fbpx
راية الإسلام
اسألوا أهل الذكر

حكم بيع السيارة دون بيان ما فيها من العيوب

  • ما حكم بيع السيارة دون بيان ما فيها من العيوب وترك ذلك إلى الفحص الفني؟.

– الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.وبعد: فيقول تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ}، والقاعدة تقول: مُطلق العقد يقتضي وصف السلامة. أي سلامة المبيع، والمسلم يجتنب الغش والخديعة في كل معاملاته؛ فيبين ما في سلعته إن أراد بيعها، حتى يكون بيعهما مباركًا، لحديث الصحيحين: «الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا، فَإِنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا بُورِكَ لَهُمَا فِي بَيْعِهِمَا، وَإِنْ كَذَبَا وَكَتَمَا مُحِقَ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا».

جاسم بن محمد الجابر

فإذا باع سلعته وسكت عن ما فيها من العيوب فالمشتري مُخير بين أمرين:

  1. أن يردها ويسترجع ماله.
  2. أن يحتفظ بها ويسترجع قيمة العيب الذي وجده.

وعليه فإذا أراد الرجل بيع سيارته وجب عليه ذكر ما يعلمه من العيوب فيها دون ترك ذلك للفحص الفني، لاحتمال عدم ظهورها عند الفحص الفني، فإن رضي بها المشتري برئت ذمة البائع لتوضيحه قبل البيع.

وإن لم يبين ما يعلم فيها فالمشتري بعد العقد مُخير بين ردها، أو قبولها مع قيمة العيوب.

والله أعلم.

الشيخ جاسم بن محمد الجابر

رئيس لجنة البحوث والفتوى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين – فرع قطر

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق