الراية الرياضية
العربي يبدأ مشواره بخماسية.. والخريطيات يتفوق برباعية والغرافة ينطلق بثنائية

مهرجان أهداف في انطلاق كأس Ooredoo

اليوم السيلية يلتقي الخور.. والوكرة في مواجهة قطر

متابعة – حسام نبوي:

انطلقت، مساء أمس، منافسات الجولة الأولى من كأس «Ooredoo»، بإقامة ثلاث مباريات، في المباراة الأولى حقق فريق الخريطيات فوزًا عريضًا على حساب الريان الذي خاض المباراة باللاعبين الشباب بأربعة أهداف مقابل هدف، سجل أهداف الخريطيات السوري محمد عثمان في الدقيقة 20، وعبدالرحمن محمد في الدقيقة 74 ورشيد تيبركانين هدفين في الدقيقة 87 و90، بينما سجل هدف الريان علي فريدون من ركلة جزاء في الدقيقة 31 من عمر المباراة.

وفي المباراة الثانية حقق العربي فوزًا عريضًا أيضًا على حساب الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف، سجل أهداف اللقاء حمدي الحرباوي هدفين في الدقيقة 18 و35 وسيباستيان سوريا في الدقيقة 20 ومهرداد محمدي في الدقيقة 54، وإبراهيم ناصر في الدقيقة 78، بينما سجل هدف الأهلي محمد خالد النعيمي في الدقيقة 38.وفي المباراة الثالثة حقق الغرافة الفوز على أم صلال بهدفين دون رد، سجلهما سعيد الحاج عيسى في الدقيقة 35 وأحمد محمد في الدقيقة 85.

مباراتا اليوم

هذا، وسوف تكتمل مباريات الجولة الأولى من البطولة بإقامة مباراتين مساء اليوم، المباراة الأولى تجمع بين فريقي السيلية والخور في السادسة مساءً على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، والثانية تجمع الوكرة وقطر في تمام الثامنة والربع على نفس الملعب، وبالنظر إلى مباراتي اليوم نجد أن السيلية الذي لعب ثلاث مباريات في الدوري خسر وتعادل وفاز ويملك أربع نقاط سيسعى أن يكون حضوره قويًا في بطولة كأس Ooredoo والخروج بنتيجة إيجابية، ويملك مقومات تحقيق ذلك بما يملكه من نجوم لاسيما في الخط الهجومي، حيث تياجو وأحمد حمودان، بالإضافة إلى محمد مدثر وعبدالقادر إلياس، بينما يفتقد لمهند علي «ميمي» الذي يخضع للحجر الصحي.

في المقابل الخور يعيش مرحلة تجديد من حيث الجهاز الفني أو اللاعبين لاسيما المحترفين الأجانب، والبطولة يمكن أن يستغلها الفريق من أجل الوصول إلى التأقلم بين اللاعبين وزيادة الانسجام عبر إيجاد توليفة جيدة تستطيع أن تكون بالقدر الذي يطمح إليه النادي، خاصة أنه لعب ثلاث مباريات في الدوري وحصد نقطتين فقط من تعادلين وخسارة، ولعب المباريات في الدوري بغياب بعض المحترفين، وسيحاول الخور أن يستغل منافسات البطولة في تجهيز لاعبيه.

الوكرة وقطر

وبالنسبة للوكرة وقطر بالعودة إلى موقف الفريقين في الدوري للموسم الحالي والذي انقضت منه ثلاث جولات، للوقوف على ترتيب الفريقين، وحينها سنجد أن الفارق في النقاط بينهما 3 نقاط، وذلك بعد أن خاض كل فريق ثلاث مباريات، حيث يحتل الوكرة المركز الثالث برصيد 6 نقاط، ونادي قطر في المركز الثامن بثلاث نقاط.

وبعد أن استغل الجهاز الفني لكل فريق فترة التوقف الحالية للدوري بسبب بطولة دوري أبطال آسيا يُنتظر أن يدفع الإسباني ماركيز لوبيز مدرب الوكرة بأفضل العناصر المتواجدة مع الفريق حتى يحقق الفوز في أول مباراة له بهذه البطولة، ويمتلك الفريق مجموعة مميزة من المحترفين الأجانب واللاعبين المواطنين ويعيش حالة استقرار كبيرة بفضل تواجد معظم اللاعبين مع الفريق من الموسم الماضي.

وبالنسبة لفريق قطر مع مدربه الوطني يونس علي، فالبطولة تعتبر بمثابة فرصة كبيرة لترتيب الأوراق، وإكمال عملية التجانس بين اللاعبين، والتأكيد على فلسفة الجهاز الفني التي يريد التعامل بها خلال المباريات، ويتوقع أن يدفع يونس علي بأفضل تشكيلة لديه.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق