أخبار دولية
بمُقتضى اتفاقية تاريخية وقعها ائتلاف «كوفاكس»

التوافق على ضمان وصول ملياري جرعة لقاح ل 156 دولة

جنيف – وكالات:

وافق ائتلاف من 156 دولة على اتفاقية «تاريخية»، ستُمكن من ضمان التوزيع العالمي السريع والعادل لأي لقاحات جديدة لفيروس كورونا، بنسبة 3% من سكان الدول المشاركة، لحماية الأنظمة الصحية الضعيفة، والعاملين في القطاع الصحي في خط الدفاع الأول، والموجودين في أماكن الرعاية الاجتماعية.

وفق تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، أمس، فإن خُطة تحالف لقاح «كوفيد- 19»، التي تشارك في قيادتها منظمة الصحة العالمية، والتي تعرف باسم «كوفاكس»، تهدف إلى ضمان تقسيم عمليات البحث والشراء والتوزيع الخاصة بأي لقاح جديد، بالتساوي بين الدول الأغنى والدول النامية.

وانضم إلى كوفاكس بالفعل 64 اقتصادًا من الاقتصادات ذات الدخل المرتفع، من بينها التزامات من 35 نظامًا اقتصاديًا للدول، بالإضافة إلى المفوضية الأوروبية، التي سوف تشتري جرعات لصالح 27 دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى النرويج وأيسلندا، في ظل توقعات بانضمام 38 دولة أخرى في الأيام القادمة.

ويهدف المخطط في النهاية لتوصيل ملياري جرعة من اللقاحات الآمنة والفعالة حول العالم قبل نهاية عام 2021.

وخصصت الحكومات ومصنعو اللقاحات، والمنظمات، والأفراد 1.4 مليار دولار لصالح البحث والتطوير في اللقاح حتى الآن لإنتاج ملياري جرعة من اللقاحات ل 156 دولة في العالم.

وبالنظر إلى أن أول لقاحات مفيدة ستظهر بكميات محدودة، فإن اللقاحات التي سوف تُعتمد ستُتاح لنسبة 3% من سكان الدول المشاركة، على أن تزيد مع الوقت لتصل إلى 20% من أشد السكان عرضة للإصابة في كل بلد من البلاد المشاركة.

تستعد منظمات مثل كوفاكس بقيادة منظمة الصحة العالمية، والتحالف العالمي للقاحات والتحصين Gavi، وتحالف ابتكارات التأهب الوبائي Cepi لمواجهة ما يُدعى ب»قومية اللقاح» في وسط الوباء الحالي، لضمان «وصول وتوزيع عادل للمنتجات الصحية المتعلقة ب»كوفيد-19» ومن أهمها اللقاح.

فGavi رحبت بدخول كوفاكس «في العمل»، إذ قال الدكتور سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي لGavi: «اختارت حكومات من جميع قارات العالم العمل معًا ليس فقط لتأمين اللقاحات لسكانها، لكن أيضًا للمساعدة في تأمين أن اللقاحات ستكون مُتاحة للمجموعات الأكثر عرضة للإصابة في كل مكان».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X