فنون وثقافة
خلال حفل غنائي تم بثه على منصات المركز الرقمية

تتويج الفائزين في مسابقة «نغم» بشؤون الموسيقى

خالد السالم: اكتشاف المواهب أحد أهم أهداف المركز

الدوحة – الراية:

 شهد مركز شؤون الموسيقى، مساء أمس الأول الجمعة، حفل تتويج الفائزين في مسابقة «نغم»، خلال أمسية موسيقية احتضنها مقر المركز وتم بثها «أونلاين» عبر منصاته الرقمية، واتسمت تلك الليلة بتقديم عددٍ من الأغنيات والمعزوفات التي حقق من خلالها بعض المتسابقين الفوز، وذلك بعد مرورهم بمراحل المسابقة المختلفة والتي وصلت في محطتها قبل الأخيرة باختيار 10 من أفضل الأصوات إلى جانب 10 من أفضل العازفين، ومن ثم تم اختيار الفائزين من بينهم في أربع فئات وهي الغناء باللغة العربية وبالإنجليزية وفي عزف البيانو والعزف على آلات أخرى، وعلى ذلك قام المركز بتتويج 8 فائزين في المرحلة النهائية، بمعدل جائزتين في كل فئة.

بدأ الحفل بالإعلان عن الفائزين والذين قاموا بدورهم بتقديم أعمالهم الفنية الفائزة فيما قام خالد السالم مدير مركز شؤون الموسيقى بتتويجهم وتضمنت قائمة الفائزين كلًا من هاشم اليافعي في الغناء باللغة العربية بقرار لجنة التحكيم، حيث حصل على جائزة قيمتها خمسة عشر ألف ريال، وأحمد يعقوب في الغناء بالعربية باختيار الجمهور بجائزة قيمتها 10 آلاف ريال، فيما حصلت أريان صانع على جائزة الغناء باللغة الإنجليزية بقرار لجنة التحكيم والمقدرة بقيمة خمسة عشر ألف ريال، ونيدكشانا يانديان في الغناء باللغة الإنجليزية باختيار الجمهور، أما عن قائمة الفائزين بفئة العزف فجاء فيها كل من ميا بارك تورشنسكي في فئة العزف على البيانو بقرار لجنة التحكيم وحصلت على خمسة عشر ألف ريال، ونيدكشانا يانديان في فئة العزف على البيانو باختيار الجمهور وحصلت على عشرة آلاف ريال، وفي فئة العزف على الآلات الأخرى.

عبدالرحمن السويدي يقدم احدى معزوفاته

فاز عبدالرحمن السويدي بقرار لجنة التحكيم حاصدًا جائزة قيمتها خمسة عشر ألف ريال، وجورج ديوب في فئة العزف على الآلات الأخرى باختيار الجمهور بجائزة قيمتها عشرة آلاف ريال.

بدوره أكّد خالد السالم مدير مركز شؤون الموسيقى على أن الهدف من الفعالية كان دعم الهواة من الموهوبين القطريين والمقيمين بمختلف الفئات الغنائية والموسيقية، حيث سعى المركز من خلالها إلى مد الساحة الموسيقية بكوادر جديدة، وزيادة عدد الفنانين والموسيقيين المتميزين في دولة قطر، مشددًا على كون اكتشاف المواهب يعد أحد أهم أهداف المركز كما أنه يخدم استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة التي لا تكل من دعم الموهوبين، وثمن مدير مركز شؤون الموسيقى الجهود المبذولة من جانب كل المشاركين في نجاح تلك الفعالية، كما أشاد بمن تم تتويجهم وبكل من وقع الاختيار عليهم للمشاركة في نهائيات تلك المسابقة، التي تم خلالها اكتشاف عدد من الموهوبين في مجالي الغناء والعزف على الآلات الموسيقية مع تعزيز وتطوير وإعطاء الفرص في إبراز إبداعاتهم، مع الوصول إلى قاعدة كبيرة من الفئات الفنية المستهدفة في قطر.

الفنان هاشم اليافعي يقدم احدى اغنياته

من جانبه أعرب الفنان هاشم اليافعي الفائز بجائزة لجنة التحكيم في الغناء عن سعادته بالجائزة، مشيرًا إلى أن مثل هذه المسابقات تمثل للمبدعين طوق نجاة بصفتها تساعدهم على إيصال صوتهم وإظهار مواهبهم، وفي هذا السياق عبّر عن امتنانه للجهود التي يقوم بها مركز شؤون الموسيقى، مؤكدًا أن خطة العمل التي يعملون وفقها تؤكد أنهم يحملون همًا كبيرًا بخصوص رعاية المواهب، حيث لا يدخرون جهدًا في البحث عن الأصوات الجديدة والموهوبين في كافة عناصر العمل الموسيقى لتأهيلهم.

الفنان أحمد يعقوب تألق بالغناء اثناء الحفل

فيما أكّد الفنان أحمد يعقوب الفائز بجائزة الجمهور في الغناء أنه سيعمل بكل جهده على تقديم أفضل الأعمال في المرحلة المقبلة، وذلك بعد إثبات موهبته عن طريق تلك البوابة الشرعية المتمثلة في جهة متخصصة بمجال الموسيقى، وعبّر عن سعادته كونه وجد من يقدر المواهب الجديدة ويتبناها ويدعمها، مؤكدًا أن الفنان لا يستطيع مواصلة مشواره إن لم يجد من يقدر موهبته ويشجعه على الاستمرارية.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق