المحليات
تحتفل باليوم العالمي بأربع مسابقات.. الرعاية الأولية:

ضمان سلامة الكادر الصحي والمرضى أولوية

تعزيز الفهم المجتمعي لسلامة المرضى وتكثيف المشاركة

مسابقة الرسم لكافة فئات المجتمع تترجم شعار الحملة

تصميم شعار إدارة المخاطر وسلامة المرضى

الدوحة – الراية:

 تحتفل مؤسسة الرعاية الصحية الأولية باليوم العالمي لسلامة المرضى، والذي يصادف اليوم الخميس 17 سبتمبر من كل عام، وفيه تهدف المؤسسة إلى تعزيز الفهم المجتمعي لسلامة المرضى وتكثيف المشاركة المجتمعية، كما تعمل مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وبشكل مستمر لضمان سلامة المرضى، حيث يظهر هذا جليًا في الخدمات المختلفة المقدمة والشراكة المجتمعية التي من شأنها أن تؤدي إلى التحسين والتطوير المستمر في المؤسسة وعلى كافة المستويات.

الدكتورة أمل عبدالله العلي

وفي هذا الصدد أكدت الدكتورة أمل عبدالله العلي المدير التنفيذي لإدارة الجودة وسلامة المرضى بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن المؤسسة تهدف إلى تجنيب المرضى والمراجعين والعاملين المخاطر والحوادث التي قد يتعرضون لها أثناء حصولهم على الرعاية الصحية، وتركز المؤسسة على التعلم المستمر من هذه الحوادث لمنع تكرارها.

وأضافت الدكتورة أمل أن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تبنت شعار منظمة الصحة العالمية وهو «سلامة الكادر: أولوية لسلامة المريض» والذي من خلاله تؤكد مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على أهمية سلامة العاملين الصحيين وصلتها بسلامة المرضى، كما تقدر العمل المتفاني والدؤوب المقدم من العاملين لاسيما في مكافحة جائحة كوفيد-19، والتي تسببت بضغوط هائلة على النظام الصحي فأصبح من الضروري والأساسي ضمان سلامة الكادر الصحي لضمان سلامة المرضى والمراجعين.

وعن الفعاليات التي ستقوم بها المؤسسة في هذه المناسبة قالت مديرة إدارة الجودة: تقوم مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالإعلان عن اليوم العالمي لسلامة المرضى على مختلف منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤسسة، كما يتم عرض هذه الإعلانات على الشاشات الموجودة في المراكز الصحية لضمان وصولها لأكبر عدد ممكن.

وسيتم الاحتفاء بهذا اليوم عن طريق إطلاق مجموعة من الفعاليات التي تستهدف موظفي الرعاية الصحية الأولية وأفراد المجتمع، وذلك للتأكيد على مبدأ الشراكة بين المؤسسة والمراجع باعتباره طرفًا أساسيًا في عملية التحسين المستمر التي تسعى لها المؤسسة، كما تتنوع هذه الفعاليات لإعطاء الفرصة لكافة شرائح المجتمع للمشاركة وهي: فعاليات تستهدف المجتمع مثل إطلاق مسابقة الرسم لكافة فئات المجتمع، بحيث سيتم استقبال مشاركات الأفراد من كافة الأعمار والتي يجب أن تترجم رسوماتهم ومشاركاتهم شعار الحملة، حيث سيتم تقييم المشاركات بناءً على أسس معينة والإعلان عن المشاركة الفائزة.

أما الفعاليات التي تستهدف كادر مؤسسة الرعاية الصحية الأولية فسوف يتم إطلاق مسابقة شعرية والتي تستهدف كافة كادر المؤسسة، بحيث يتم استقبال مشاركات الكوادر باللغتين العربية والإنجليزية والتي يجب أن تترجم شعار الحملة، وسيتم تقييم المشاركات بناءً على أسس معينة والإعلان عن المشاركة الفائزة. وكذلك سيتم إطلاق مسابقة تصميم شعار إدارة المخاطر وسلامة المرضى، بحيث يتم استقبال مشاركات الكوادر والتي يجب أن تترجم شعار الحملة، سيتم تقييم المشاركات بناءً على أسس معينة والإعلان عن المشاركة الفائزة. وأيضًا إطلاق مسابقة «التواصل بين الطبيب والمراجع» والتي تهدف إلى تعزيز قيمة التواصل المشترك بين أطباء مؤسسة الرعاية الصحية الأولية والمراجع. وحول النصائح التي يمكن أن تقدم للأسر والأطفال وكبار السن بهذه المناسبة قالت الدكتورة أمل عبدالله العلي نظرًا لأهمية دور الفرد في الحفاظ على صحته وضرورة تعاونه مع الكوادر الصحية المختلفة لضمان سلامته وسلامتهم، فإن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تنصح كافة فئات المجتمع بالالتزام بالتدابير الوقائية وأخذ الاحتياطات الاحترازية اللازمة التي يتم الإعلان عنها بشكل مستمر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق