الراية الإقتصادية
وقعت اتفاقًا نوعيًا مع شركة أمريكية

«ملاحة» تعزز أعمال قطاع النفط

الدوحة –  الراية:

وقعت «ملاحة»، الشركة الرائدة في مجال الخدمات البحرية واللوجستية في الشرق الأوسط، اتفاقًا رسميًا للتعاون مع شركة شلمبرجر المحدودة الرائدة في مجال خدمات حقول النفط الأمريكية. ووقّع قطاع دعم المنصات والخدمات البحرية في شركة ملاحة مذكرة تفاهم ستدعم بناء المشاريع ذات القيمة المضافة، ودفع عجلة مبادرات التوطين في قطر. ويهدف برنامج «توطين»، الذي تقوده قطر للبترول، إلى تمركز سلاسل الإمداد في قطاع الطاقة، وتوفير فرص استثمارية جديدة للاحتفاظ ب «القيمة الاقتصادية» داخل قطر.

يتضمن المشروع، الذي تم توقيعه كمشروع تطوير مشترك مدته خمس سنوات، سفينة لتعزيز آبار النفط، حيث إنها مملوكة ومُدارة ومشغلة قطريًا. كما ستُصمم أولى السفن من هذا النوع في قطر، لافتتاح منصة FlexSTIM المملوكة قطريًا، والتي سيتم إعادة تخصيصها وتشغيلها محليًا كذلك. وقد بدأت بالفعل المراحل الأولى لهذا المخطط الهام، وسيتطور المشروع أكثر خلال الربع الأخير من عام 2020.

وستكون سلاسل الإمداد المملوكة لقطر ذات قيمة والناجمة عن هذا الاتفاق خدمةً مشتركة للطرفين، تتعزز فيها خبرة شركات الخدمات العالمية الدولية مثل شلمبرجر، بالإضافة لشركات الخدمات المحلية الرائدة في قطر ومتعددة الأعمال مثل ملاحة.

وعملت شركة شلمبرجر في قطر منذ أكثر من 70 عامًا، حيث زودت خلالها صناعة البترول بالعديد من الخدمات الحيوية مثل الحصول على البيانات الزلزالية وتحليلها، واختبار الآبار والحفر الموجه، وعمليات المصاعد الاصطناعية، واستكمال الآبار، واستخراج المياه الجوفية.

تأسست ملاحة في يوليو 1957 كأول شركة مساهمة عامة مسجلة في قطر وتحمل السجل التجاري رقم (1). تمكنت الشركة من توسيع قاعدة أعمالها لتشمل عمليات النقل البحري للغاز والمشتقات النفطية والحاويات والبضائع السائبة وخدمات دعم المنصات البحرية وإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية وإصلاح السفن والوكالات التجارية والاستثمارات العقارية، بالإضافة إلى إدارة الأصول.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق