فنون وثقافة
يصور تأملاتها وتجاربها في قطر وخارجها

انطلاق المعرض الشخصي لأسماء المناعي بمطافئ

أسماء المناعي: الأعمال تعكس تفسيراتي الشخصية في عالمين متوازيين

الدوحة – الراية:

 انطلق أمس بمطافئ: مقر الفنانين معرض «لحظات ملونة» للفنانة التشكيلية أسماء المناعي، والذي يُعد المعرض المنفرد الأول للفنانة القطرية، وهو يضم مجموعة من اللحظات والتجارب العابرة التي عبّرت عنها الفنانة من خلال تقنيات ووسائط مختلفة مثل التصوير والرسم واستخدام الألوان المائية والحبر، ومن المنتظر أن يستمر المعرض حتى 24 أكتوبر.

وفي تصريح صحفي على هامش افتتاح المعرض صرحت أسماء المناعي بأن الأعمال التي يتضمنها «لحظات ملونة» تعبّر عن شغفها باللحظات العابرة وتفسيراتها الشخصية لها، وتقول: «كل تجربة من تجاربنا تختلف في المكان والزمان، وتحدث في عالمين متوازيين، إنها لحظات تجسد زمنًا ومشاعر تتشكل عبر الأيام والسنين. في هذه اللوحات، أحاول تأمل تلك اللحظات التي نمر بها نتيجة التفاعل بين واقعنا ومخيلتنا، وأحاول رصدها وتسجيلها عبر صورة أو لوحة فنية».

من خلال سلسلة من اللوحات والرسومات التي تتفاوت بين الواقعية والحداثة والبساطة والتعقيد، يعكس المعرض نظرة الفنانة أسماء المناعي للحظات مختلفة جذبت انتباهها سواء خلال حياتها في وطنها قطر، أو في فرنسا ضمن مشاركتها في برنامج الإقامة الفنية بباريس الذي تنظمه مطافئ، والتي قضتها المناعي في المدينة الدولية للفنون في باريس عام 2019.

ويأتي هذا المعرض في إطار التزام متاحف قطر التام بتحفيز أجيال المستقبل على الاهتمام بالفنون والتراث وإدارة المتاحف، حيث تحرص متاحف قطر على رعاية المواهب الفنية وتوفير الفرص القيّمة وتطوير المهارات لخدمة المشهد الفني الناشئ في قطر. وتسعى من خلال توفير برنامج متنوع ومبادرات خاصة بالفن العام للخروج عن المألوف فيما يتعلق بالمتاحف التقليدية وتوفير تجارب ثقافية خارج جدران هذه المتاحف لجذب وإشراك أكبر عدد ممكن من الجمهور. ومن خلال تركيزها العميق على إنتاج الفنون والثقافات داخل قطر وتعزيز روح المشاركة الوطنية، وفي هذا الإطار تواصل «مطافئ: مقر الفنانين» استقبال طلبات المشاركة في برنامج الإقامة الفنية في موسمها الجديد حتى الأول من ديسمبر المقبل، حيث سينطلق البرنامج في سبتمبر2021 ويستمر إلى يونيو 2022، وبرنامج الإقامة الفنّية بمطافئ هو برنامج سنوي مدته تسعة أشهر، فمن خلاله يتم توفير استوديو فنّي في أحد الطوابق الخمسة لمبنى مطافئ، وهو فرصة لأي فنان مقيم في قطر لتطوير وصقل مواهبه الفنية، ويتضمن البرنامج الإرشاد، والعمل مع القيّمين، وفعاليات الاستوديوهات المفتوحة وإمكانية الوصول إلى مرافق المبنى، كما يُمنح الفنانون الفرصة لعرض أعمالهم الفنية في معرض نهاية الإقامة في كراج جاليري بمطافئ.

وحول إرشادات زيارة المعرض أوضحت متاحف قطر في بيان صحفي صدر عنها أمس أن أوقات الزيارة أسبوعيًا، هي من التاسعة صباحًا حتى السابعة مساءً، ماعدا يوم الجمعة من الواحدة والنصف ظهرًا، وحتى السابعة مساءً، مؤكدة على أنها تنفذ بروتوكولات الصحة والسلامة وفقًا لتوصيات إدارة الحماية الصحية ومكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة العامة في قطر. وتماشيًا مع الإرشادات التي وضعتها وزارة الصحة العامة، وعلى ذلك يتم السماح لعدد محدود من الزوار والموظفين بالتواجد معًا في وقت واحد في مطافئ، وسيطلب من الزائرين إبراز الحالة الصحية باللون الأخضر في تطبيق «احتراز»، مع ضرورة ارتداء كمامات الوجه طوال مدة الزيارة (من عمر 12 سنة وما فوق). كما سيتم فحص درجة حرارة كل زائر عند المدخل، ولن يسمح للزوار الذين لديهم درجة حرارة مرتفعة، أو من ليس لديهم كمامة بالدخول إلى مطافئ.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق