الراية الإقتصادية
زياد ملاح مدير عام المنتجع لـ الراية الاقتصادية :

100 %معدلات إشغال الفلل في المسيلة

ارتفاع الطلب على الفنادق خلال الصيف

65 %معدلات إشغال الغرف

المنتجع وجهة الضيافة الأرقى في قطر

نوفر تجربة سياحية آمنة لضيوفنا

دور رائد للمنتجع في تنشيط السياحة

مساحات داخلية وخارجية لاستضافة الفعاليات

مطاعم المنتجع تقدم تجربة استثنائية

26 غرفةً علاجيّةً وصالتان للياقة البدنية

الدوحة  عاطف الجبالي:

أعلن السيد زياد ملاح مدير عام منتجع وسبا المسيلة، عن تحقيق نتائج قوية خلال الصيف بدعم من انتعاش السياحة الداخلية، مشيرًا إلى أن معدلات إشغال الفلل في المنتجع بلغت 100% فيما وصلت في الغرف إلى 65%، مؤكدًا أن المنتجع أحد أبرز وجهات الضيافة في الدوحة التي تستحوذ على اهتمام النزلاء.

وقال لـ الراية الاقتصادية إن القطريين يشكلون حوالي 70% من إجمالي نزلاء منتجع وسبا المسيلة، معربًا عن تفاؤله بمواصلة زيادة الطلب على قطاع الضيافة بدعم من قضاء المواطنين والمقيمين عطلاتهم السنوية في قطر، والخدمات الراقية التي توفرها الفنادق والمنتجعات بالسوق المحلى.

وأشاد زياد ملاح بدعم المجلس الوطني للسياحة لقطاع الضيافة من خلال تنظيم العديد من الفعاليات والتي تحفز الفنادق والتي كان آخرها برنامج صيف قطر، مؤكدًا التزام منتجع المسيلة بإرشادات برنامج «قطر نظيفة» لتقديم تجربة سياحية آمنة لضيوفه.

وأشار إلى أن منتجع وسبا المسيلة هو أول فنادق «لوكشري كوليكشن» في الدوحة، مبينًا أن المنتجع يتمتع بموقع استثنائي وسط الواحات النباتية الطبيعية ما يعكس الجوهر الحقيقي لاسمه.

وأوضح زياد ملاح أن تصاميم غرف المنتجع، البالغة 152 غرفةً مع الأجنحة والفلل الفاخرة، تعكس هوية العلامة وارتباطها بالثقافة المحلية العريقة، حيث يستوحي المكان رقيه من أجواء الطبيعة الهادئة مع لمسة معاصرة.

وأكد أن منتجع المسيلة يحرص على منح ضيوفه مستويات استثنائية من الخدمات الخاصة بنمط الحياة العصرية والترفيه والصحة والفخامة، وذلك ضمن مساحات على طراز القصور الخاصة، ووسط واحة طبيعية غنّاء تتميز بحفاوة الضيافة القطرية والثقافة العريقة.

خدمات عصرية

نوفر تجربة سياحية آمنة لضيوفنا

وقال: رغم تميّز المنتجع بمرافق وخدمات عصرية إلّا أنّه يحتضن لمسات متنوعة من الثقافة المحلية في التصاميم الداخلية التي تحمل تفاصيل رائعة مثل المشربيات ونماذج العمارة المتجذّرة في الحضارة العربية. كما يشكّل المنتجع موطنًا أساسيًّا للعديد من الأشجار مثل اللوز الهندي والأكاسيا والسدر والميموزا.

وأضاف: إن منتجع المسيلة يمنح ضيوفه إقامةً مميزة وتجربة فريدة، حيث تتميز الفلل بتصميم ساحر مع حمام سباحة خاص وحديقة مميزة إضافة إلى توفير خدمة المضيف الشخصي.

ونوه زياد ملاح إلى أن المنتجع يشكّل ملاذًا حقيقيًّا للاسترخاء وتجديد النشاط، حيث يقدّم تجربة ترفيه صحيّة هي الأكثر شمولية على مستوى المنطقة، كما يطرح باقة شاملة من الخدمات المتعددة، ضمن قائمة متكاملة من العلاجات وجلسات الاستشفاء الطبيعية.

وأوضح أنه تم تصميم برامج منتجع وسبا المسيلة مع مراعاة أقصى درجات الرفاهية والتوازن على المدى البعيد، حيث يتولى الإشراف على هذه البرامج فريق محترف ومؤهّل من أصحاب الخبرات في العلاجات الصحية البديلة واللياقة البدنية والتغذية.

وأكد على دور منتجع المسيلة في تعزيز نمو القطاع السياحي، حيث يوفر فرصة مميزة للباحثين عن الرفاهية والراغبين في إقامة اجتماعات ناجحة ومناسبات اجتماعية فاخرة على أعلى المستويات.

المنتجع الصحي

26 غرفةً علاجيّةً وصالتان للياقة البدنية

وأشار زياد ملاح إلى أن المنتجع الصحي الخاص بالسيدات يوفر مرافق تعمل بتقنية الحرارة المائية والتي تقدم خدمات متكاملة تعتبر الأشمل في قطر، وتتكوّن من أربعة مرافق للعلاجات المائية المختلفة تسمى بالعوالم الأربعة، تضمّ العلاجات الشرقية والروحانية والمعدنية وجلسات العناية بالأزهار العطرية.

وقال: إن المنتجع يضم 26 غرفةً علاجيّةً وصالتين للياقة البدنية كاملتي التجهيز، إلى جانب استوديوهات للتدريب الخاص وتمارين الدراجات الثابتة والحركة، بالإضافة إلى أحواض مائية للعلاج ومسبح ترفيهي خاص ومعزّز بالإضاءة الطبيعية، فضلاً عن مختبر طعام مكرّس لتعليم الطهو تم ابتكاره على طراز القاعة الشهيرة في برنامج «ماستر شيف» العالمي.

مطاعم عالمية

نوفر تجربة سياحية آمنة لضيوفنا

وأضاف زياد ملاح أن منتجع وسبا المسيلة يحتضن مجموعةً من وجهات الطعام والشراب المبتكرة مع مساحات داخلية وخارجية لاستضافة الفعاليات المختلفة.

وأوضح أن منتجع وسبا المسيلة يضم ثمانية مطاعم والتي تمنح الضيوف فرصة لاستكشاف النكهات وخيارات الضيافة العصرية، مبينًا أن المنتجع يجسد المعنى الحقيقي للانغماس في تجربة حسيّة استثنائية.

وقال إن مطعم «سنول» بالمنتجع يقدم تجربة طعام هي الأولى من نوعها في الدوحة، باعتبارها مستوحاة من مفهوم اسكندنافي قديم يركّز على إعادة التواصل مع الطبيعة، حيث يتم تحضير الوجبات باستعمال مكوّنات تعتمد على التغذية الطبيعيّة، إضافة إلى المواد الخام والمنتجات المبتكرة وفق تقنية الديناميكا الحيوية.

وأضاف زياد ملاح أن مطعم «فيريتاس» يروي حكايةً خياليةً مستوحاة من النكهات الراقية للشمال الإيطالي، مبينًا أن «اللمة» يمثل ملاذًا عصريًّا لتناول أجود أنواع الشاي والقهوة الأصيلة، مشيرًا إلى أن مطعم «الواحة» يمنح ضيوفه فرصة للاستمتاع برحلة طعام، بجانب المسبح الخارجي والتي تجمع بين الأناقة والبساطة.

وتابع المدير العام للمنتجع أن «ديلي كيتشن» يوفر لضيوفه فرصة الاستمتاع بالطعام إلى جانب التسوّق تحت سقف واحد، حيث يتم توفير خدمة البيع بالتجزئة التي يقدمها الشيف بطريقة شهيّة وموسومة برمز فردي يتيح التحقّق من مكوناتها وما تحتويه من قيم غذائية.

وأوضح زياد ملاح أن منتجع المسيلة يحتضن نادي المستكشفين الصغار والذي يضم مجموعة متنوعة من المرافق التعليمية والترفيهية وصالة جيم رياضية مخصصة للأطفال وسينما ومنطقة داخلية مخصصة لتسلق الجدران، وغرفة للألعاب التفاعلية، إضافة إلى منطقة خارجية مستقلة مغطاة تضمّ العديد من الألعاب بالإضافة لمسبح خاص بالأطفال، مؤكداً أن النادي يوفر أطعمة صحية وغنية معدة خصيصًا للأطفال.

وجهة للفعاليات

منتجع وسبا المسيلة

وأشار إلى أن المنتجع يضم قاعات وحدائق للفعاليات على مساحة 7116 مترًا مربعًا، مبينًا أن قاعة المسيلة للاحتفالات تتميز بسمات فريدة كالجدران الجانبية الملونة المشرقة والثريات الرائعة والتقنيات فائقة الحداثة بالإضافة إلى مدخل خاص وجناح VIP مجاور.

وقال إنه يمكن للضيوف إقامة حفلاتهم الخارجية في الحدائق الاستثنائية بالمنتجع على مساحة 5413 مترًا مربعًا، والتي تشمل، حديقة النخيل، حديقة السدرة، حديقة الأكاسيا، حديقة الميموزا وحديقة حواء «مخصصة للسيدات»، مؤكدًا أن المنتجع يمثل الخيار الأفضل لإقامة الحفلات الخارجية.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق