الراية الإقتصادية
«الطيران المدني» تحتفل باليوم العربي للأرصاد الجوية.. السبيعي:

قطر رائدة في دقة التنبؤات الجوية

المناعي: الأرصاد الجوية تلعب دورًا بارزًا في دعم التنمية

كتب  عاطف الجبالي:

احتفلت الهيئةُ العامةُ للطيران المدني أمس باليوم العربيّ للأرصاد الجوية والذي يصادف 15 سبتمبر من كل عام، وذلك تحت شعار «المُناخ ..وسلامة المجتمع»، ويأتي ذلك بالتزامن مع التطوّر الكبير الذي شهدته خدماتُ الأرصاد الجوية في قطر. وقال سعادةُ السيّد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، إنّ قطر تُولي أهمية كبيرة بعلم وخدمات الأرصاد الجوية، وقد تبوّأت الدولة مكانة عالمية مرموقة، وباتت في طليعة الدول العربية من حيث دقة التنبؤات الجوية ودراسة وتحليل الظواهر الجوية. وتقدم بالتهنئة لجميع إدارات الأرصاد الجوية بمُناسبة اليوم العربيّ للأرصاد الجوية.

عبدالله المناعي

ومن جانبه، قال السيّد عبدالله محمد المناعي مُدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني: يسلّط شعار الاحتفال باليوم العربي للأرصاد الجوية خلال العام الجاري، الضوءَ على المُناخ باعتباره عاملًا مهمًا في حياة البشرية، حيث يؤثر سلبًا أو إيجابًا على حياة السكان من خلال التغيّرات الطارئة التي يتسبب بها.

أضاف خلال كلمته عبر الحساب الرسميّ لهيئة الطيران المدني في تويتر: شهد العالمُ في السنوات الأخيرة تغيرات مُناخيةً انعكست بشكل مباشر على سلامة المُجتمعات، وكان لها الأثر الأكبر في حياتنا.

وأوضح المناعي أنّ قطاع الأرصاد الجوية يلعب دورًا هامًا في المُجتمع، حيث يوفّر كافة خدماته في جميع الظروف وخاصة خلال أوقات الأزمات بنفس الكفاءة والجودة وفي الوقت المحدد، وتقدّم بالتهنئة لجميع المختصين والمهتمين بمجال الأرصاد الجوية في الوطن العربي.

وحقّقت إدارةُ الأرصاد الجوية في قطر إنجازات كبيرةً خلال السنوات الماضية، حيث قامت بتحديث آليات العمل بما يتناسب مع المُستجدات التكنولوجية العالمية، ومُواكبة آخر التقنيات المتطورة.

وقامت الإدارةُ بتدشين العديد من المحطات والمشروعات الإستراتيجية التي تخدم خططَ التنمية في الدولة، والتي كان آخرها مركز مكينس للأرصاد الجوية والذي يشمل رادار الطقس، الذي يغطي حالة الطقس لدائرة قطرها 1200 كيلو متر، ما يمكّن من رصد حالات الطقس في جميع الدول المجاورة.

يأتي تدشين رادار الطقس في مركز مكينس للأرصاد الجوية في إطار مواكبة هيئة الطيران المدني المستجدات التكنولوجية العالمية، ويمثل إنجازًا جديدًا يضاف إلى سجلات الهيئة، ليكون هذا الرادار الأوّل من نوعه في قطر من حيث مواصفاته المتطوّرة التي توفر أرقى وأحدث خدمات الرصد في الدولة.

ومن أبرز العناصر الرئيسية التي يرصدها رادار الطقس هي الأمطار والرياح، ويركّز على العواصف الرملية والرياح، ويُساعد على تتبع نشاط الخلايا الرعدية، مع القدرة على حساب تقريبيّ لكَمية مياه الأمطار المُتراكمة في منطقة معينة، إضافة إلى تعزيز قدرات المُتنبئين الجويّين بإصدار التحذيرات في الأجواء المتقلبة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق