فنون وثقافة
يُعبّر عن رؤية الوزارة المُرتبطة بهويتنا الإسلامية

تدشين شعار اللجنة الشبابية الاستشارية بالثقافة

حمد اللبدة: دور بارز لسعادة وزير الثقافة والرياضة في دعم الشباب القطري

شيخة المري: فكرة الشعار مُستوحاة من الزخرفة الإسلامية

الدوحة – الراية:

 دشّنت وزارة الثقافة والرياضة شعار اللجنة الشبابية الاستشارية التابعة لسعادة وزير الثقافة والرياضة، من أجل التعبير عن هويتها وسياستها المنهجية، ودورها في تعزيز الثقافة والمعرفة بين الشباب في دولة قطر، وليكون رمزًا للجنة ودالاً عليها. ويتسم هذا الشعار بشكله الدائري وبزخرفة داخلية تدل على الاستدامة، كما أن حركته وخاصية التكرار المُتبعة بشكله الهندسي المُستوحاة من الزخرفة الإسلامية تُعد جزًا من هويتنا الوطنية وتصنع الشعور بالوحدة والثبات، ويحتوي الشعار على مزيج من الألوان حيث إن كل لون له دلالاته التي تعبّر عن التفاني والإخلاص. ويرمز الشعار بطريقة تصميمه المُبتكرة إلى مرحلة جديدة من التطور والتقدم للجنة الشبابية التابعة لوزارة الثقافة والرياضة، التي تسعى دائمًا لاستقطاب الشباب والكوادر القطرية وتطوير وتنمية القدرة والمعرفة لديهم.

اللجنة الشبابية

وكشف السيد حمد اللبدة، رئيس اللجنة الشبابية، خلال تصريحاته، عن تفاصيل اختيار الشعار وطريقة تصميمه قائلاً: «جاءت الفكرة بعد اجتماعات مُستمرة بين أعضاء اللجنة الشبابية الذين حرصوا على التواصل مع بعضهم البعض رغم ظروف أزمة كورونا، حيث إنهم عقدوا اجتماعاتهم عن بُعد عبر تقنيات الاتصال المرئي، ليتم خلال كل اجتماع العمل على جمع الأفكار والمقترحات المقدمة من قبل أعضاء اللجنة، حتى توصل الأعضاء إلى تصميم الشكل النهائي للشعار ليكون رمزًا تعريفيًا للجنة الاستشارية، ويخدم توجهاتها وتطلعاتها التي تصبو إليها بإشراف ودعم من قبل وزارة الثقافة والرياضة التي ارتأت من خلال اختيار هذا الشعار أن تكون على مقربة من الشباب في توجههم وفكرهم وثقافتهم»، وأضاف:» راعت اللجنة أن تكون فكرة الشعار بحركته وخاصية التكرار المُتبعة بشكله الهندسي، مُستوحاة من الزخرفة الإسلامية»، مضيفًا «إن الهوية الجديدة للجنة الشبابية تعتبر محطة أولية للتغير، ومن خلالها سيكون هناك تواصل مع الشباب القطري وإيصال صوتهم عبر اللجنة المعنية التي تمثلهم لدى الوزارة».

حلقة وصل

وأكد رئيس اللجنة الشبابية، أن دور سعادة وزير الثقافة والرياضة في دعم الشباب القطري يُعد دافعًا لهم نحو تحقيق أهدافهم وبما يُسهم في نهضة وتقدم البلاد. ونوه إلى أن اللجنة الشبابية التابعة لسعادة وزير الثقافة والرياضة تعتبر حلقة الوصل بين الشباب والوزارة، وأعضاء اللجنة معنيون بنقل أفكار ومطالب الشباب ومشاريعهم إلى وزارة الثقافة والرياضة، وبدورها تعمل على تنفيذ كل ما يتماشى مع توجهها وسياستها بما يخدم الشباب، وأردف: «إن اللجنة الشبابية تعمل جاهدة على إشراك الشباب القطري وتوجيهه نحو تحقيق أهدافه، خاصة أن إشراك الشباب في الشأن العام يُعد ضرورة لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم، مع ترسيخ مبدأ تمكين الشباب والتأكيد عن أنه مسؤولية مُشتركة، تقوم على المُشاركة الفاعلة في مُواجهة تحديات المجتمع، وأن ازدهار المجتمعات يقوم على عمل الشباب وعلى دورهم في تحقيق التنمية»، وأوضح قائلاً: «منذ انتخاب أعضاء اللجنة الشبابية شهر يناير الماضي، تم العمل على عدة محاور منها احتواء الشباب ونقل صوتهم وتوصيل أفكارهم، من خلال الاجتماعات المُستمرة بين أعضاء اللجنة والشباب».

الفكرة والتصميم

شيخة علي المري

وحول فكرة الشعار وطريقة تصميمه فقالت مُصممة الشعار وعضو اللجنة الشبابية الاستشارية شيخة علي المري: «إن الشعار بحركته وبحروفه اللاتينية المتداخلة وشكله الهندسي يصنع الشعور بالاتحاد والتماسك، أما بالنسبة للحروف الإنجليزية «YAC» فهي ترمز إلى اللجنة الشبابية الاستشارية، وتم تصميمها بشكل هندسي متقن وعلى مقربة من الهندسة الإسلامية التي تُعد جزءًا من هويتنا التي نعتز بها»، موضحة إن «تكرار الأحرف الإنجليزية في كل اتجاهات الشعار الدائرية يدل على التعاون والتناغم والانسيابية في إحداث نقطة التأثير والتغيير في المجتمع». ولفتت إلى أن الشعار جاء ليُعبّر عن روح الشباب في نهضة المجتمع وقوتهم في تعاونهم وهويتهم الإسلامية التي يتميزون بها. يُذكر أن اللجنة الشبابية الاستشارية التابعة لسعادة وزير الثقافة والرياضة تأسست في عام 2017، وتم انتخاب أعضائها في شهر يناير من العام الجاري 2020، لتكون تجربة ديمقراطية مُصغّرة، بعد أن جرى التصويت لاختيار 7 أعضاء لعضوية اللجنة.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق