الراية الرياضية
الشيخ جوعان بن حمد يحضر مسك ختام منافسات البطولة العالمية

أرقام عالمية في جولة الدوحة الماسية

بطلنا القرني وصيفًا لسباق 1500م.. وناصر ثالثًا ل 400 م

شباب الأدعم قدموا مستويات جيدة وسط مشاركة نجوم العالم

متابعة – رمضان مسعد:

حضر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية منافسات جولة الدوحة الرابعة والأخيرة من موسم بطولة الدوري الماسي لألعاب القوى 2020، التي أقيمت أمس على ميدان ومضمار استاد سحيم بن حمد بنادي قطر الرياضي، بمشاركة كبيرة من أبطال وبطلات العالم والأولمبياد.

كما حضر المنافسات، سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، ورئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى، وسعادة جاسم بن راشد البوعينين، أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ سحيم بن عبدالعزيز آل ثاني، نائب رئيس نادي قطر، وخليل الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة، بالإضافة إلى ممثلي السفارة الكويتية في دولة قطر: المستشار محمد الزعبي، والملحق العسكري العقيد الركن عمر بوعركي، والملحق الدبلوماسي أحمد الخميس.

وشارك في الجولة 117 لاعبًا من 65 دولة، كان من ضمنهم عدد من حملة ميداليات دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة (ريو 2016) وحملة ميداليات بطولة العالم الأخيرة لألعاب القوى (الدوحة 2019) حيث تنافسوا في 11 مسابقة تضمنتها الجولة الرابعة والأخيرة من بطولة الدوري الماسي لألعاب القوى 2020، وتميزت البطولة بحدة منافسات قفز الزانة – رجال وسباق ال3000م -نساء، حيث تغلب حامل الرقم العالمي السويدي أرمان دوبلانت «موندو» على الأمريكي بطل العالم سام كندركس، كما واصلت الكينية هيلين اوبيري بطلة العالم هيمنتها على سباق ال3000، كما حفلت البطولة بتحقيق 8 أرقام عالمية ووطنية وشخصية وأبرزها في سباق 200م للإيفواري ارتو كاسي و1500م للأسترالي استيورات و800 م للكينية كيبجون وفي مسابقة القفز بالزانة تشارك الثلاثي السويدي أرماند والأمريكي سام والفرنسي لافيليني في تجاوز ارتفاع 5:82م وهو أفضل إنجاز للعام.

 الشيخ جوعان بن حمد يشيد بنجاح تنظيم الجولة

 أشاد سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية بالنجاح الكبير الذي حققته جولة الدوحة الماسية لألعاب القوى التي أقيمت، أمس، بالدوحة في ختام منافسات الموسم الحالي 2020 لألعاب القوى. وقال سعادته في تغريدة على حسابه في تويتر: « بمشاركة 117 من نخبة أبطال العالم يمثلون 65 بلدًا أُقيم لقاء الدوحة – الجولة الختامية لبطولة الدوري الماسي لألعاب القوى 2020.. رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا تنجح عاصمة الرياضة العالمية في تنظيم بطولة بهذا الحجم والأهمية وبأقصى درجات الأمان والاحترافية».

 ثاني الكواري رئيس اتحاد القوى:

قطر قادرة على كسب التحديات

إشادة المشاركين بالحدث العالمي تعكس قدراتنا التنظيمية

 قدّم الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، رئيس اتحاد ألعاب القوى الشكر إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية على حضوره منافسات جولة الدوحة للدوري الماسي التي أقيمت أمس. وعبّر الكواري عن ارتياحه الكبير للصورة المتميزة التي ظهرت عليها جولة الدوحة من الناحية الفنية والتنظيمية رغم الظروف الصعبة الصحية التي يمر بها العالم أجمع بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا مبديًا ارتياحه للإشادة التي تلقاها من أساطير أم الألعاب العالمية المشاركين في البطولة الذين نوّهوا بالقدرات التنظيمية لدولة قطر التي تبرهن يومًا بعد يوم أنها قادرة على إنجاح أي فعالية رياضية.وقدّم الكواري الشكر إلى مكتب معالي رئيس مجلس الوزراء، واللجنة العليا لإدارة الأزمات، بالإضافة إلى كوادر وزارة الصحة العامة مشيدًا بتضافر كافة الجهود من أجل كسب هذا التحدي الرياضي العالمي، مؤكدًا أن قطر سباقة ورائدة في تنظيم البطولات الرياضية على المستويين الإقليمي والدولي.واختتم بقوله: أغلب لاعبي منتخبنا الوطني لم يشاركوا في منافسات اليوم بسبب التزاماتهم في المعسكرات الإعدادية وقد عملنا على ضبط استراتيجية فنية لإعداد أبطالنا بأفضل صورة ممكنة للحدث الأولمبي العام المقبل، ونتمنى أن يكون أبطالنا في أفضل جاهزية ممكنة لمواصلة تشريف الرياضة القطرية ورفع الراية الوطنية عاليًا في هذا المحفل الأولمبي.

 تألق لافت لشبابنا

 تألق لافت وأداء مميز قدمه شباب قطر ولاعبو منتخباتنا والأندية، وذلك من خلال العديد من سباقات المضمار التي أقيمت أمس على هامش جولة الدوحة الماسية 2020، حيث حقق عداؤنا الموهوب عبدالمجيد زكريا رقمًا شخصيًا جديدًا في سباق 400 م، مسجلًا زمنًا قدره (48،77 ثانية) فيما حل وصيفًا العداء حيدر الياسري مسجلًا (49،27 ث) وجاء ثالثًا إسماعيل بابكر مسجلًا زمنًا قدره (49،96 ث).

 القرني وصيف 1500 م

 احتل عداؤنا محمد القرني وصافة سباق 1500م مسجلًا زمنًا قدره (3،44،30 د)، فيما حل «بطلًا» العداء المغربي إلياس الولي مسجلًا زمنًا قدره (3،43،66 د) وجاء ثالثًا العداء الأسترالي جوزيف دونج مسجلًا زمنًا قدره (3،47،39 ث).

ناصر ثالثًا لسباق 400 م

 حصد عداؤنا الواعد محمد ناصر المركز الثالث في سباق 400 م مسجلًا رقمًا شخصيًا جديدًا قدره (45،96 ث) ، فيما تصدر السباق العداء الأمريكي كاميري منتغمري مسجلًا زمنًا قدره (45،55 ث) وجاء ثانيًا العداء الكويتي يوسف كرم مسجلًا (45،72 ث).

عبدالعزيز سادسًا

 أحرز عداؤنا عبدالعزيز محمد المركز السادس في سباق 200م، ضمن مشاركته المميزة في جولة الدوحة الماسية ضمن كوكبة الأبطال العالميين. الواعد عبدالعزيز سجل زمنًا قدره (20،88 ث) فيما اقتنص الصدارة والمركز الأول العداء الإيفواري ارثو كاسي مسجلًا زمنًا قدره (20،23 ث) وحل وصيفًا العداء الجامايكي جوليان فورتي مسجلًا (20،39 ث) وجاء ثالثًا العداء الفرنسي كريستوفر لويتور مسجلًا (20،68 ث).

بطلنا محمد ناصر:

سعيد بالمشاركة وما حققته

 عبّر بطلنا محمد ناصر عن سعادته الكبيرة بالفوز بالمركز الثالث في سباق 400 متر عدو، وقال لقد كان السباق صعبًا للغاية وحصولي على المركز الثالث جيد وأطمح إلى تحقيق الأفضل في المستقبل وقال بطلنا الواعد إن الحصول على المركز الثالث سيكون دافعًا وحافزًا قويًا له في المستقبل للبحث عن الأفضل والمنافسة على المراكز الأولى في جميع الاستحقاقات، مشيرًا إلى أن المشاركة في جولة الدوحة جاءت بعد توقف طويل بسبب أزمة كورونا، وبالتالي تقديم هذا المستوي بعد غياب خلال الفترة الماضية مؤشر جيد وحافز كبير للبحث عن الأفضل في المستقبل وأثنى بطلنا على المشاركة الكبيرة والمتميزة في جولة الدوحة، وقال لقد شاهدنا أبطال العالم في هذه الجولة وهو ما يؤكد أهميتها بحرصهم على التواجد فيها ولقد خرجت الجولة بصورة رائعة.

 خالد المري: تطبيق الإجراءات الاحترازية

 أشاد خالد المري مدير البطولة بالإجراءات الاحترازية التي طُبقت خلال منافسات جولة الدوحة للدوري الماسي.

وقال المري في تصريحات: لقد أثبتت جولة الدوحة للدوري الماسي أن لدينا في قطر أفضل معايير الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ولقد نجحنا في التحدي الكبير ومر بسلام. وأشار إلى أن استضافة الدوحة لهذا الحدث العالمي في هذه الظروف تؤكد القدرات والإمكانيات التي نمتلكها، وقال إن جميع المشاركين في جولة الدوحة للدوري الماسي أشادوا بالإجراءات الاحترازية التي طُبقت وقالوا لم نشاهد مثل هذه الإجراءات في مكان آخر وهو ما يعكس نجاحنا في مواجهة الأزمة وكسب التحدي. وقال المري إن جميع المشاركين في الدوري الماسي لم يخرجوا من الفندق منذ وصولهم إلا للتدريب ومن ثم المشاركة في المنافسات وعقب المنافسات سيعودون إلى الفندق حتى موعد مغادرتهم الدوحة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق