المحليات
للصفوف من الأول إلى الحادي عشر للعام الجاري

إصدار سياسة تقييم التعليم المدمج

أداء اختبارَي منتصف ونهاية الفصل في المدرسة

مهلة 24 ساعة لحل الواجبات من تاريخ النشر

عدم إعطاء واجبات للمادة في يوم التطبيقات الإلكترونية

الالتزام بإعداد الواجبات والتطبيقات بحسب المواصفات

المشروع البحثي يعد فرديًا أو جماعيًا بحد أقصى 4 طلاب بالمجموعة

مراعاة قدرات واستعدادات طلبة المستوى الثالث من الدعم

المناقشة عبر الإنترنت بين المعلم وطلبته أو بين الطلبة أنفسهم

مراعاة توجيهات إدارة التعليم المبكر في تقييم الصفين الأول والثاني

عدم وجود أكثر من تطبيقين على الطالب في الأسبوع الواحد

كتب – محروس رسلان:

أصدرت إدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، سياسة تقييم الطلبة في التعليم المدمج للعام الدراسي 2020/‏‏2021م، لجميع المستويات الدراسية من الصف الأول إلى الحادي عشر.

وزوّدت الإدارة المدارس بنسخة من السياسة الجديدة داعية إلى الاطلاع والتعميم والعمل بما جاء فيها، كما شددت على التأكيد على المعلمين بضرورة الالتزام بإعداد الواجبات والتطبيقات بحسب المواصفات الواردة في السياسة كمًا وكيفًا، وبما في ذلك الواجبات والتقييمات في نظام Teams.

وتتضمن السياسة الأهداف ومبادئ التقييم للتعليم المدمج وأساليب وأدوات التقييم وآليات التقييم جزئيًا وسياسة تقييم الصفوف من الأول إلى الثالث وسياسة تقييم الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر وتوصيف أدوات تقييم الطلبة.

وأوضحت الإدارة أن سياسة تقييم الطلبة خلال تطبيق التعليم المدمج تهدف إلى تمكين المدارس من استخدام مجموعة واسعة من أدوات التقييم المصممة لتناسب التعليم المدمج لتحقيق أهداف تقييم محددة، كما تهدف لتمكين المعلمين من اكتشاف التحديات التي يواجهها الطلبة في تعلمهم، بالإضافة إلى إتاحتها الفرصة للطلبة لتلقي إرشادات فردية ودعم فعّال خلال مسيرتهم الدراسية، فضلًا عن دورها في متابعة تطور أداء الطلبة ومدى تمكنهم من المهارات والمعارف.

أدوات التقييم

وحول أساليب وأدوات التقييم أوضحت الإدارة أنه سيتم اعتماد التطبيقات القصيرة والتي تقيس قدرة المتعلم على استدعاء وفهم المعارف، كما سيتم اعتماد الاختبارات المقالية والتي تقيس مستوى عاليًا من القدرات المعرفية وخاصة ما يتعلق منها بمهارات التفكير الناقد والتفكير الإبداعي واتخاذ القرار.

ومن أدوات التقييم كذلك المشاريع المستقلة، حيث تعتبر التقييمات القائمة على المشاريع من أهم أدوات التقييم في التعلم عن بُعد نظرًا لأنها تدور حول الاستقصاء المستقل بحيث ينتج الطلاب عملًا واحدًا جوهريًا يتم تقييمه عبر معايير متعددة بدلًا من معيار واحد أو معيارين.

أما آخر أدوات التقييم فهي المناقشة عبر الإنترنت وتكون بين المعلم وطلبته أو بين الطلبة أنفسهم، حيث تتميز عن المناقشة في الفصل الدراسي بأنه يمكن قراءة تعليقات الطلاب المكتوبة عبر الإنترنت عدة مرات من قبل المعلم حسب الحاجة لإجراء تقييم مدروس للتعلم، كما أن الطلاب يتمتعون بوقت كافٍ لنشر الردود التفصيلية والمدروسة التي لا تحصل عليها في بيئة مباشرة.

ضوابط

ووضعت الإدارة عدة ضوابط مشددة على أهمية مراعاتها خلال التقييم في عملية التعليم المدمج منها مراعاة خصوصية كل مادة وخصوصية المتعلمين من قبل الإدارات والاقسام، ومراعاة توجيهات إدارة التعليم المبكر في توصيف أدوات تقييم الصفين الأول والثاني.

وأبانت أن طلبة المستوى الثالث من الدعم يتم مراعاة قدراتهم واستعداداتهم فيما يتعلق بالواجبات والاختبارات والمشاريع بناءً على أهداف الخطة التربوية الفردية الخاصة بهم وبحسب توجيهات أخصائي التربية الخاصة. أما بالنسبة لطلبة المدارس التخصصية «سلسلة مدارس الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة ومجمع التربية السمعية» فدعت الإدارة إلى احتساب درجات أعمال الفصل وفق المتبع والمعتمد سابقًا في المدرسة، وذلك لتواجد الطلبة في المدرسة بنسبة 100%.

الصفوف من الأول إلى الثالث

وبحسب سياسة تقييم التعليم المدمج تقرر أن يؤدي طلبة الصفوف الثلاثة الأولى بالمرحلة الابتدائية اختبارًا «تحريريًا/‏‏ شفهيًا/‏‏ عمليًا» حسب طبيعة المادة خلال منتصف الفصل الدراسي الأول «يؤدى في المدرسة» على أن يتم رصد 15 من إجمالي درجات التقييم لهذا الاختبار.

وقررت السياسة تخصيص 10 درجات لأعمال الفصل والتي تتضمن أدوات المنصة التفاعلية موزعة على تقريرين أول وثانٍ لكل واحد منهما 5 درجات.

وخصصت السياسة 15 درجة لاختبار نهاية الفصل الدراسي الأول «يؤدى في المدرسة» ليصبح إجمالي درجات تقييمات الفصل الأول 40 درجة.

أما بالنسبة للفصل الدراسي الثاني فيجري الطلاب اختبار منتصف الفصل الثاني في المدرسة مع تخصيص 15 درجة له، بالإضافة إلى 15 درجة لأعمال الفصل تتضمن أدوات المنصة الإلكترونية موزعة على تقريرين بالإضافة إلى التقريرين السابقين تم تخصص 5 درجات للتقرير الثالث و10 درجات للتقرير الرابع.

وخصصت السياسة 30 درجة لاختبار نهاية الفصل الدراسي الثاني والذي «يؤدى في المدرسة» ليصبح إجمالي درجات تقييم الفصل الثاني 60 درجة.

درجات أعمال الفصل

وفيما يتعلق بتوزيع درجات أعمال الفصل وجهت السياسة بأن يتم توزيع درجات أعمال السنة على التقارير: الأول والثاني والثالث «5 درجات لكل تقرير» بمعدل درجتين للتقييمات القصيرة للمواد التي نصابها أكثر من أو يساوي 4 حصص 5 تطبيقات أسبوعيًا منها تطبيقان عبر المنصة التفاعلية، وثلاثة تطبيقات للمواد التي نصابها أقل من 4 حصص أسبوعيًا منها تطبيق واحد عبر المنصة التفاعلية.

وخصصت السياسة درجة للمشاركة والأنشطة ودرجة للواجبات ودرجة للنشاط المنهجي أو المشروع، على أن توزع على نظام الرصد وفق آلية ونسب رصد الدرجات على النظام الإلكتروني.

أما بالنسبة للتقرير الرابع والمخصص له 10 درجات فقضت السياسة برصد 4 درجات للتقييمات القصيرة ودرجتين للمشاركة والأنشطة، ودرجتين للواجبات ودرجتين للنشاط المنهجي أو المشروع.

ونوّهت بأنه بالنسبة للطلاب الذين يختارون مسار التعلم عن بُعد فإن التقييمات القصيرة جميعها ستكون عبر المنصة التفاعلية.

الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر

أما الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر فقضت السياسة بتخصيص 15 درجة لاختبار منتصف الفصل الدراسي الأول «يؤدى في المدرسة» و5 درجات لأعمال الفصل تتضمن أدوات المنصة التفاعلية و20 درجة لاختبار نهاية الفصل الأول «يؤدى في المدرسة» ليصبح إجمالي الدرجات 40 درجة.

أما بالنسبة للفصل الدراسي الثاني فيجري الطلاب اختبار منتصف الفصل الثاني في المدرسة مع تخصيص 15 درجة له، بالإضافة إلى 5 درجات لأعمال الفصل تتضمن أدوات المنصة الإلكترونية، وتخصيص 40 درجة لاختبار نهاية الفصل الدراسي الثاني والذي يؤدى في المدرسة ليصبح إجمالي درجات تقييم الفصل الثاني 60 درجة. وفيما يتعلق بتوزيع درجات أعمال الفصل وجهت السياسة بأن يتم توزيع درجات أعمال السنة «20 درجة» على التقييمات القصيرة للمواد التي نصابها من 4 إلى 6 حصص بمعدل 4 تطبيقات أسبوعيًا منها تطبيقان في الحصص الصفية، وثلاثة تطبيقات للمواد التي نصابها أقل من 4 حصص أسبوعيًا منها تطبيق واحد في الحصص الصفية.

وخصصت السياسة 5 درجات للمشاركة الصفية و10 درجات للواجبات، و15 درجة للنشاط المنهجي أو المشروع، ليصبح الإجمالي 50 درجة على أن تؤخذ نسبة 10% من الدرجات والتي تساوي 5 درجات.

ونوّهت بأنه بالنسبة للطلاب الذين يختارون مسار التعلم عن بُعد فإن التقييمات القصيرة جميعها ستكون عبر المنصة التفاعلية.

وأوضحت السياسة أنه يتم منح مهلة 24 ساعة لحل الواجبات من تاريخ النشر، مشددة على عدم إعطاء واجبات للمادة في اليوم المخصص للتطبيقات الإلكترونية.

ووجهت بأن يكون الواجب من سؤالين اثنين مع ضرورة التنويع في الأسئلة بحسب طبيعة كل مادة، على أن يتم حل الواجب في البيت وليس في المدرسة، داعية المعلمين إلى تقديم التغذية الراجعة من المعلم إلى الطلبة الذين لم يتمكنوا من الحل، لافتة إلى إمكانية أن يقوم المعلم بإسناد الواجب إليهم مرة أخرى. ودعت السياسة المدرسة إلى جدولة التطبيقات الإلكترونية «التقييمات القصيرة» لضمان عدم وجود أكثر من تطبيقين على الطالب في الأسبوع الواحد، على أن يتكون التطبيق من ثلاثة أسئلة موضوعية وسؤالين مقاليين، لافتة إلى إمكانية إعادة التطبيق للطالب بعذر مقبول.

وفيما يتعلق بالمهام والبحوث أو المشاريع أوضحت السياسة أنه يمكن أن يكون المشروع فرديًا أو جماعيًا بحد أقصى 4 طلاب في المجموعة الواحدة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق