أخبار عربية
رؤساء حكومة سابقون يأسفون لإفشال جهود تشكيلها

أديب يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

بيروت – (د ب أ):

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب، أمس، اعتذاره عن عدم تشكيل الحكومة الجديدة. وجاء الإعلان عقب اجتماع عقده الرئيس اللبناني العماد ميشال عون مع أديب أمس. وأشار أديب إلى أن اعتذاره عن عدم التشكيل يأتي بسبب عدم تلبية شروطه من الكتل السياسية بعدم تسييس التشكيل، مؤكدًا أنه مع وصول المجهود إلى مراحله الأخيرة تبين له أن التوافق لم يعد موجودًا. ولم يقدم أديب تشكيلة حكومته خلال خمس زيارات قام بها للرئيس عون منذ تكليفه، كان آخرها الجمعة. من جهتهم، أعرب رؤساء حكومة سابقون في لبنان: نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة وتمام سلام، عن أسفهم «لإفشال» مهمة رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب لتشكيل حكومة جديدة. وقال الرؤساء: نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة وتمام سلام، في بيان صحفي أمس، إنه «من المؤسف أن يصار إلى الالتفاف على هذه الفرصة التي أتيحت للبنان ومن ثم إلى إجهاض جميع تلك الجهود». ورأوا أنه « قد أصبح واضحًا أن الأطراف المسيطرة على السلطة لا تزال في حالة إنكار شديد ورفض لإدراك حجم المخاطر الرهيبة التي أصبح يتعرض لها لبنان، وبالتالي هي امتنعت عن تسهيل مهمة، ومساعي الرئيس المكلف مما أدى إلى إفشالها». وأكّدوا وقوفهم إلى جانب الرئيس أديب» في اعتذاره عن الاستمرار في مهمته التي جرى الإطاحة بها». من جهته، أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، أمس تمسكه بالمبادرة الفرنسية، مشيرًا إلى أن هناك «من أغرقها فيما يخالف كل الأصول المتبعة». وقال بري في بيان صدر أمس عن مكتبه الإعلامي: «لا أحد متمسك بالمبادرة الفرنسية بقدر تمسكنا بها، ولكن هناك من أغرقها فيما يخالف كل الأصول المتبعة». وأضاف أن «المبادرة الفرنسية، روحها وجوهرها الإصلاحات، والحكومة هي الآلة التي عليها أن تنفذ هذه الإصلاحات بعد إقرارها». وتابع: «وأعتقد أن كل الكتل مع هذه الإصلاحات والمجلس النيابي أكثر المتحفزين لإقرار ما يجب، ونحن على موقفنا بالتمسك بالمبادرة الفرنسية وفقًا لمضمونها». من جهته، قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، أمس، إن كل من يحتفل بسقوط المبادرة الفرنسية لدفع زعماء لبنان المنقسمين إلى تشكيل حكومة جديدة سيندم على ضياع تلك الفرصة. وأضاف في بيان «نقول إلى أولئك الذين يصفقون اليوم لسقوط مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنكم ستعضون أصابعكم ندمًا».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X