fbpx
الراية الإقتصادية
ضمن اتفاقية وقعتها مع هيئة الأشغال

بروة العقارية تطور 8 مدارس حكومية

الكشف عن تفاصيل وصور المشروع

عبدالله الرميحي: الأول من نوعه بين القطاعين العام والخاص

المدارس تتميز بتصميمات جديدة داخليًّا وخارجيًّا

تطبيق نظام GSAS ثلاثة نجوم في المنشآت التعليمية

الدوحة-  الراية:

وقعت كل من مجموعة بروة العقارية والهيئة العامة للأشغال أول اتفاقية من نوعها بين القطاعين العام والخاص بالمجال التعليمي والتي تقوم بروة العقارية بموجبها بتطوير ثماني مدارس حكومية بحلول العام 2022 وتقديم خدمات الصيانة لها لمدة 25 عامًا، ومن ثم تسليم المدارس لوزارة التعليم والتعليم العالي عقب استكمال أعمال البناء مباشرة. تأتي هذه الاتفاقية تماشيًا مع القانون رقم 12 لسنة 2020 والذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى بهدف تنظيم الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

عبدالله الرميحي

وقال السيد عبدالله جبارة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية بالإنابة: إننا سعداء بهذا التعاون مع حكومة قطر متمثلة في الهيئة العامة للأشغال ووزارة التعليم والتعليم العالي لتطوير ثماني مدارس بمناطق مختلفة من الدولة، وبالرغم من أنه التعاون الأول من نوعه بين القطاعين العام والخاص إلا أن بروة لها سجل حافل من التعاونات مع حكومة قطر والتي تهدف جميعها للارتقاء بمستوى الخدمات الذي تقدمه الدولة للمجتمع القطري.

«نسعى في بروة بشكل مستمر لتنويع القطاعات التي نتعاون معها، وإن تطوير القطاع التعليمي هو اليوم أحد الأولويات على مستوى الدولة، حيث ترصد دولة قطر مخصصات لا يستهان بها من أجل تطوير القطاع التعليمي بشكل عام والارتقاء بمخرجات العملية التعليمية. هو الأمر الذي يتحقق فقط عندما يتم توفير البيئة المناسبة والمرافق الضرورية التي تدعم العملية التعليمية. هنا يأتي دورنا في بروة العقارية لتقديم الإمكانات الأفضل والجودة التي تتطلع لها دولة قطر حكومة وشعبًا».

وأضاف: ستواصل بروة تطوير مجالات التعاون الاستراتيجي مع القطاع الحكومي وتعزيز مكانتنا كشريك عقاري رئيسي لحكومة دولة قطر.

ستقدم كل مدرسة من المدارس الجديدة 30 فصلًا من ضمنها فصول مخصصة لذوي الإعاقة والمرافق الضرورية لهم. تستوعب الفصول 786 طالبًا وفقًا لنموذج التصميمات المعتمد. ستضم المدارس مختلف المرافق التعليمية من مختبرات العلوم واللغات وتكنولوجيا المعلومات والقاعات الرياضية والفنون والأنشطة والمكتبات. كما تقدم المدارس مساحات خارجية وملاعب رياضية ومواقف للسيارات ومباني خدمية.

ستتميز المدارس بتصميمات جديدة داخليًّا وخارجيًّا، وتغيير ألوان الأرضيات والجدران الداخلية التي تتناسب مع الفئات العمرية للطلاب. كما سيتم تطبيق نظام GSAS ثلاثة نجوم في المنشآت التعليمية والذي يرتكز على تطبيق معايير الاستدامة ومتطلبات المباني الخضراء في التصميم والبناء.

كما ستحرص بروة في تنفيذ المشروع على الالتزام بمتطلبات الأمن والسلامة NFPA ومتطلبات الدفاع المدني. كما ستراعي تصاميم المدارس متطلبات البناء لذوي الاحتياجات الخاصة من مداخل ومخارج ودورات مياه. يهدف هذا النوع من الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص إلى تعزيز مساهمة القطاع الخاص في تنفيذ مشروعات الدولة الكبرى بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية وتشجيع المنافسة والابتكار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X