الراية الرياضية
أشعل مجموعته الآسيوية بعد مباراة حافلة بالإثارة والأهداف

السد يكتفي بنقطة من العين

الزعيم يتأخر مرتين ويتقدم في الثالثة وهدف ذاتي يهدي التعادل للمنافس

متابعة- رجائي فتحي:

سقط السد في فخ التعادل مع العين الإماراتي بنتيجة (3 – 3) في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في إطار الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، وانتهى الشوط الأول منها بتقدم العين (2-1). سجل أهداف السد أكرم عفيف وسانتي كازورلا وبغداد بونجاح في الدقائق (35 و55 و60) وسجل للعين كودجو لابا وإسلام خان وخوخي بوعلام في مرماه في الدقائق (5 و38 و67).. وبهذه النتيجة رفع السد رصيده إلى 5 نقاط، وحصل العين على أول نقطة له في البطولة.

جاءت المباراة قوية ومثيرة من جانب لاعبي الفريقين ولم تكن هناك أي فترات للتجهيز حيث جاء التقدم المبكر فيها عن طريق العين وعاد السد مرتين في اللقاء وتقدم في الثالثة ولكنه لم يحافظ على تقدمه لتنتهي المباراة بالتعادل (3-3).

امتع لاعبو الفريقين كل المتابعين للقاء بأداء قوي على مدار الشوطين لاسيما من الناحية الهجومية وتحمل الحارسان سعد الشيب وخالد عيسى العبء الأكبر في اللقاء.

شوط مثير

جاء الشوط الأول مثيرًا من لاعبي الفريقين وفاجأ فيه لاعبو العين فريق السد بالتقدم عليه بنتيجة (2-1) بعد أداء قوي من الفريقين.

لعب السد من البداية بحثًا عن التقدم وحشد مدربه كل قوته الهجومية في اللقاء بحثًا عن أفضلية بتواجد الهيدوس وكازورلا وبغداد وأكرم ونام تاي هي ولم يبق لأداء الدور الدفاعي سوى جويليرمي دوس سانتوس وهو الأمر الذي أثر على وسط السد وأعطى مساحات لفريق العين من خلالها صنع الفارق في الشوط الأول.

هدف مبكر

وفي الوقت الذي كان يبحث فيه السد عن التقدم والسيطرة على الأداء فاجأ فريق العين الجميع بتسجيل الهدف الأول وجاء عن طريق المهاجم التوجولي كودجو الذي استلم كرة من تمريرة عرضية رائعة من ويلسون من الجانب الأيمن لعبها مباشرة على يمين سعد الشيب ليتقدم العين بهدف.

تعادل قوي

وشهدت الدقيقة 35 تسجيل السد لهدف التعادل وجاء من هجمة منظمة للزعيم وصلت فيها الكرة إلى حسن الهيدوس من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية وصلت إلى أكرم عفيف في الناحية اليسرى من الملعب وسددها مباشرة اكتفى الحارس برؤيتها في المرمى ليتعادل الفريقان (1-1). وهاجم السد بحثًا عن هدف ثان ووسط هذا الهجوم السداوي فاجأ لاعب العين إسلام خان الجميع بتسديدة بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء حاول معها سعد الشيب إخراجها إلى ضربة ركنية لكن الكرة سكنت الشباك ليتقدم العين (2-1) وتشتعل المباراة.

وحاول السد في الدقائق المتبقية على نهاية الشوط الأول التعديل حيث أتيحت أكثر من فرصة منها تمريرة ولا أروع من أكرم إلى بغداد المنفرد بالمرمى أخرجها المدافع الياباني تسوكاسا إلى ركنية ثم أخرى من بغداد خارج المرمى لينتهي الشوط بتقدم العين (2-1).

الشوط الثاني

هاجم السد بكل قوة من بداية الشوط بحثًا عن التعادل ولعب كثيرًا في منطقة فريق العين ونجح في إدراك التعادل بصورة مبكرة في الدقيقة 55 أي بعد 10 دقائق من بداية الشوط.

هدف التعادل جاء عن طريق سانتي كازورلا عندما مرر أكرم الكرة إلى بغداد بونجاح الذي مررها بدوره إلى كازورلا أمام منطقة الجزاء سددها على يمين الحارس خالد عيسى ليتعادل الفريقان (2-2).

وضغط السد بشدة بحثًا عن التقدم ونجح في ذلك في الدقيقة 60 عن طريق الدولي الجزائري بغداد بونجاح عندما استقبل تمريرة نام تاي هي وضرب وسبق فيها بغداد دفاع فريق العين وحولها في المرمى لتصبح النتيجة (3-2) للسد.

تعادل العين

ومن ضربة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء نجح العين في إدراك التعادل في الدقيقة 67 بهدف ذاتي سجله خوخي بوعلام برأسه في مرماه من ضربة حرة لعبها بندر الأحبابي لتصبح النتيجة (3-3) وتشتعل المباراة بين الفريقين.

وحاول السد أن يسجل هدف الفوز في اللقاء في الدقائق الأخيرة ولكن لم ينجح في ذلك لافتقاد اللاعبين اللمسة الأخيرة أمام المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل (3-3).

كودجو رجل المباراة

أشاد كودجو فو دوه لابا لاعب العين الحاصل على لقب أفضل لاعب في المباراة بالمستوى الذي قدمه فريقه، وقال كودجو خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: قدمنا مباراة جيدة، لقد حاربنا منذ البداية وحتى النهاية، فكنا نعلم جيدًا أنها ستكون مباراة صعبة، وأنا سعيد بالنتيجة والأداء الجيد من زملائي لأنهم بذلوا قصارى جهدهم.

وأضاف قائلا: سنبدأ بالتجهيز للمباراة المقبلة أمام السد من الآن وسنقدم مستوى أفضل من أجل تحقيق نتيجة أفضل.

وحول إهدار الفرص قال: يجب علينا العمل في التدريبات لكي نكون أفضل، نحن نعرف السد جيدًا ولن تكون مهمتنا أمامه سهلة.

تشكيلتا الفريقين

 لعب للسد: سعد الشيب (حراسة المرمى)، بيدرو ميجيل، طارق سلمان، خوخي بوعلام، عبدالكريم حسن، جويليرمي دوس سانتوس، حسن الهيدوس (يوسف عبدالرزاق ق 74)، نام تاي هي (محمد وعد ق 80)، أكرم عفيف (تاباتا ق 93)، سانتي كازورلا، بغداد بونجاح.

ولعب للعين: خالد عيسى (حراسة المرمى)، سالم عبدالله، محمد شاكر، كايو كانيدو (ريان يسلم ق 90)، إسلام خان (يحيي نادر ق 62) وكودجو فو دوه لابا، أحمد برمان، محمد عبدالرحمن (جمال معروف ق 90)، ويلسون إدواردو، (إسماعيل أحمد ق 80)، تسوكاسا شيوتاني، بندر الأحبابي.

أحمد خليل: مباراتنا القادمة أصعب

أكد أحمد خليل، لاعب شباب الأهلي دبي الإماراتي، أهمية فوز فريقه على شاهر خودرو في تعزيز حظوظه بالمنافسة على التأهل إلى دور ال16 لدوري أبطال آسيا، مشيرًا إلى أهمية التركيز على المباريات القادمة، أملا في حجز مقعد في الدور ثمن النهائي.وقال خليل: «علينا التركيز في المباراة المقبلة وحصد المزيد من النقاط، واجهنا صعوبة أمام الفريق الإيراني».وبيّن لموقع الاتحاد الآسيوي: «في الشوط الأول كنا الأفضل رغم تراجع مستوانا في الربع ساعة الأخير منه، وواصلنا بنفس النهج في الشوط الثاني وكان الفوز مستحقًا».وأضاف: «مباراتنا وشاهر حسمت بالتفاصيل، حيث كنا نعمل على استغلال الفرص، وتعاملنا مع المباراة وفق المطلوب، وأعتقد أن المباراة التالية ستكون أصعب، وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا من أجل التأهل».وعن جائزة أفضل لاعب في اللقاء، قال خليل: «الجائزة تتويج للعمل الجماعي من قبل الجهازين الفني والإداري واللاعبين، والأهم تحقيق النقاط الثلاث، ونأمل في مواصلة النتائج الإيجابية».وكان شباب الأهلي، قد فاز على شاهر خودرو 1-0 سجله لاعبه حارب عبدالله، ضمن الجولة 3 من مجموعات دوري أبطال آسيا.وانفرد الهلال بصدارة هذه المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط من 3 مباريات، مقابل 6 نقاط لباختاكور و3 لشباب الأهلي، في حين بقي رصيد شاهر خودرو بدون رصيد.وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة غدًا، حيث يلتقي شاهر خودرو مع شباب الأهلي دبي وباختاكور مع الهلال.

الشرطة يحفز لاعبيه

قررت الهيئة الإدارية لنادي الشرطة العراقي، تكريم الفريق رغم خسارته أمام أهلي جدة السعودي، في الجولة الثالثة من دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وخطف الأهلي فوزًا متأخرًا على حساب الشرطة بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت على استاد خليفة الكبير. قررت الإدارة تكريم الفريق رغم الخسارة، بعد الأداء المميز رغم الظروف التي مر بها الشرطة وانقطاعه عن التدريبات لمدة 6 أشهر، لكنه كان الطرف الأفضل في المباراة، ويعد التكريم حافزًا معنويًّا للاعبين قبل مواجهة الغد الثانية أمام الأهلي لحساب الدور الرابع من دوري المجموعات، حيث تمثل المواجهة الأمل الأخير للفريق، لو أراد التأهل والحظوظ ما زالت قائمة للتعويض.

 

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق