أخبار دولية
تجري مشاورات مع الهند للمشاركة في كوفاكس

منظمة الصحة تطالب العالم بتعزيز استعداده للوباء التالي

جنيف – رويترز:

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمس، إن على العالم أن يعزز استعداده للوباء التالي مع دعوته الدول إلى الاستثمار في الصحة العامة. ويشير إحصاء لرويترز إلى أن أكثر من 27.19 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم كما توفي 888326 آخرون جراء ذلك منذ ظهور أولى حالات الإصابة بالفيروس في الصين في ديسمبر 2019. وقال تيدروس في إفادة صحفية بجنيف «هذا لن يكون آخر وباء».

وأضاف قائلًا: يعلمنا التاريخ أن تفشي الأمراض والأوبئة هو حقيقة من حقائق الحياة، ولكن عندما يأتي الوباء التالي، يجب أن يكون العالم مستعدًا – أكثر استعدادًا مما كان عليه هذه المرة. من جهة أخرى قال مسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية أمس إن المنظمة تتعاون مع الصين بشأن متطلبات الحصول على موافقة دولية على أي لقاح صيني لمرض كوفيد-19. وقالت ماريانجيلا سيماو مساعدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية في جنيف إن «مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين والمقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية يعملان مع السلطات التنظيمية في الصين. نحن على اتصال مباشر، وتبادلنا المعلومات ومتطلبات الموافقة الدولية للقاحات». وكان الرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك الصينية للتكنولوجيا الحيوية قد قال أمس إن نحو 90 في المئة من موظفي الشركة وأسرهم قد أخذوا لقاحًا تجريبيًا طورته في إطار برنامج الاستخدام الطارئ للبلاد.

وعرضت الصين، باكورة إنتاجها من اللقاحات المضادة للفيروس وذلك بمعرض بكين للتجارة. وعُرضت عينات من لقاحين من إنتاج شركتي «سينوفاك بيوتك» و«سينوفارم» على أمل أن يمكن طرحهما في الأسواق بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة من التجارب عليهما بنهاية العام الجاري.

وقال ممثل لشركة سينوفاك إن شركته أكملت تشييد مصنع يمكنه إنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح سنويًا.

وتتوقع سينوفارم أن تنتج الجرعة الواحدة من لقاحها أجسادًا مضادة للفيروس تستمر بجسد الإنسان لمدة تتراوح ما بين عام وثلاثة أعوام.

إلى ذلك قال مستشار بمنظمة الصحة العالمية أمس إن المنظمة تجري محادثات مع الهند بشأن انضمامها لبرنامج توفير اللقاحات العالمية المعروف باسم (كوفاكس). وقال بروس إلوارد في إفادة صحفية في جنيف «الهند مؤهلة بالتأكيد، مثل بقية دول العالم، للمشاركة في كوفاكس والمناقشات جارية بهذا الخصوص». وأضاف «سنرحب بمشاركة الهند.. لدى الهند خبرة كبيرة». وتقود المنظمة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) برنامج كوفاكس الذي يهدف إلى المساعدة في شراء وتوزيع جرعات اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد بشكل عادل على مستوى العالم. ولكن بعض الدول التي أمنت الحصول على إمداداتها عن طريق اتفاقيات ثنائية، ومنها الولايات المتحدة، قالت إنها لن تنضم لكوفاكس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X