fbpx
اخر الاخبار

مدربو الدوري القطري يبحثون عن حصد النقاط في ثالث الجولات

الدوحة – قنا

يبحث مدربو الدوري القطري عن تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث عندما تعطى إشارة انطلاق الجولة الثالثة من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) 2020 / 2021 غدا /السبت/، حيث ستكون الندية والاثارة حاضرة بقوة من أجل تحقيق المطلوب وتجنب نزيف النقاط.
وستعطي إشارة انطلاق الأسبوع الثالث غدا بإقامة ثلاث مباريات، حيث يلتقي الخريطيات مع السيلية على استاد سحيم بن حمد، ويستضيف نفس الملعب مواجهة الريان مع قطر، ويحتضن ملعب عبدالله بن خليفة مواجهة ام صلال مع نظيره الوكرة.. وتختتم مباريات الجولة بعد غد /الأحد/ بإقامة آخر مواجهتين، حيث يلتقي الخور مع الأهلي على ملعب الخور، والعربي مع الغرافة على ملعب حمد الكبير.. فيما تم تأجيل لقاء السد مع الدحيل.
البداية ستكون مع مواجهة الخريطيات والسيلية، حيث أعرب يوسف آدم مدرب الخريطيات عن ثقته الكبيرة في جميع اللاعبين، مشيرا إلى انه عمل بما هو متاح أمامه خلال الجولتين الماضيتين على الرغم من ان الفريق غير مكتمل وينقصه لاعبين اثنين من المحترفين الأجانب.
وأضاف آدم، خلال المؤتمر الصحفي قبل مباراة السيلية، “لقد واصلنا جهودنا استعدادا للقاء السيلية والذي نعتبره صعباً خاصة انه يضم في صفوفه العديد من اللاعبين المميزين، ولكن سنعمل على مضاعفة الجهود للظهور بمستوى مشرف وتحقيق نتيجة ايجابية رغم صعوبة المباراة التي تنتظرنا امام السيلية”.
وأشار الى ان الفريق بذل مجهودا كبيرا في المواجهة الماضية وحقق الفوز “وسنعمل في المباراة المقبلة لمضاعفة التركيز ايضاً وتحقيق الفوز، وحقيقة نواجه فريقا صعبا واعتبر لقاء السيلية من أصعب اللقاءات”.
على الجانب الاخر، اكد التونسي سامي الطرابلسي ان الاستعداد لهذه المباراة مختلف تماما عن المباريات السابقة، لاسيما أنها تأتي بعد خسارة ثقيلة امام السد.
وأضاف الطرابلسي، خلال المؤتمر الصحفي، ان “اللاعبين يعلمون تماما انهم كانوا ليسوا بعيدين عن العودة في مباراة السد خاصة اننا حتى الهدف الثالث للسد كان من الممكن ان نعود، ولكن هذا لم يحدث وجاءت الخسارة ثقيلة، ولهذا مباراتنا مع الخريطيات مهمة ولا بديل فيها عن الفوز للتعويض”.
وقال “من المهم الفوز على الخريطيات، حتى لا تتكرر المشكلة التي حدثت الموسم الماضي، عندما فقدنا أكثر من 20 نقطة أمام فرق في نفس مستوانا أو اقل في المستوى، ولهذا لا نفكر سوى في الفوز على الخريطيات”.

وحول مواجهة نادي قطر والريان، قال يونس علي مدرب نادي قطر إنه ينتظر ردة فعل من لاعبي فريقه “فقد خسرنا أول مباراتين بالدوري، وبالتالي من الضروري أن يكون هناك رد فعل، ونطمح لتعويض ذلك في لقاء الغد”.
وأضاف يونس، خلال المؤتمر الصحفي للمباراة، “ندرك تماماً أن مهمتنا لن تكون سهلة أمام فريق كبير يضم نخبة من اللاعبين المميزين، ويقدم مستويات رائعة هذا الموسم، ولكن علينا أن نقاتل من الدقيقة الأولى حتى الأخيرة لتحقيق ما نصبوا إليه”.
وطالب مدرب نادي قطر لاعبيه بخوض المباراة بروح قتالية من أجل الدفاع عن شعار النادي، وقال “نحتاج إلى وقت أكبر لتغيير الأمور الذهنية التي لدى اللاعبين، ونأمل أن نصلح الكثير من الأمور خلال فترة التوقف”.
على الجانب الاخر، شدد الأوروجوياني دييجو أجيري المدير الفني لنادي الريان، على أهمية تحقيق الفوز في مباراة قطر، قائلا “أمامنا هدف واحد فقط نسعى لتحقيق وهو حصد الثلاث نقاط.. كما نسعى لاستثمار الفوز الأخير الذي حققناه في الجولة الماضية على الغرافة، ونبحث عن المزيد غدا”.
وأضاف “مواجهة نادي قطر لن تكون سهلة على الاطلاق، نحن أمام فريق كبير قادم من خسارتين متتاليتين في أول جولتين بالدوري، وبالتالي سيسعى بكل قوته للتعويض وتحقيق الفوز، وهو الأمر الذي سيزيد اللقاء صعوبة”.
وختم المدرب الأورجوياني حديثه بالتأكيد على ضرورة تحقيق الفوز قبل توقف الدوري لفترة طويلة، وهي الفترة التي سيجهز فريقه بشكل مختلف ليظهر بعد ذلك في أفضل صورة.
وبخصوص مواجهة أم صلال مع الوكرة، أكد عزيز بن عسكر المدير الفني لأم صلال، رغبته في بناء فريق جديد في الموسم الحالي من دوري نجوم قطر، بعد أن حقق هدفه بالبقاء في الدوري الممتاز الموسم الماضي.. وقال “لا نستطيع بناء فريق خلال عشرة أيام، وهي فترة التوقف بين الموسم الحالي والماضي.. نحتاج للمزيد من الوقت وسيكون لدينا فرصة جيدة لذلك خلال فترة التوقف التي تلي مباراة الوكرة ومدتها 40 يوما”.
وأشاد بن عسكر بالوكرة، وأكد أنه فريق جيد للغاية، مستشهدا بفوزه في المرحلة الماضية على الدحيل حامل اللقب 1 / صفر، كما توقع أن تكون المباراة صعبة.
وعلق مدرب أم صلال على عدم تسجيل فريقه لأي هدف في المرحلة الأولى أو الثانية، قائلا إن فريقه أظهر تماسكا كبيرا خلال تلك المباراتين، ولذلك فهو يرى الوضع جيدا للغاية.
من جانبه، قال ماركيز لوبيز مدرب الوكرة إن استعدادات فريقه لمواجهة أم صلال “لم تأت بجديد، خاصة أن ضيق الوقت بين المباريات جعل التدريبات أشبه بالسيناريو المكرر”، مضيفا “التحضيرات تتشابه تماما مع تلك التي كانت لمباراة الدحيل في المرحلة الثانية، والأيام الثلاثة التي سبقت المباراة تضمنت يومين للاستشفاء ويوما للاستعداد للمباراة”.
وأضاف لوبيز “ندرك أن مباراة أم صلال مثل بقية مباريات الدوري، ونسعى جاهدين لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث لمواصلة مسلسل النتائج الإيجابية”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X