المحليات
خلال كلمة بجلسة الحوار الإستراتيجي القطري الأمريكي.. د. النعيمي:

685 جامعة أمريكية بقائمة الابتعاث

1030 طالبًا وطالبة قطريون مبتعَثون إلى الجامعات الأمريكية

17 مدرسة خاصة تقوم بتدريس المنهج الأمريكيّ في قطر

قطر مدّت جسور التعاون مع 222 مؤسسة أمريكية عبر دعم وتمويل 674 مشروعًا بحثيًا

مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا التي تدرس منهج STEM تعتبر نموذجًا للتعاون بين البلدَين

كتب- محروس رسلان:

كشف سعادةُ الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التّعليم والتعليم العالي أنّ الحوار الإستراتيجيّ الثاني بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية أسفر عن نتائج مُهمة، مثل زيادة عدد الجامعات الأمريكية في قائمة الجامعات المعتمدة لدى وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر لابتعاث الطلاب القطريّين، من 575 جامعةً إلى 685 جامعةً، بزيادة قدرُها 110 جامعات.

وقال سعادةُ وكيل الوزارة في كلمة له خلال جلسة الحوار الإستراتيجي القطري الأمريكي: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نُشارك في هذا الحوار، الذي يعبّر عن عمق ومتانة العلاقات بين بلدَينا على كافة المستويات. إننا نعتز كل الاعتزاز بالتعاون بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية في مجال التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، الذي يزدهر عامًا بعد عام».

وأكّد «وَفقًا لموقع وزارة التعليم الإلكتروني» أن وزارة التعليم والتعليم العالي تشجّع الطلاب القطريين على استكمال دراستهم الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، مبينًا أنّ عدد الطلاب القطريين المُبتعثين إلى الجامعات الأمريكية من مختلف الجهات يبلغ 1030 طالبًا وطالبة.

طلاب يتعرفون على اجراءات القبول

ونوّه سعادته بأنّ مذكرة التفاهم التي تم توقيعُها خلال الحوار الإستراتيجي الثاني أثمرت عن تفعيل برنامج التبادل الطلابيّ، حيث شملت برامج التبادل الطلابي بمُشاركة وفد طلابي مكوّن من 15 طالبًا من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين في برنامج أكاديميّ بسان فرانسيسكو في الصيف الماضي، ومُشاركة طلاب مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية للبنين في البطولة العالمية للروبوت في ميتشجين (ديترويت) في شهر أبريل من العام الماضي.

وأوضح أنه في الوقت نفسه افتتحت العديد من الجامعات الأمريكية المرموقة فروعًا لها في دولة قطر، ويدرس بها الطلاب والطالبات القطريون في تخصصات الطبّ والهندسة والعلوم والتكنولوجيا والعلوم السياسية والإعلام وغيرها، لافتًا إلى وجود 17 مدرسة تقوم بتدريس المنهج الأمريكيّ في دولة قطر.

وقال سعادتُه: «إن مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا التي تدرس منهج STEM تعتبر نموذجًا للتعاون بين بلدَينا في المجال التعليمي، حيث استفادت من الخبرة الأمريكية في مجال التعليم القائم على دمج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM».

وأضاف: «إن تعاون بلدَينا في المجال التعليمي والبحثي يكتسب دلالة كبيرة لا سيما في ظّل توجه قيادتنا الرشيدة إلى تأسيس مجتمع المعرفة، والاستثمار في بناء الإنسان القطري».

ونوّه بأنه في مجال البحث العلمي مدت دولة قطر من خلال الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي جسور التعاون مع 222 مؤسسةً أكاديميةً وبحثيةً أمريكية، حيث تقوم بدعم وتمويل 674 مشروعًا بحثيًا.

وأكّد أن العديد من الإنجازات تحقّقت من خلال التعاون بين قطر والولايات المتحدة خلال الفترة الماضية.

وقال سعادةُ وكيل وزارة التعليم في ختام كلمته: «نحن نتطلع إلى توطيد هذا التعاون في المُستقبل، وتعزيز العلاقات بين بلدَينا في مجال التعليم والتعليم العالي والبحث العلميّ».

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق