fbpx
الراية الرياضية
مباراتان في افتتاح دور ال 16 الفائز فيهما مولود والخاسر مفقود

الآسيوية تدخل المنعطف الحاسم اليوم

أهلي جدة في مواجهة شباب الأهلي دبي.. وباختاكور مع الاستقلال الإيراني

متابعة – رجائي فتحي وحسام نبوي:

تنطلق اليوم مباريات دور ال 16 لدوري أبطال آسيا لدول غرب القارة بإقامة مباراتين، الأولى سوف تجمع بين أهلي جدة السعودي مع شباب الأهلي دبي، وتُقام الساعة 4:40 مساءً على ملعب الجنوب المونديالي.. والثانية بين باختاكور الأوزبكي واستقلال طهران الإيراني وتُقام الساعة التاسعة إلا الربع مساءً على نفس الملعب.

مباراتا اليوم لا مجال فيهما للتعويض، حيث إن الفائز سوف يصل إلى ربع النهائي والخاسر سوف يودّع البطولة، حيث إن نظام البطولة تم إجراء تعديل عليه بأن يتم الاكتفاء بمباراة واحدة في المباريات الإقصائية وليس مثل النظام القديم بإقامة الأدوار الإقصائية بنظام الذهاب والإياب.

وبالنظر إلى مباراتي اليوم نجد أن التكافؤ هو العنوان الأبرز لهما، حيث إن مستوى الفرق الأربعة التي تلعب متقارب جدًا ومن الصعب ترشيح فريق على حساب الآخر حتى لو كانت هناك أفضلية نسبية لبعض الفرق ولكنها تظل أفضلية على الورق فقط والواقع في الملعب يختلف على حساب العطاء الذي يقدمه كل فريق بالإضافة إلى الحالة التي يكون عليها والتوفيق المصاحب له.

في المباراة الأولى يلعب أهلي جدة السعودي مع شباب الأهلي دبي في مباراة لا مجال فيها للتعويض، حيث إن الفائز سوف يواصل المسيرة والخاسر سوف يودّع.

تأهل الأهلي إلى صدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من الفوز في مباراتين وخسارة مباراتين أيضًا ولم يُظهر الأهلي المستوى الذي يمكن من خلاله إعطاء الفريق أفضلية لاسيما أنه في حالة تذبذب منذ أن ضمن التأهل، حيث خسر من الشرطة العراقي ثم استقلال طهران الإيراني وحافظ على صدارته في المجموعة التي ضمت 3 فرق بعد انسحاب فريق الوحدة الإماراتي.

والمواجهة الثانية ستكون صعبة جدًا بين باختاكور الأوزبكي الذي تصدر المجموعة الثانية بعد شطب نتائج الهلال مع فريق استقلال طهران الإيراني والذي حل ثانيًا في المجموعة الأولى خلف أهلي جدة السعودي والحقيقة هذه المباراة يتوقع أن تكون قوية جدًا بين فريقين كل منهما لديه الأدوات التي تساعده لأن يحقق الانتصار في هذه المباراة. يقود الفريقين مدربان لديهما طموحات كبيرة، حيث أظهر كل منهما بصمة على أداء فريقه في مباريات البطولة، حيث إن الاستقلال قدّم عرضًا قويًا أمام فريق أهلي جدة السعودي وهزمه بثلاثية نظيفة وقبلها تعادل 1-1 مع الشرطة في لقاء قوي.

وباختاكور لديه لاعبون على مستوى عالٍ وقدّم أداءً قويًا في مبارياته في البطولة ونجح في التأهل من هذه المجموعة الصعبة قبل شطب نتائج الهلال منها.

والمباراة بين الفريقين سوف تكون بمثابة صراع قوي وشرس في الملعب، وكذلك خارج الخطوط بين المدربين للبحث عن الانتصار وإكمال المشوار في البطولة.

وقت إضافي للتعادل

يقضي نظام البطولة ولائحتها في حالة انتهاء أي مباراة من المباريات الإقصائية بالتعادل بأنه سوف يتم لعب شوطين إضافيين كل منهما لمدة ربع الساعة وإذا استمر التعادل سوف يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء لتحديد المتأهلين للدور ربع النهائي من البطولة.

فلادان مدرب أهلي جدة:

مستعدون للمرحلة الصعبة

أكّد فلادان ميلويفيتش مدرب أهلي جدة السعودي على أهمية مباراة فريقه مع شباب الأهلي دبي، مؤكدًا على أنها مباراة لا تقبل القسمة على اثنين.

وقال ميلويفيتش في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: «اعتبارًا من اليوم، كل المباريات لن تقبل القسمة على اثنين، علينا أن نكون مستعدين جيدًا لهذه المرحلة الصعبة».

وأضاف: «فريقي جاهز للمباراة، وأتمنى أن يكون اللاعبون في يومهم ويقدموا المستوى المنتظر منهم، فقد حضّرنا جيدًا للمباراة وسنرى ما الذي سيحدث. هدفنا الأول والأخير هو الفوز، والتأهل لربع النهائي». وعن الفريق الإماراتي، قال ميلويفيتش: «بالطبع نحترمه كثيرًا، مثل كل المنافسين، وأعتقد أن كل الفرق في البطولة الآسيوية على مستوى عالٍ ولا يوجد فريق سهل، بدليل تأهلهم لهذه المرحلة». وتابع: «أمامنا الكثير من التحديات خلال الفترة المقبلة، وعلينا أن نكون جاهزين لها جيدًا».

يوسف جابر: نسعى لمواصلة المشوار

قال يوسف جابر، لاعب شباب الأهلي دبي الإماراتي، إن فريقه سيكون على موعد مع مباراة صعبة، أمام أهلي جدة، في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا. وقال جابر في المؤتمر الخاص باللقاء «المباراة بين فريقين، كل منهما لديه طموحات كبرى من أجل مواصلة المشوار في البطولة القارية». وأضاف «أتمنى أن يكون التوفيق حليفنا في اللقاء ونحقق الانتصار، ونصل ربع نهائي دوري الأبطال».

وتابع «جئنا البطولة من أجل الوصول لأبعد نقطة، الكل يعرف أن بطولة الدوري الإماراتي لم تبدأ بعد. فريقنا سيغير الصورة ويظهر بوجه أفضل».

وأتم: الكل شاهد تصاعد المستوى والأداء مع توالي المباريات، سنخوض مواجهة جيدة أمام أهلي جدة.

جيرارد مدرب شباب الأهلي:

نخطط لمفاجأة المنافس

قال الإسباني جيرارد زاراجوسا، مدرب فريق شباب الأهلي دبي الإماراتي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة فريقه أمام أهلي جدة السعودي التي ستُقام مساء اليوم في الدور ال16 من دوري أبطال آسيا: «الجميع سعيد بالوصول لهذا الدور، المباراة ستكون صعبة جدًا أمام فريق قوي وتأهل متصدرًا لمجموعته، وعلينا أن نلعب بقوة لتحقيق الانتصار».

وأضاف: «منذ أول مباراة لنا بعد استئناف البطولة في الدوحة، نعرف أن المشوار صعب ونفكر في كل لقاء بمفرده نحن جاهزون للمواجهة من أجل تقديم مباراة جيدة».

وعن لعب الأدوار الإقصائية من مباراة واحدة قال: «المباراة الواحدة خيار جيد بالنسبة لنا، في ظل الإرهاق الكبير الذي يعاني منه الفريق». وأشار مدرب شباب الأهلي دبي إلى أنه يمتلك فريقًا قويًا يضم لاعبين من أصحاب الخبرة. وقال: «أنا محظوظ بوجود 25 لاعبًا جاهزًا للعب مع الفريق، سعداء بقوة هذه المجموعة من اللاعبين الذين يؤدون بروح جماعية دفاعيًا وهجوميًا».

واختتم قائلًا: «سنحاول أن نعمل بشكل جيد لإيقاف مارين والسومة وهما من أصحاب الجودة العالية، وفي نفس الوقت نخطط لمفاجأة المنافس».

بيتر هويسترا:

باختاكور جاهز للمهمة الصعبة

أكّد بيتر هويسترا، مساعد مدرب باختاكور الأوزبكي، جاهزية فريقه لمواجهة استقلال طهران الإيراني. وقال هويسترا، الذي حضر المؤتمر الصحفي، بدلًا من شوتا أرفيلادزه مدرب باختاكور، الذي تعرض للإصابة بكورونا «جاهزون للمواجهة الصعبة أمام استقلال طهران».

وتابع «المراحل الحاسمة بدأت وعلينا التركيز، اللاعبون في أفضل حالاتهم، نثق في قدراتنا على تخطي هذا الدور مع كامل الاحترام للخصم».

ونوّه: «نحترم المنافس الإيراني، لكن أعتقد أنه لا يوجد فريق أقوى بدنيًا من باختاكور».

وعن حالة المدرب المصاب بالفيروس، علق «أرفيلادزه في الحجر الصحي، ولن يكون متواجدًا مع الفريق في المباراة، هو مدرب شاب وسيتعافى خلال الفترة المقبلة».

عمر السومة: طموحاتنا كبيرة

أكّد عمر السومة مهاجم أهلي جدة السعودي، على صعوبة مباراة فريقه أمام شباب الأهلي دبي، في دور ال16 من دوري أبطال آسيا.

وقال السومة في المؤتمر الصحفي قبل المباراة «بالطبع سنخوض مواجهة قوية ضد شباب الأهلي الذي يضم عناصر مميزة من اللاعبين». وأضاف «طموحاتنا كبيرة للغاية، سنخوض اللقاء بهدف الفوز فقط، لدينا عناصر مميزة من اللاعبين، وكلنا إصرار على مواصلة المسيرة».

وتابع: «أغلقنا ملف الخسارة أمام استقلال طهران، لم نظهر بالشكل المطلوب، ويجب علينا أن نعوض ذلك في اللقاء المقبل».

وأتم السومة: «سندخل المباراة القادمة بروح جديدة ومعنويات عالية، من أجل تحقيق الفوز الذي لا بديل أمامنا سواه».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X