fbpx
أخبار دولية
فرنسا تفرض وضع الكمامات وتعاقب المُخالفين

إصابات الوباء في أمريكا اللاتينيّة تتجاوز 7 ملايين

برازيليا – رويترز:

أظهر إحصاء لـ «رويترز» أن الإصابات بكورونا تجاوزت حاجز 7 ملايين في أمريكا اللاتينية، أكبر منطقة من حيث عدد الإصابات في العالم، على الرغم من تراجع الإصابات على نحو طفيف في بعض دولها. وبيّن الإحصاء الذي يستند إلى الأرقام الحكومية أن المعدل اليومي للحالات انخفض إلى حوالي 77800 في الأيام السبعة الماضية حتى يوم الأربعاء، مقابل 85000 في الأسبوع السابق.

وبعد ستة أشهر من تأكيد الحالة الأولى في البرازيل، البؤرة الثانية للفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة، أبلغت الخميس الماضي عن 44235 حالة إصابة جديدة و984 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وارتفع عدد الإصابات الإجمالي في البرازيل إلى 3 ملايين و761391 حالة وعدد الوفيات الناجمة عن مرض «كوفيد-19» الذي يسببه الفيروس إلى 118649.

وفي الأرجنتين، أقرّت بوينس آيرس قانونًا يضمن «الحق في وداع» المصابين بوباء «كوفيد-19» بشكله الحاد والذين يموتون غالبًا وحدهم. وبالتالي، سيتمكن شخص مقرب يتراوح عمره بين 18 و60 عامًا من مرافقة المريض بفيروس كورونا خلال المرحلة الأخيرة.

وقال مقترح مشروع القانون هذا النائب فاكوندو ديل غايسو «في كثير من أنحاء العالم، تم تعريف فيروس كورونا على أنه مرض الوحدة. هناك العديد من الحالات التي يشعر فيها الأقارب بأن أحباءهم ماتوا من الشعور بالوحدة المُفرطة».

وفي مواجهة عودة تفشي فيروس كورونا المستجدّ، فرضت فرنسا وضع الكمامات إلزاميًا في كل أنحاء العاصمة فيما تعزّز ألمانيا تدبيرها لمكافحة وباء «كوفيد-19» الذي تجاوزت حصيلته عتبة 180 ألف وفاة في الولايات المتحدة، الدولة الأكثر تضررًا.

وأعلنت السلطات الفرنسية أن وضع الكمامة سيكون إلزاميًا في كل الأوقات في جميع شوارع باريس، ومن لم يلتزم يقع تحت طائلة غرامة مقدارها 135 يورو. ويطال هذا الإجراء المشاة وراكبي الدراجات الهوائية والنارية والكهربائية (السكوتر) بالإضافة إلى ممارسي رياضة الركض.

وقالت الأربعينية مارييتا آدوت وهي تدخن سيجارة «فوجئت بهذا التدبير. أتفهم وضع الكمامة في وسائل النقل لكنني لا أعتقد أن الفيروس يسير في الهواء». أما سيلفي سوفير فتعتقد أن الحكومة «كان يجب أن تفعل ذلك منذ فترة طويلة. أعتقد أنها انتظرت حتى انقضاء الصيف ربما للسماح للسياح والناس بالاستفادة».

كما يمكن تعميم إلزامية الكمامة في مدن رئيسية أخرى في البلاد مع تسجيل رقم قياسي لعدد الإصابات الخميس الماضي بلغ 6111 إصابة في 24 ساعة. وحاليًا، هناك 21 مقاطعة في «المنطقة الحمراء» من ضمنها مقاطعة الألب ماريتيم (جنوب شرق البلاد) حيث ستقام المرحلتان الأوليان من سباق تور دو فرانس للدراجات الذي يبدأ اليوم.

تعتبر بلدان عديدة باريس منطقة خطر، فأضافت بلجيكا العاصمة الفرنسية إلى قائمتها للوجهات الأوروبية التي لم يعد يسمح بالسفر إليها بدون الخضوع لفحص لكشف الإصابة بفيروس كورونا عند العودة ولفترة حجر صحي، كما نصحت الدنمارك بعدم السفر «غير الضروري» إلى فرنسا.

وفي إسبانيا، أعلنت الحكومة أنه سيتعين على الأطفال الذين يبلغون 6 سنوات وما فوق وضع الكمامات في كل الأوقات في المدرسة. وخلال الأسبوعين الماضيين، سجلت البلاد 190 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة، وهو أعلى معدّل في الاتحاد الأوروبي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X