أخبار عربية
بعد إعلان إقامة علاقات مع إسرائيل

مثقفون ينسحبون من فعاليات تمولها الإمارات

برلين – وكالات:

 منذ الإعلان عن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات، يعلن مثقفون وكتاب فلسطينيون وعرب انسحابهم من أنشطة وجوائز ثقافية تنظمها الإمارات، للتعبير عن رفضهم لتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية ودعمهم للقضية الفلسطينية.

وكان المصوّر الفلسطيني محمد بدارنة من أول المنسحبين من معرض للصور الفوتوغرافية تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون. على صفحته على «فيسبوك»، كتب باللغتين العربية والإنجليزية مخاطبًا المؤسسة، «انطلاقًا من إيماني بأن الفن ما لم يكن مشتبكًا بالقضايا الإنسانية والعدالة فلا قيمة له، أعلن سحب مشاركتي من معرضكم».

ويقول بدارنة المقيم في برلين «لم يكن قرار انسحابي يحتاج الكثير من التفكير، وكجزء من شعوب واقعة تحت الاحتلال، علينا اتخاذ مواقف ضد كل ما هو متصل بالتصالح مع الاحتلال وتحويله إلى حالة طبيعية».

وكان يفترض ببدارنة المشاركة في 29 أغسطس الماضي في معرض «وجهة نظر 8» بصور من مجموعته «إيفري داي بالستاين».

ويوضح بدارنة أنها ليست المرة الأولى التي يقرر فيها الانسحاب من نشاطات فنية بسبب «صلتها بالاحتلال».

وندد الفلسطينيون بالخطوة الإماراتية التي اعتبروها «طعنة في الظهر». ودعا وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف المثقفين العرب إلى «الاصطفاف حفاظًا على هويتنا العربية».

ومن العاصمة الأردنية عمان، أعلن الشاعر والروائي الفلسطيني أحمد أبو سليم سحب ترشيح روايته «بروميثانا» للجائزة العالمية للرواية العربية (أي باف)

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X