fbpx
فنون وثقافة
في جلسة نقاشية تقام عبر الإنترنت غدًا

«متحف» يستكشف مسار الفنون والثقافة القطرية

عرض المراحل التاريخية التي أسّست البنية التحتية للتجربة الفنية

الدوحة – الراية:

 ينظم «المتحف العربي للفن الحديث: متحف»، يوم غد حلقة نقاشية عبر الإنترنت حول «السرديات الفنية والثقافية في قطر»، وذلك بالتزامن مع معرض «تجربة إلى الأمام: الفن والثقافة في الدوحة من 1960 – 2020»، والمُقام حاليًا في متحف، حيث تأتي هذه المُحاضرة في إطار الجهود المُستمرة التي يُقدمها متحف والتي تهدف لتحفيز النقاش البنّاء وتوسيع حلقة المشاركة.

وفي هذا السياق قالت لينا رمضان، القيمة المُساعدة في متحف: «على مدى أكثر من نصف قرن، تشكّل المشهد الثقافي في قطر من خلال التأثيرات المحلية والإقليمية في جميع أنحاء العالم العربي، واضعة الأساس للمشهد الإبداعي اليوم، وهو مشهد غني ونابض. وتَعِد هذه الحلقة النقاشية بتقديم رؤى مضيئة حول العناصر المُتنوعة والأحداث التاريخية التي ألهمت أعمال الفنانين والمُمارسين الثقافيين وساهمت في صياغة نسيج البلد المتنوع في الفنون والثقافة».

ويُشارك كل من الدكتور محجوب الزويري، مدير مركز دراسات الخليج، بجامعة قطر، والفنان سلمان المالك، مدير مركز الفنون البصرية، التابع لوزارة الثقافة والرياضة مع قيمة المعرض لينا رمضان التي ستتولى إدارة النقاش، وتتبع مسار تطور الفن القطري. وستسلط الحلقة الضوء على اللحظات الرئيسية والمُبادرات الجماعية التي لا تحظى بالاهتمام الكافي، إلا أنها أسّست قاعدة للتجارب الفنية والخطابات في قطر. وخلال المُحاضرة سيتم استكشاف العديد من الموضوعات المُتعلقة بتطور المشهد الفني والثقافي في قطر، بما في ذلك أوجه التعاون الأساسية التي كوّنت بنية تحتية للمتاحف والأبحاث والمساحات التي يُديرها الفنانون في قطر، ومدى ارتباط الفن القطري بالاتجاهات والحركات الأخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم، وكيف يمكن إعادة التفكير في سرديات الفن الحالية التي تحصر القراءات السابقة والحالية لدولة قطر. يُشار إلى أن الحلقة ستعقد عبر الإنترنت في تمام الساعة الثامنة صباحًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X