fbpx
اخر الاخبار
في المؤتمر الخامس للجنة الأولمبية الدولية فبراير المقبل

خبراء سبيتار يستعرضون أبحاثهم وخبراتهم في مؤتمر عالمي حول صحة الرياضيين والوقاية من الأمراض والإصابات

الدوحة – الراية:

سيكون لخبراء سبيتار دوراُ محورياُ في أحد أكبر المؤتمرات للطب الرياضي في العالم، خلال مشاركتهم في المؤتمر العالمي للجنة الأولمبية الدولية حول الوقاية من الإصابات والأمراض في الرياضة. وسيقام هذا الحدث مخصص للأفراد والمنظمات المهتمة بالجوانب الإكلينيكية وممارسة الطب الرياضي، خلال أشهر قليلة فقط قبيل إنطلاق دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2021، أكبر حدث رياضي في العالم.

المؤتمر العالمي في نسخته الخامسة، كان من المزمع إقامته خلال شهر مارس الماضي، ليتم تأجيله فيما بعد لشهر فبراير 2021، بسبب تفشي جائحة كوفيد 19. المؤتمر الذي سيقام في موناكو، سيجمع نخبة من الخبراء العالميين في مجال الطب الرياضي، لمناقشة أهم التطورات والأبحاث في مجال الوقاية من الإصابات والامراض في عالم الرياضة.

وتأتي مشاركة سبيتار بإعتباره أحد شركاء المؤتمر العالمي الخامس، و باعتباره أحد المراكز القليلة في العالم التي تحظى باعتماد اللجنة الأولمبية الدولية كمركز بحث معتمد للوقاية من الأمراض والإصابات، وتعزيزا لجهود سبيتار في مجال حماية صحة الرياضيين .

وتعليقا على مشاركة سبيتار في هذا المؤتمر، قال  : ” هذا المؤتمر هو فرصة مثالية لخبراء سبيتار والباحثين للتعاون مع المتخصصين في الرعاية الصحية، وتبادل الأفكار حول الوقاية من الأمراض والإصابات في الرياضة.  فخورون بأن نكون شركاء في مثل هذا الحدث المرموق. وباعتبار سبيتار مركز أبحاث اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابات وحماية صحة الرياضيين، تلتزم مؤسستنا بتبادل المعرفة مع شركائنا في جميع أنحاء العالم”.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيقدم المؤتمر معلومات تستند على الأدلة العلمية والبراهين بشأن الوقاية من الإصابات والأمراض والمشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بالمشاركة الرياضية، وذلك باستخدام نهج متعدد التخصصات. وسيشارك في المؤتمر متحدثين ضيوف من مختلف بقاع العالم، ويضم المؤتمر حلقات نقاش، وندوات، وورش عمل، وعرض ملصقات بحثية لآخر  ما توصلت إليه أبحاث الطب الرياضي. وسيشارك عدد كبير من خبراء سبيتار في مختلف التخصصات كأعضاء في اللجنة العلمية وكمحاضرين في المؤتمر.

وسيشارك من سبيتار مجموعة من الخبراء تضم  د. ثور إينار أندرسن، رئيس ادارة الطب الرياضي، وخمسة عشر خبيراً عالمياً من خلال تقديم محاضرات، وحلقات النقاش وورش العمل ضمن اللجنة العلمية للمؤتمر. وسيقدم الخبراء الحاضرون رؤى ومعلومات، تم التوصل إليها من خلال تفاعلات الحالة الواقعية والممارسة اليومية، حول مواضيع تشمل إدارة الجهد في كرة القدم  في المستوى العالي، وفحص القلب للرياضيين الأطفال النخبة، ومنع الإصابات المفرطة في الرياضات الجماعية، وكيفية الوقاية من إصابات أوتار الركبة، بينما يعد أحد أكثر المواضيع إثارة للاهتمام قبل الألعاب الاولمبية، تلك التي سيقدمها البروفيسور سيباستيان راسينيه، رئيس قسم البحوث بعنوان “جنة إستوائية أم منطقة الخطر؟ تغلب على الحرارة لحماية الرياضيين في طوكيو 2020”.

من جهته، قال البروفيسور روالد بار، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ورئيس برنامج سبيتار للوقاية من الإصابات و الحد من الأمراض: “أنا ممتن لسبيتار لمساهمته بما لا يقل عن 15 خبيرا عالمياً كمتحدثين، بما في ذلك الموضوع الهام للبروفيسور سيباستيان راسينييه حول كيفية الاستعداد للمناخ الصعب الذي ينتظر المشاركين في طوكيو للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في يوليو المقبل. فقليلة هي المؤسسات الأخرى التي يتوافر فيها خبرة سبيتار ، أويمكنها أن تواكب الخبرة الواسعة النطاق التي يوفرها هذا المستشفى “.

الجدير بالذكر أن سبيتار أنشأ في نوفمبر 2012 برنامجاً مميزا يُعنى بشأن الوقاية من الإصابات والأمراض، أطلق عليه برنامج “أسبرف” وهو برنامج سبيتار  للوقاية من الأمراض والحد من الإصابات لدى الرياضيين، الذي يستند على عنصرين رئيسيين متعلقين بالبحث والتنفيذ، وتتوافق أهداف وأنشطة برنامج “أسبرف” مع أهداف اللجنة الاولمبية الدولية،  ويعد سبيتار واحدا من المراكز البحثية المعتمدة من طرف اللجنة الاولمبية في هذا المجال منذ 2014.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق