نتيجة للأزمة المالية التي بدأت في أكتوبر من العام الماضي».. مضيفًا أن هذا العدد لا يشمل العاطلين عن العمل بسبب جائحة (كوفيد-19). وقد خلف انفجار مرفأ بيروت 178 قتيلًا وأكثر من 6500 جريح وتشريد الآلاف. وقد أسفر أيضًا عن تدمير معظم الميناء، وتسوية الأحياء المُجاورة بالأرض، وإلحاق أضرار بستة مستشفيات وأكثر من 20 عيادة صحية. وذكر دوجاريك أن مخزون مساعدات المفوضية في البلاد لم يتأثر بالانفجار، «ويشمل ذلك مجموعات المأوى والبطانيات والأغطية البلاستيكية والمراتب وغيرها من المواد الهامة التي تم توفيرها للصليب الأحمر اللبناني وشركاء آخرين على الأرض». وقد أطلقت الأمم المتحدة نداءً إنسانيًا يهدف إلى جمع ما قيمته 565 مليون دولار لمساعدة لبنان على الانتقال من الإغاثة الإنسانية الفورية المُنقذة للحياة إلى التعافي وإعادة الإعمار، وفي نهاية المطاف، نحو الانتعاش الاقتصادي على المدى الطويل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X