fbpx
فنون وثقافة
خلال حفل غنائي عبر منصات المركز الرقمية

«شؤون الموسيقى» يُتوج الفائزين في مسابقة«نغم» .. الجمعة

خالد السالم: المركز مُستمر في دعم المواهب وإفراز الكوادر الفنية الجديدة

الدوحة –  الراية:

كشف مركز شؤون الموسيقى عن استعداداته لتنظيم حفل لتتويج الفائزين في مسابقة «نغم» يوم الجمعة المقبل الموافق 25 سبتمبر الجاري، حيث سيتم الاحتفاء بالفائزين في مقر المركز من خلال أمسية موسيقية سيتم بثها أون لاين عبر منصات شؤون الموسيقى الرقمية، ومن المقرّر أن تشهد تلك الليلة تقديم عدد من الأغنيات والمعزوفات التي حقق بها بعض المتسابقين الفوز، وذلك بعد أن تم اختيار الفائزين عبر طريقتين تمثلتا في اختيارات كل من لجنة التحكيم والجمهور من خلال تسجيل الإعجابات على الفيديوهات التي نشرها مركز شؤون الموسيقى للمُشاركين.

  هذا وتضمنت قائمة الفائزين كلًا من هاشم اليافعي في الغناء باللغة العربية بقرار لجنة التحكيم، وأحمد يعقوب في الغناء بالعربية باختيار الجمهور، وأريان صانع في الغناء باللغة الإنجليزية بقرار لجنة التحكيم، ونيدكشانا يانديان في الغناء باللغة الإنجليزية باختيار الجمهور، أما عن قائمة الفائزين بفئة العزف فجاء فيها كل من ميا بارك تورشنسكي في فئة العزف على البيانو بقرار لجنة التحكيم، ونيدكشانا يانديان في فئة العزف على البيانو باختيار الجمهور، وفي فئة العزف على الآلات الأخرى فاز عبدالرحمن السويدي بقرار لجنة التحكيم، وجورج ديوب في فئة العزف على الآلات الأخرى باختيار الجمهور.

من جانبه، أكد خالد السالم، مدير مركز شؤون الموسيقى، أن هذا المشروع الفني يأتي ضمن جملة من المبادرات الهادفة لاكتشاف الموهوبين ودعمهم، لافتًا إلى أن الهدف من الفعالية كان دعم الهواة من الموهوبين القطريين والمقيمين بمختلف الفئات الغنائية والموسيقية، حيث سعى المركز من خلالها لمدّ الساحة الموسيقية بكوادر جديدة، وزيادة عدد الفنانين والموسيقيين المتميزين في دولة قطر، وأكد أن المركز أصبح في علاقة مفتوحة ومستمرة مع المواهب الجديدة، معربًا عن سعادته بفرحة الموهوبين والابتسامة التي تعلو وجوههم، حيث أصبحت الفعالية بمثابة عرس حقيقي بالنسبة لتلك الأصوات والمواهب التي تمثل الأمل والمستقبل.

وأوضح مدير مركز شؤون الموسيقى أن المركز واصل استقبال مشاركات مسابقة «نغم» على مدار فترة طويلة، وهو ما أتاح الفرصة لتلقي أكبر كم من الراغبين في المشاركة، بعد أن ظل الباب مفتوحًا أمام الجميع في كافة أشكال الموسيقى وتخصصاتها، وهو ما جعل عدد المتسابقين يصل لأكثر من 150 متسابقًا، منوهًا إلى أن اللجنة المنظمة منحت 8 جوائز لأفضل أربعة أصوات وأفضل 4 عازفين، حيث تم اختيار اثنين من الفائزين في فئتي الغناء العربي واثنين في الغناء بالإنجليزية اختارتهما لجنة التحكيم والجمهور بعد حصر عدد الإعجابات التي جمعها كل منافس، كما تم ذلك أيضًا في فئة العزف على البيانو وعلى الآلات الأخرى. وأكد السالم أن مركز شؤون الموسيقى يولي أهمية قصوى للمواهب الجديدة وهو الأمر الذي جعله حريصًا على التواصل مع الموهوبين الجدد، وفي هذا السياق أشاد بكل من وقع الاختيار عليهم للمشاركة في نهائيات تلك المسابقة، وصرّح بأن المركز ينوي مواصلة رعاية كل الموهوبين الذين أبلوا بلاءً حسنًا، حتى من لم يتمكنوا من الفوز، منوهًا إلى أن الفوز الحقيقي يكمن في استمرار التعاون مع المركز الذي يعقد العزم على الاستمرار في دعم الموهوبين، لأن ذلك هو أحد أهم الأهداف التي تعمل من خلالها الوزارة، وأشار إلى أن المسابقة التي بدأت منذ شهر فبراير الماضي واستمرت حتى سبتمبر نظرًا للإجراءات الاحترازية التي طبقت، كانت قد شهدت مشاركة ما يقرب من 150 مشتركًا وتمّ خلالها اكتشاف عدد من الموهوبين في مجالي الغناء والعزف على الآلات الموسيقية مع تعزيز وتطوير وإعطاء الفرص للموهوبين الآخرين في إبراز إبداعاتهم، والوصول إلى قاعدة كبيرة من الفئات الفنية المستهدفة في قطر.

وفي هذا الإطار شدّد السالم على أن الفن له دوره المؤثر في المجتمع، مشيرًا إلى أن المنصات الرقمية في هذا الصدد باتت تحمل دورًا هامًا، وأضاف: بالطبع يجب أن نستغل قدرتها على الوصول السريع إلى الناس، لبثّ رسائلنا إلى المُجتمع.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق