الأخيرة و بانوراما

كمامات شفافة تساعد الصم على التواصل

باريس- (أ ف ب):

تشكل الكمامات الشفافة «تقدمًا» كبيرًا للصم أو الذين يعانون مشاكل في السمع ويعتمدون قراءة الشفاه، فهي تحمي من كوفيد-19 وتسهل التواصل إلا أن سعرها المرتفع يلجم حتى الآن «تعميمها» في أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية. وفي مؤشر إلى شعبية هذه الكمامات المتزايدة، تتوافر عبر الإنترنت مقاطع مصورة تعمل على كيفية صنع كمامة شفافة فيما يضع مدرب كرة القدم الأمريكية نيك سابان كمامة كهذه وهو واقف إلى جانب الملعب، ومثله وزيرة المعوقين في فرنسا خلال جلسة في الجمعية الوطنية. وعرضت مترجمة بلغة الإشارات في مستشفى بورتسموث في بريطانيا كماماتها في تغريدة كذلك… وخلافًا للكمامة العادية يسمح هذا التصميم الشفاف برؤية تعابير الوجع وقراءة الشفاه. ويقول الفرنسي الأصم منذ الولادة فيفيين لابران «قراءة الشفاه أمر رئيسي بالنسبة لي. ومع الكمامات العادية الوضع أصعب بكثير». ويصنع زوجان أصمان إندونيسيان يعملان خياطين في مكاسار على جزيرة سولاويزي منذ أبريل كمامات شفافة ويسوقانها. وتقول فايزة بدر الدين التي تنتج حوالى 30 كمامة يوميًا «من المستحيل على أصم يقرأ الشفاه أن يفهم على الآخرين» مع الكمامة العادية. ويسهل ذلك تواصل الصم وأولئك الذين يعانون مشاكل في السمع والبالغ عددهم 70 مليونًا وفق الاتحاد العالمي للصم. ويفيد اتحاد خبراء تقويم النطق في فرنسا أنه مع الكمامات العادية «يحرم المرضى من مصدر رئيسي للتواصل الشفهي وهو الفم وتعابير الوجه».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X