fbpx
أخبار عربية
الحديث عنها جدي أكثر من أي وقت مضى

توقعات فلسطينية بإعلان موعد الانتخابات الأسبوع المقبل

رام الله – (أ ف ب):

توقعت أوساط فلسطينية مستقلة أمس تُعنى بمراقبة الانتخابات بأن يصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الثالث من أكتوبر المقبل مرسومًا يحدد تاريخ إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية. واتفقت حركتا فتح وحماس الجمعة على إجراء انتخابات تشريعية ومن ثم رئاسية في غضون ستة شهور، خلال اجتماع عُقد بين ممثلي الحركتين في تركيا. وقال رئيس المرصد العربي لمراقبة الانتخابات عارف جفال «يبدو أن الحديث عن الانتخابات جدي هذه المرة أكثر من أي وقت مضى، خاصة أنه تم التوافق على تواريخ». وأضاف جفال «حسب ما عرفناه من خلال اتصالاتنا فإن الرئيس عباس سيصدر المرسوم الرئاسي في الثالث من الشهر المقبل بعد اجتماعه بممثلي الفصائل الفلسطينية». من جهتها، أكدت اللجنة المركزية الفلسطينية للانتخابات أنها جاهزة لتنظيم الانتخابات بعد 110 أيام من إصدار عباس المرسوم بإجرائها، حسب ما أعلن المدير التنفيذي للجنة الانتخابات هشام كحيل لإذاعة «صوت فلسطين» أمس. وجرت الانتخابات التشريعية والرئاسية في الأراضي الفلسطينية مرتين، في العام 1996 و2006، وذلك بإشراف دولي. وتختلف الانتخابات هذه المرة عن سابقتها إذ إنها تأتي في ظل إعلان السلطة الفلسطينية التحلل من اتفاقياتها مع الجانب الإسرائيلي، وهو ما قد يعرقل تنظيمها في المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل. ويقول جفال «إذا لم يكن هناك دعم دولي للانتخابات فلن يكون بمقدور السلطة الفلسطينية إجراؤها في ظل التعقيدات الأمنية في الأراضي الفلسطينية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X