أخبار عربية
في حوار صحفي.. سفيرنا لدى بلغاريا:

قطر اتخذت إجراءات لحماية حقوق وأجور العمال

تسهيل الانتقال بين جهات العمل ووضع حد أدنى لأجور العمالة الوافدة

قطر أول دولة في الشرق الأوسط تتبنى حدًا أدنى للأجور

صوفيا – قنا:

أكد سعادة السيد راشد بن علي الخاطر سفير دولة قطر لدى جمهورية بلغاريا، أن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها دولة قطر في سوق العمل تهدف لحماية حقوق وأجور العمال الوافدين في البلاد بمن فيهم عدد كبير من المواطنين البلغار.

وقال سعادته في لقاء أجرته معه صحيفة «24 ساعة» البلغارية بشأن إصلاحات دولة قطر في سوق العمل، إن الدولة أقرت تسهيل الانتقال بين جهات العمل وحدًّا أدنى لأجور العمالة الوافدة، حيث تم تحديد الحد الأدنى للأجور بمبلغ 1000 ريال قطري شهريًّا، وأضاف: هذا يخص في الأغلب العمال الوافدين من الدول النامية لأن البلغار يعملون أساسًا في قطاع الخدمات الذي يتمتع برواتب أعلى بكثير من هذا الحد.

وأشار إلى أن القانون ينص على تحديد حد أدنى أيضًا بالنسبة لبدل السكن (500 ريال قطري شهريًّا) ولبدل الغذاء (300 ريال قطري شهريًّا) وذلك في حال عدم توفير صاحب العمل السكن الملائم أو الغذاء للعامل.

وأوضح أن خطوة أخرى تخص العاملين البلغار في دولة قطر، تتمثل في إلغاء شهادة عدم الممانعة والمتعلقة بالتنقل بين الوظائف حيث كانت هذه الشهادة في الماضي شرطًا ضروريًّا في حال رغبة العامل في الانتقال إلى جهة عمل أخرى.

وأكد سعادة السيد راشد بن علي الخاطر، أن إلغاء هذا الشرط يُعتبر تسهيلًا للعمال الوافدين مما يؤدي إلى تعزيز حقوقهم والارتقاء بمستوى التنافسية في السوق، وأضاف: «هذه القرارات تنطبق على المواطنين الأجانب العاملين في جميع القطاعات بما في ذلك المستخدمون في المنازل».

وأفاد بأن التعديلات التشريعية التي أجرتها دولة قطر جاءت بعد مشاورات مع منظمة العمل الدولية والحكومات الأجنبية والمنظمات غير الحكومية واللجان العمالية، وبذلك أصبحت دولة قطر أول دولة في الشرق الأوسط تتبنى حدًّا أدنى للأجور.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق