fbpx
الراية الرياضية
في ختام المرحلة الثالثة من الدوري

سان جيرمان يتحدى مارسيليا في كلاسيكو فرنسا

باريس – أ ف ب:

تُختتم اليوم المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم ب»الكلاسيكو» بين باريس سان جيرمان حامل اللقب المثقل بالحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد وضيفه مارسيليا.

ولن يكون للمباراة نكهتها المعتادة، بعدما أعلن وصيف بطل أوروبا عن سبع حالات إيجابية من صفوف فريقه من بينهم قائد الفريق البرازيلي ماركينيوس ومواطنه نيمار وكيليان مبابي والأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

وتم اكتشاف إصابة البرازيليين والأرجنتيني لدى عودتهم من قضاء العطلة بعد انتهاء الموسم، وقد أعرب مدرب الفريق الألماني توماس توخيل عن شكوكه حول إمكانيتهم المشاركة في المباراة ضد مارسيليا.

وستكون المباراة بمثابة الفرصة أمام مارسيليا الذي ينتظر الفوز على سان جيرمان منذ ما يقارب تسعة أعوام.

وفاز مارسيليا في المرحلة الثانية بصعوبة على مضيفه بريست 3-2 وهو لم يخض مباراته الافتتاحية ضد سانت إيتيان لتأجيلها، لاكتشاف خمس حالات كورونا في صفوفه قبل أيام من موعد المباراة.

ويلعب ليل مع ميتز، انجيه مع رينس، ديجون مع بريست، لوريان مع لانس، نيم أولمبيك مع رين، موناكو مع نانت.

تعادل بوردو مع ضيفه ليون صفر- صفر في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكان ليون صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة وحاول نجومه خصوصًا الدولي الهولندي ممفيس ديباي وموسى ديمبيلي والكاميروني كارل توكو ايكامبي دون جدوى.

وحاول مدرب ليون رودي جارسيا تنشيط خط هجومه في الشوط الثاني عندما دفع بالجزائري الأصل حسام عوار العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد الذي حرمه من المشاركة مع المنتخب الفرنسي في دوري الأمم الأوروبية، ومواطنه الواعد ريان شرقي دون أن ينجح في تحقيق فوزه الثاني على التوالي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X