fbpx
أخبار عربية
بسبب موقفها الرافض لإقامة علاقات مع إسرائيل

أبوظبي تمـنع كاتبة إماراتية من السفـر للخـارج

دبي – وكالات:

أعلنت الأديبة والكاتبة الإماراتية، ظبية خميس، أن سلطات بلادها منعتها من السفر عبر مطار أبوظبي إلى القاهرة؛ بسبب موقفها الرافض لإقامة العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت ظبية خميس في منشور عبر حسابها بموقع «فيسبوك»،: «تم منعي من السفر بقرار صادر من أبوظبي دون إبداء الأسباب من مطار دبي في رحلة على طيران الإمارات للقاهرة بتاريخ 26-9-2020، والأغلب لمواقفي المعلنة ضد الصهيونية وإقامة العلاقات معها.

وأبدت ظبية خميس خشيتها على حريتها وحياتها من التهديد والاعتقال بعد قرار منعها من السفر، محملة الحكومة الإماراتية مسؤولية أي قمع أو اعتقال أو اغتيال أو تصفية تتعرض لها.

ودعت الكاتبة الإماراتية النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى إبلاغ منظمات حقوق الإنسان عما حدث معها.

وسبق أن عبّرت ظبية خميس عن رفضها لإقامة بلادها علاقات مع «إسرائيل» من خلال نشر عدة تغريدات ومنشورات عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكّدت ظبية خميس أن دولة الاحتلال الإسرائيلي عدو للأمة العربية بكاملها، إضافة إلى أنها «كيان احتلال عنصري ولا يشرفنا وجود المحتل في بلادنا، لا ولا لإقامة العلاقات مع الصهاينة!».

ووصفت الكاتبة الإماراتية توقيع بلادها اتفاقية سلام مع «إسرائيل بـ»اليوم الحزين والكارثي».

فيما تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي نبأ منع الكاتبة من السفر بشكل واسع، كما أعلن عدد من الكتاب والشعراء التضامن معها ودعمها.

حيث قال الحقوقي الإماراتي عبدالله الطويل عبر «تويتر»: «منع السفيرة السابقة والشاعرة ظبية خميس من السفر بقرار أمني لموقفها الرافض لإقامة العلاقات مع إسرائيل، هذه دولة السعادة التي تُدار بغطاء أمني وقمع للحريات ومصادرة الحقوق وتجريم حرية الرأي».

من جانبه غرّد الكاتب العراقي جمال المظفر، عبر حسابه في «تويتر» قائلاً: «نتضامن مع الكاتبة الإماراتية ظبية خميس، ونحمّل السلطات مسؤولية حمايتها».

وعملت ظبية خميس نائبة مدير التخطيط في مدينة أبوظبي، ثم مشرفة على البرامج الثقافية في تلفزيون دبي، كما عملت دبلوماسية باحثة بجامعة الدول العربية منذ 1992 حتى 2010، وهي أول سفيرة إماراتية مثلت جامعة الدول العربية في الهند.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X