fbpx
الراية الإقتصادية
الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني:

Ooredoo تزود ملاعب المونديال بأحدث الأنظمة الذكية

نغطي 90% من المناطق السكنية بشبكة 5G

نسير بشكل مثالي نحو التحول الرقمي

نغطي 500 ألف منزل بخدمة الألياف الضوئية

نوفر سرعات فائقة للإنترنت الجوال والمنزلي

أسعارنا تنافسية.. وخدماتنا تضاهي كبرى الشركات

الدوحة   الراية:

أكد الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo، والرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر، بأن الشركة تساهم بشكل كبير في التطور الذي تشهده الدولة في مختلف القطاعات، مشيرًا إلى أن الشركة ليست منفصلة عن هذا التطور والتوسع الكبير حيث تسير بخطى متوازية مع رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال مشاريعها القائمة على التحول الرقمي والتي قطعت فيها شوطًا كبيرًا للغاية، خاصة أن الاتصالات تعتبر ركيزة أساسية في تنمية الدول وتقدمها وتطورها.

وقال خلال لقائه ببرنامج «نبض الاقتصاد» على تلفزيون قطر: وقعنا عقدًا مع وزارة المواصلات والاتصالات للعمل معًا في منصة مشروع «تسمو»، وهي مبادرة صممت لتسهيل وتسريع العمل في جميع محاور رؤية قطر الوطنية 2030 لتصبح قطر من ضمن أوائل دول العالم الذكية، كما وقعنا مع مايكروسوفت اتفاقية لجلب الخدمة السحابية إلى قطر وهي الأكبر على مستوى المنطقة. وتواصل Ooredoo العمل على مواكبة أحدث الوسائل التكنولوجية وجلبها إلى قطر.

شبكة 5G

وأشار الرئيس التنفيذي لOoredoo إلى أن قطر هي أول دولة في العالم تطلق شبكة الجيل الخامس 5G من خلال Ooredoo في عام 2018، وستسهم هذه التقنية في تطوير تطبيقات إنترنت الأشياء بشكل كبير مثل السيارات الذكية والواقع الافتراضي والطائرات المسيرة ذاتيًا (الدرون)، كما ستساهم هذه التكنولوجيا بشكل إيجابي في التعليم والصحة والمدن الذكية.

وأوضح أن هناك بعض الأجهزة الجوالة التي تتوافق مع شبكات الجيل الخامس وهي متوفرة في الشركة والتي بدأت في تقديم خدمات 5G للعملاء من خلال باقات الاتصالات الجديدة، مبينًا أن Ooredoo أعلنت أول أمس عن إطلاق جهاز جديد للإنترنت الجوال وهو M5 NETGEAR الذي يتوافق مع شبكة الجيل الخامس ويعتبر من أكثر الأجهزة تطورًا في خدمة البرودباند الجوال.

وفيما يتعلق بتغطية شبكة 5G في قطر، قال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني: وصلنا ولله الحمد إلى أكثر من 90% من تغطية المناطق السكانية، كما وصلنا في تجاربنا مؤخرًا إلى سرعات مذهلة وفائقة للغاية وصلت إلى 4.2 غيغابت بالثانية لتكون Ooredoo من ضمن أوائل الشركات في العالم التي تصل إلى هذا الرقم، ومن المتوقع أن يتمكن العملاء من الاستمتاع بهذه السرعة تحديدًا بعد الانتهاء من كافة المتطلبات اللوجستية قريبًا.

وأضاف: سرعات الإنترنت التي نوفرها حاليًا للعملاء تصل حتى 2.2 غيغابت بالثانية. وأود الإشارة إلى نقطة مهمة أيضًا، وهي أنه حتى مع شبكة 4G، فإن Ooredoo تعد من بين الشركات الخمس الأولى في العالم على مستوى السرعات. ونوه إلى أنه مرت 10 سنوات على تدشين Ooredoo لخدمة الألياف الضوئية، وقد وصلت هذه الخدمة إلى ما يقارب 500 ألف منزل في قطر، ونعتبر من الشركات الرائدة في هذا المجال على مستوى العالم، وهي تشمل أيضًا توفير الخدمات الترفيهية الرقمية للعملاء، حيث تصل سرعات البردوباند المنزلي إلى 1 غيغابت في الثانية، وقد أجرينا تجارب أيضًا خلال عامي 2016 و2017 ووصلت السرعات حينها إلى 10 غيغابت بالثانية، وقد برهنت Ooredoo على ريادتها في هذا المجال ونجاحها في توفير حلول رقمية متكاملة للعملاء وبسرعات عالية.

دعم المونديال

وأوضح الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، أن Ooredoo وقعت عقدًا لتزويد ملاعب المونديال الثمانية بأحدث الأنظمة الذكية على مستوى العالم، حيث ستوفر الشركة تجربة استثنائية وستدار الملاعب من خلال محطة تحكم واحدة في تجربة ستكون هي الأولى من نوعها عالميًا، مبينًا أنه بعد الانتهاء من البطولة سيتم الاتفاق مع الفيفا لاستخدام هذه التقنية ونقلها على مستوى العالم.

مكافحة كورونا

وقال سعادته: إيمانًا منا بدورنا في المسؤولية الاجتماعية، والتزامًا منا بدعم أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، أخذنا على عاتقنا في Ooredoo المساهمة في مكافحة جائحة كورونا بدور فعال، حيث تم تصنيفنا ضمن أفضل 10 علامات تجارية في قطر في مساندة المجتمع بمكافحة فيروس (كوفيد-19)، وذلك وفق استطلاع للرأي أجراه الفرع المحلي لشركة «Ipsos».

وأضاف: هذه الأزمة أثبتت مدى كفاءة شبكاتنا ومدى جاهزيتنا المسبقة لكل الظروف والاحتمالات حيث أقمنا العديد من المبادرات لتشجيع المجتمع على البقاء في المنزل من خلال حملة «خلك فالبيت مع Ooredoo» وأسهمنا بدعم العملية التعليمية أيضًا من خلال مضاعفة سرعات الإنترنت المنزلي للعملاء لمدة 3 أشهر دون أي زيادة في التكلفة على العملاء، ومضاعفة سرعات الإنترنت الجوال لمدة 3 أشهر أيضًا دون زيادة على التكلفة على العميل ومضاعفة الرصيد لعملاء هلا.

وتابع الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني: كما قمنا بتوفير القنوات التعليمية على Ooredoo tv مجانًا، وتعزيز سرعات الإنترنت للمدارس والجامعات مجانًا بهدف مساعدة المدارس والجامعات والطلبة على ممارسة التعليم عن بُعد أثناء ذروة انتشار الفيروس. وعلى مستوى الشركات قدمنا لعملائنا حلولًا مجانية للعمل وفق أحدث النظم لضمان سير العمل على أكمل وجه، ناهيك عن خدماتنا الرقمية التي وفرناها للعملاء حرصًا على سلامتهم من خلال تمكينهم من الحصول على الخدمات المطلوبة وهم في بيوتهم.

وعلى صعيد الخدمات المالية خلال فترة انتشار فيروس كورونا، قال الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني: كانت خدمات Ooredoo المالية عبر تطبيق (Ooredoo Money) نقطة تحول هامة للعملاء خلال الأزمة وسهلت الخدمة على الكثيرين ومكنتهم من تحويل أموالهم بطريقة آمنة وذكية دون الحاجة للخروج من المنزل، وبرزت أهمية هذه الخدمة خصوصًا بعد قرار إغلاق مراكز الصرافة المالية، وقد وفرنا للعملاء رسوم تحويل مجانية للتسهيل على كافة أفراد المجتمع ورفع العناء عنهم، وقد لاقى هذا التطبيق إقبالًا واسعًا من فئات عديدة في المجتمع.

أسعار تنافسية

وصرح الرئيس التنفيذي لOoredoo قطر قائلًا: نحرص على أن تكون أسعارنا تنافسية مع تقديم خدمات ذات جودة عالية تضاهي كبرى الشركات في العالم، بل نتفوق في كثير من المجالات ونحرص دائمًا على توفير قيمة مضافة مقابل الأسعار وقد أبرمت الشركة طوال السنوات الماضية العديد من العقود، وأقامت مشاريع بمئات الملايين من الدولارات لضمان تقديم خدمات على أعلى مستوى من الكفاءة تماشيًا مع رؤية قطر 2030 وأيضًا إرضاءً لعملائنا.

وأكد الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، أن وجود أكثر من مشغل للاتصالات يعطي خيارات عديدة للعملاء وهذا يصب في صالح العميل، مبينًا أن Ooredoo، تمتلك بنية تحتية ضخمة ووصلت إلى سرعات عالية في الإنترنت الجوال وأيضًا المنزلي ربما لم يسبقها إليها أحد حتى الآن ولديها خيارات ترفيهية رقمية لعملائها ولا زالت تتوسع في ذلك وخاصة في التحول الرقمي إلى جانب توفير باقات عديدة ومتنوعة للعملاء.

وأشار إلى أن نسبة إيرادات أعمال البيانات تتزايد حيث تشكل أكثر من 50% من إجمالي إيرادات الشركة، مبينًا أن تنامي أهمية البيانات يدعم توجهات الشركة في مختلف الأسواق التي تتواجد فيها من التركيز بشكل كبير على التحول الرقمي في مختلف القطاعات ومجالات الأعمال، مما يستدعي استهلاك المزيد من البيانات، بالإضافة إلى انتشار أساليب الترفيه والألعاب الإلكترونية والتواصل بين أفراد المجتمعات، وعقد الاجتماعات الافتراضية، والعمل والتعليم وتوفير الخدمات الصحية «عن بُعد».

وأوضح أنه إيمانًا من Ooredoo بضرورة توفير أفضل الخدمات، ونظرًا للإقبال الكبير من عملاء الشركة على بعض الدول مثل لبنان وموناكو واليابان، فقد قامت الشركة أيضًا بتوفير جواز Ooredoo وإمكانية استخدام البيانات المتوافرة في باقات قطرنا في تلك الدول، كما تعمل الشركة بشكل مستمر على إضافة المزيد من الدول والمشغلين في كل دولة.

مواصلة النمو

وقال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني: سينصب تركيزنا خلال الفترة المقبلة على مواصلة النمو والتطور والتوسع في مجال التحول الرقمي، وتعزيز ريادتنا في خدمات الجيل الخامس 5G من خلال تغطية المزيد من المناطق في قطر بشبكة 5G. وسوف تستمر الشركة في دعم الابتكار وتوفير وجلب أحدث التقنيات والحلول والابتكارات الرقمية لعملائنا. وسنسعى إلى اقتناص فرص رقمية جديدة، وتحقيق إيرادات جديدة من الأعمال الرقمية. وعما إذا كانت Ooredoo تخطط لدخول أسواق جديدة، صرح الشيخ محمد بن عبدالله قائلًا: تحرص Ooredoo على دراسة فرص الاستثمار التي تتاح لها بشكل وافٍ ومن جميع الجوانب، وتأخذ دائمًا مصلحة المساهمين بالاعتبار. وفي الوقت الحالي نولي أهمية كبرى للارتقاء بأداء شركاتنا القائمة من ناحية تحديث الشبكات وتطوير الخدمات التي نقدمها لعملائنا من الشركات والأفراد في مختلف مناطق تواجدنا.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق