fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. حول التقطير الكامل بالكوادر القطرية في المحاكم المحلية

توسيع مجال الاختيار للكفاءات القطرية من الجامعات والكليات في داخل الدولة وخارجها

يعكف المجلس الأعلى للقضاء، بشكل جاد وهادف لوضع اللمسات النهائية، لإطلاق برنامج قضاة الغد، وهو برنامج يهدف إلى إحداث تطويرات أساسية في المحاكم القطرية، ومدها بالكفاءات والكوادر القطرية في المحاكم المنضوية تحت المجلس الأعلى للقضاء.

كما تقوم فكرة البرنامج .. «على استقطاب عدد من الطلبة القطريين الملتحقين بكلية القانون بجامعة قطر، وذلك تنفيذًا لمُخرجات المُبادرة الوطنية لتطوير أنظمة العدالة والخطة التي ينتهجها المجلس لتطوير المنظومة القضائية في الدولة ودعم إمداد المحاكم بالكوادر القضائية القطرية المُؤهلة، حيث سيتم إطلاق البرنامج بالتعاون بين المجلس الأعلى للقضاء وجامعة قطر مُمثلة في كلية القانون وذلك في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين بهذا الشأن..».

والهدف الأساسي أيضًا من هذا البرنامج، هو تحقيق التقطير الكامل بالمحاكم بنسبة 100٪.

وكنت أرجو من المجلس الأعلى للقضاء، مع شكري لهم على هذه المبادرة الوطنية، توسيع مجال الاختيار للكفاءات القطرية، ليس فقط من كلية القانون بجامعة قطر، وإنما أيضًا يشمل الاختيار من الجامعات والكليات الأخرى في داخل الدولة وخارجها.

وهذا الاختيار يتطلب وجود وحدة إدارية تنشأ في المجلس هدفها ترجمة هذا المشروع، وتحقيق وتنفيذ أهدافه وبرامجه فيما يتعلق بالمُتابعة والتدريب أثناء الصيف في المحاكم قبل تخرج الطالب، وفق برنامج تدريبي نشط لكسب المهارات المطلوبة، خصوصًا أن هناك مكافآت مالية تُمنح للطالب قبل تخرجه.

ويتوقع أن برنامج قضاة الغد سوف يسعى إلى إمداد المحاكم سنويًا بالكوادر القضائية الوطنية اللازمة، وهو ما يتطلب تضافر جميع الجهود من كل الأطراف المعنية في الدولة ذات العلاقة لتحقيق وإنجاح هذا البرنامج.

[email protected]

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق