الراية الرياضيةالصفحة الرئيسية
اليوم من خلال لقاء سباهان في ختام مبارياته بالدور الأول

السد يتطلع للصدارة في الأمتار الأخيرة

الزعيم يسعى لتأكيد تفوقه على منافسه ذهابًا وإيابًا وينتظر نتيجة المنافس

متابعة – رجائي فتحي

يختتم فريق السد مبارياته بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا بلقاء فريق سباهان أصفهان الإيراني في ال6:00 مساء اليوم على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لحساب المجموعة الرابعة.يدخل السد اللقاء من أجل تحقيق الانتصار، والبحث عن تصدر المجموعة في حالة تعثر فريق النصر في مباراته أمام العين الإماراتي والتي ستُقام في نفس التوقيت.ويحتل فريق السد المركز الثاني في المجموعة برصيد 9 نقاط والفوز يعني رفع رصيده إلى 12 نقطة وانتظار نتيجة النصر مع العين، حيث إن النصر في صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة وفي حالة تعادل النصر أو خسارته من العين وفوز السد على سباهان سوف يتصدر السد المجموعة ويلعب مع ثاني المجموعة الثالثة.. أما لو فاز النصر سوف يبقى السد في المركز الثاني مهما كانت نتيجته مع سباهان.وبصفة عامة فإن مباراة اليوم ستكون بمثابة فرصة لالتقاط الأنفاس بالنسبة للاعبي السد الأساسيين الذين تعرضوا للضغط في المباريات الثلاثة الماضية ولعبها خلال فترة أسبوع فقط من استئناف التصفيات الآسيوية، وهو الأمر الذي أرهق اللاعبين بدنيًا.وسوف يقوم المدرب تشافي هيرنانديز في لقاء الليلة بتدوير اللاعبين ومنح راحة لبعض من عناصره الأساسية ولكن بما لا يخل بنظام واستقرار الفريق في البطولة وبما يحقق النتيجة المطلوبة وهي الانتصار بالنسبة للزعيم السداوي.ويمتلك فريق السد مجموعة من اللاعبين المتميزين الكبار الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في هذه المباراة سواء كانوا من الأساسيين أو البدلاء ولا يوجد فارق في المستوى بين اللاعبين، وأشرك تشافي معظمهم في المباريات الثلاثة الماضية بالبطولة.وفي المقابل فريق سباهان خرج من سباق المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة وبالتالي سوف يدخل المباراة باحثًا عن الفوز وبلا أي ضغوط وهو الأمر الذي سوف يساعده لتقديم مباراة جيدة وقوية أمام منافس من المرشحين للفوز بلقب البطولة.فريق سباهان من الفرق التي تؤدي بشكل جيد في البطولة، وتعادل في اللقاء الماضي أمام فريق العين وكان يطمح في الانتصار من أجل مواصلة المشوار بصورة جيدة ولكنه لم يستطع وتوقف رصيده عند 4 نقاط وهو ما لم يساعده في مواصلة المشوار في البطولة.

ورغم أن السد تأهل للدور المقبل وسباهان خرج من البطولة إلا أن أحدًا لا يمكنه أن يتوقع نتيجة اللقاء في ظل وجود دوافع كبيرة عند الفريقين لتحقيق الفوز باللقاء والتأكيد على قدراتهما العالية نظرًا لما يضمه كل فريق من أسماء جيدة يمكنها أن تصنع الفارق في مثل هذه المباريات القوية والصعبة في نفس الوقت.والمؤكد أن السد سوف يلعب بكل قوة للانتصار وهو يدرك أن الصدارة قد تأتي له لو فاز وتعثر النصر السعودي في لقاء العين مما يمثل فرصة لفريق السد حتى لا يصطدم مع الدحيل المرشح الأبرز لصدارة المجموعة الرابعة بالبطولة، حيث إنه حاليًا في الصدارة ويلعب اليوم أيضًا مع التعاون السعودي ومرشح لأن يحقق الانتصار والبقاء بالصدارة.وبدون النظر إلى الوضعية الجيدة لفريق السد بعد التأهل فإنه من المؤكد أن عقلية اللاعبين لا تقبل بغير الانتصار في أي مباراة بالبطولة للتأكيد على قدراتهم العالية وأنهم يستحقون الذهاب بعيدًا في البطولة لاسيما أنهم دخلوا دائرة الترشيحات للمنافسة على الوصول للنهائي عن أندية غرب القارة الآسيوية.

تغييرات في التشكيلة السداوية

خاض، أمس، الفريق السداوي تدريبه الأخير استعدادًا لمباراته أمام سباهان الإيراني اليوم في الجولة الأخيرة بالمجموعة الرابعة، حيث حرص تشافي هيرنانديز على النزول بالحمل التدريبي من خلال خوض مران خفيف استعدادًا للمباراة المرتقبة لتجهيز الفريق في أفضل صورة ممكنة. وكان للجانب الفني والخططي اهتمام كبير من قبل تشافي الذي حرص على وضع لمساته الأخيرة على التشكيل، والخطة التي سيخوض بها الفريق مباراة اليوم، لاسيما أن النية تتجه لدى المدرب الإسباني لإراحة عدد من اللاعبين الأساسيين والدفع بلاعبين شباب لمنحهم فرصة المشاركة وأيضًا لتخفيف الضغط عن الأساسيين بسبب توالي المباريات، ومع أن غياب المدافع بيدرو والمهاجم بغداد بونجاح إجباري بسبب تراكم البطاقات إلا أنه من المتوقع أيضًا أن نرى أكثر من لاعب أساسي على دكة البدلاء، وهذا ما ركز عليه تشافي في المران الأخير بإيجاد بديل بيدرو في الدفاع وبديل بغداد في الهجوم.

المواجهة فرصة للبدلاء

سوف تكون مباراة اليوم بمثابة فرصة للاعبين البدلاء مثل محمد وعد ويوسف عبدالرزاق وهاشم علي ومصعب خضر للعب والحصول على خبرات مهمة لهم.وفي نفس الوقت المباراة فرصة للاعبين لتقديم أنفسهم بصورة طيبة للمدرب تشافي من أجل التواجد مع الفريق في المراحل المقبلة في ظل الضغط الكبير للمباريات واحتياج المدرب لأن يكون جميع لاعبيه في أعلى جاهزية فنية لخوض مباريات البطولة واستكمال المشوار.

5 مواجهات سابقة بين الفريقين

التقى الفريقان 5 مرات من قبل كانت البداية مع نسخة عام 2011 في البطولة، وفي الدور ربع النهائي من البطولة وفاز فريق سباهان في لقاء الذهاب بهدف ثم في العودة بنتيجة 2-1 وقدم السد احتجاجًا على الفريق الإيراني لإشراكه لاعبًا موقوفًا ليفوز السد إداريًا بنتيجة 3-0 ويتأهل لنصف النهائي الآسيوي في العام الذي توج فيه السد بلقب البطولة.

وفي نسخة عام 2014 التقى الفريقان في دور المجموعات وفاز السد في لقاء الذهاب بنتيجة 3-1 سجل له خلفان إبراهيم ونذير بلحاج وتباتا وسجل هدف سباهان مهدي شريفي.. وفي لقاء العودة فاز فريق سباهان بنتيجة 4-0. وآخر لقاء جمع الفريقين كان في هذه النسخة يوم 18 فبراير الماضي وفاز السد بثلاثية نظيفة سجلها حسن الهيدوس هدفين وأكرم عفيف هدفًا.

يسابق السد للعبور بالمركز الأول

النصر المتصدر في مواجهة العين

يطمح النصر إلى المحافظة على صدارة المجموعة الرابعة عندما يواجه العين على ملعب المدينة التعليمية، مع الأمل بتكرار سيناريو الذهاب حين فاز (2-1). حسم النصر تأهله إلى ثمن النهائي بصحبة السد، حيث يتصدر النصر المجموعة برصيد 11 نقطة من 3 انتصارات وتعادلين، كان آخرهما أمام السد 1-1، ما فتح الباب أمام الأخير لنيل البطاقة الثانية بعدما ابتعد بفارق 5 نقاط عن سباهان أصفهان الإيراني نتيجة تعادل الأخير مع العين الإماراتي من دون أهداف. وسيضمن النصر الصدارة في حال فوزه أو تعثر وصيفه السد أمام سباهان أصفهان. وقدم النصر حتى الآن مستويات لافتة، آخرها في مباراة السد، حيث كان في طريقه لفوز رابع تواليًا رغم خوضها بغياب بعض من لاعبيه الأساسيين، قبل أن يخطف الجزائري بغداد بونجاح التعادل للفريق القطري في الوقت القاتل.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق