fbpx
اخر الاخبار

الرئاسة الفلسطينية: مبادرة السلام العربية امتحان حقيقي لمواقف دولها من القدس


رام الله – قنا:

أكدت الرئاسة الفلسطينية، أن مبادرة السلام العربية تمثل امتحانا حقيقيا لمواقف الدول العربية من القدس المحتلة، واختبارا لجدية العمل العربي المشترك.
وقال السيد نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، إن وقوف الشعب الفلسطيني ضد /صفقة القرن/ وضد الضم والتطبيع المجاني أسقط كل المشاريع الاستعمارية، وإن تمسك القيادة الفلسطينية بالقرار الوطني المستقل هو للحفاظ على القدس ومقدساتها.
وأضاف أن “وقوف الشعب الفلسطيني موحدا هو الرد الأمثل على كل المؤامرات والخطوات المخالفة للإجماع العربي، وعلى تصريحات نتنياهو (رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي) التي ادعى فيها أنه أسقط الفيتو الفلسطيني”.
وأوضح أبو ردينة أن العالم أكد التزامه بالشرعية الدولية، مشددا على أن التمسك بالشرعية الفلسطينية والعربية والدولية هو الذي يحقق سلاما دائما وعادلا.
وقال إنه “لا حل ولا استقرار في المنطقة والعالم سوى بتحقيق ما يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني وقيادته”، مجددا التأكيد على أن الفلسطينيين أثبتوا قدرتهم على إفشال أية مؤامرات بصمودهم وإرادتهم والتمسك بقداسة قضيتهم وبثوابت حقوقهم الوطنية.
وتنص مبادرة السلام العربية، التي طرحت في القمة العربية ببيروت عام 2002، على إقامة دولة فلسطينية معترف بها دولياً على حدود عام 1967 وعودة اللاجئين وانسحاب الكيان الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية المحتلة بما في ذلك الجولان السوري، وجنوبي لبنان، مقابل تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق