fbpx
الراية الإقتصادية
اختتام ورش العمل المتخصصة 31 الجاري

دعم التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة

كتب – أكرم الكراد:
يختتم برنامج «التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة»، أحد مبادرات وزارة المواصلات والاتصالات، جلسات وورش عمل شهر يوليو عن بُعد، الاثنين القادم، وذلك من خلال جلسة مهمة عبر الإنترنت تركز على أساسيات التدقيق الداخلي للشركات لضمان اتخاذ القرار السليم.
وتُعتبر الجلسة التي يتم تقديمها لقطاع الأعمال وأصحاب الشركات بالتعاون مع AGTech Convergence، ذات قيمة خاصة للمدققين الداخليين في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لاعتمادهم على البيانات لدعم خطة التدقيق السنوية الخاصة بهم.
وعُقدت أمس ورشة عمل تستهدف حماية الأعمال من مخاطر الجرائم الإلكترونية، بالتعاون مع شركة علي بن علي للحلول التقنية، وتُعقد يوم الثلاثاء المقبل ورشة عمل بعنوان تطوير عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال الخدمات السحابية، والتي يتم تقديمها بالتعاون مع شركة مايكروسوفت، خاصة بعد نجاح جلسات العمل السابقة في جذب العديد من روّاد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة للتعرف على مختلف الأفكار ومناقشتها مع الخبراء والمختصين حول مستقبل الأعمال في ظل التسارع التكنولوجي، ومدى تأثير ذلك على الأعمال التجارية الحالية.
وسلطت الجلسة التي قدمها أحمد توب مدير خدمات ما قبل البيع الإقليمي في شركة باريكات على مصطلحات تقنيات الأمن السيبراني، والمكاسب السريعة، والمسارات القصيرة لمواءمة المعايير والأطر واللوائح الوطنية والعالمية مثل GDPR وFIFA 2020 CSF وNIA، فضلاً عن تعزيز تجربة العملاء وتحسين سلسلة التوريد الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة عبر أتمتة الخدمات، أو إدارة المنشآت بكفاءة باستخدام أجهزة استشعار متقدمة، مهما كان مجال النشاط، ومهما كان موقع المنشأة في سلسلة القيمة، خاصة أن مستوى الاعتماد على أنظمة وشبكات تكنولوجيا المعلومات يزداد أهمية إن علمنا أن أي جهاز وأي نقطة اتصال قد تكون نقطة دخول محتملة إلى نظام المعلومات الخاص بالمنشأة لتنفيذ هجوم إلكتروني قد يكون له عواقب وخيمة على عملها.
وتأتي هذه الورش وجلسات العمل بدعم من وزارة المواصلات والاتصالات، بهدف تمكين الشركات من التفوّق في استخدام التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز الوعي بفوائد استخدامها في قطاع الأعمال، بما يحقق الاستفادة القصوى من مختلف التقنيات لتوفير الوقت والجهد والتكلفة، وزيادة الإنتاجية والربح والابتكار، فضلاً عن التركيز على ثلاثة مجالات محددة هي التواجد الإلكتروني والتجارة الإلكترونية والخدمات السحابية.
وقد أكّدت الوزارة في هذا الصدد التزامها بتطوير واستدامة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر على مختلف الصعد، ولدعم التواصل بين الشركات الصغيرة والمتوسطة مع مقدمي الخدمات المناسبة، وتعزيز التحول الرقمي للشركات وتفعيل تواجدها الإلكتروني.. مشيرة إلى فوائد ومحفزات للتحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة.
كما تركز جلسة غدٍ، والتي سيقدمها جمال بدير، أحد رواد تطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة لشركة مايكروسوفت في قطر والكويت عن مفهوم الحوسبة السحابية، والفوائد التي تجلبها للشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى التطرّق إلى كيفية التغلب على التحديات التي تواجهها المؤسسات والشركات من خلال اعتماد خدمات الحوسبة السحابية.
وكذلك تعمل الجلسة الختامية لبرنامج التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة الاثنين القادم على زيادة الوعي بالأسباب المتعددة المحتملة لمشكلات البيانات، وكيفية تحديدها باستخدام تقنيات تحليل البيانات الآلي المعروفة للمدققين، وسبل الكشف على البيانات التي تم فحصها بشكل شامل في الوقت المناسب بواسطة التقنيات الناشئة في برامج تحليلات البيانات.
وتسعى وزارة المواصلات والاتصالات عبر هذه الورش التدريبية إلى دعم تنمية اقتصاد الدولة القائم على المعرفة من خلال توفير وتطوير بيئة مجتمع رقمي مبتكر ومستدام في الدولة، وعبر برامج تشجّع على استخدام تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تم تصميم البرنامج لدعم تلك الشركات في أن تكون في طليعة تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تقديم محتوى حصري وفعاليات خاصة.
ويقع تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، نظراً لما يحظى به من أهمية كبيرة، ضمن اختصاصات الحكومة والمهام المنوطة بها، للبدء في برامج تشجّع على استخدام تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز الوعي بفوائد استخدام التكنولوجيا الحديثة في قطاع الأعمال.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X