fbpx
فنون وثقافة
مع تنفيذ بروتوكولات الصحة والسلامة

المتحف الوطني يُعيد فتح صالات العرض الدائمة

«روائع الشرق القديم» يحتفي بالعلاقة الراسخة مع الكويت

الدوحة – الراية:

 أعلن متحف قطر الوطني عن إعادة فتح صالات العرض الدائمة، في 1 أكتوبر 2020، وكشف النقاب عن المعرض التاريخي «روائع الشرق القديم: مقتنيات من مجموعة الصباح» في معرضه المؤقت الذي سينطلق في التاريخ نفسه. حيث اختيرت أكثر من 170 قطعة في المعرض من مقتنيات مميزة تم تجميعها في الكويت من قبل الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح والشيخة حصة صباح السالم الصباح، لتقدّم لمحة شاملة عن الثقافة الفنية والمادية لجزء كبير من العالم القديم، وتكشف أيضًا عن رؤى جديدة في جذور الفن الإسلامي. وأوضحت المتاحف في بيان صحفي صدر عنها أمس أنها حريصة على تنفيذ بروتوكولات الصحة والسلامة، التي تشمل مطالبة الزائرين بشراء التذاكر مسبقًا على موقع متاحف قطر الإلكتروني، وإبراز الحالة الصحية باللون الأخضر في تطبيق «احتراز»، مع ضرورة ارتداء الكمامات طوال مدة الزيارة.

هذا وتعود العناصر المختارة لمعرض «روائع الشرق القديم: مقتنيات من مجموعة الصباح» إلى الفترة ما بين الألفية الثالثة قبل الميلاد إلى القرن الخامس الميلادي. وتشمل المجوهرات والزينة (الخواتم، والأقراط، والقلائد، والمعلقات، والأساور، والمشابك، والأزرار)، وكذلك المفروشات والأواني المنزلية (الأوعية، والأكواب، والجِرار، والأباريق، والكؤوس، وقرون الشراب، والزجاجات، والأطباق، والسجاد)، إلى جانب التماثيل المجسمة والحيوانية والأشياء الطقسية، وبعض العناصر الزخرفية، والأحجار الكريمة والأختام المنحوتة، علمًا بأن القطع المعروضة في المعرض مصنوعة من مواد تشمل الذهب، والفضة، والبرونز، واللازورد، والعقيق، والفيروز، والجارنيت، والجمشت، واللؤلؤ، والألماس، والزجاج، والعاج، والمرمر، والمينا. حيث إن استخدام هذه المواد الثمينة، والصنعة الرائعة لهذه القطع الأثرية، جعلت من الممكن الحفاظ على هذه القطع وتخزينها لآلاف السنين. وهي الآن تشهد على تراث فني ازدهر في منطقة الخليج، وأثرى الإنجازات اللاحقة للفن الإسلامي، بالإضافة إلى المعرض الخاص «روائع الشرق القديم: مقتنيات من مجموعة الصباح»، وقاعات العرض الدائمة، سيتمكن الضيوف من زيارة متجر الهدايا في متحف قطر الوطني، فضلًا عن مطعم جيوان الذي يستقبل عددًا محدودًا من الزوار، وعدد 6 أشخاص لكل طاولة على أقصى تقدير داخل المطعم و10 أشخاص بالنسبة لطاولات الشرفة الخارجية، علمًا بأن المطعم مفتوح من السبت إلى الخميس لتقديم وجبة الغداء وشاي الظهيرة. كما سيتم افتتاح «وردة الصحراء» و«كافيه 875» بسعة محدودة، وكذلك الملعب ومكتبة المتحف. فيما ستبقى معارض المقتنيات في متحف قطر الوطني مغلقة للصيانة.

وأفادت المتاحف في بيانها الصحفي الأخير أن مواعيد إعادة فتح متحف قطر الوطني ستكون من السبت إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحًا إلى السابعة مساءً، ويوم الجمعة من الواحدة والنصف ظهرًا حتى السابعة مساءً، وسيتم استقبال زوار «معرض روائع الشرق القديم: مقتنيات من مجموعة الصباح» حتى 3 يناير المقبل.

وحول إعادة افتتاح متحف قطر الوطني أفاد البيان بأنه سيكون مفتوحًا من الأحد إلى الخميس، من الساعة التاسعة صباحًا حتى السابعة مساءً. وينفذ كذلك المتحف بروتوكولات الصحة والسلامة وفقًا لتوصيات إدارة الحماية الصحية ومكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة العامة في قطر، بناءً على المراحل التي تم الوصول إليها في السيطرة على جائحة كوفيد-19. وتماشيًا مع الإرشادات التي وضعتها وزارة الصحة العامة، سيتم السماح لعدد محدود من الزوار والموظفين بالتواجد معًا في وقت واحد في المتحف. وسيطلب من الزوار حجز التذاكر مسبقًا على موقع متاحف قطر الإلكتروني.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق