fbpx
اخر الاخبار

تأهل اتحاد تمكين الأجيال في جامعة قطر إلى المرحلة النهائية لجائزة التايمز للتعليم العالي في آسيا

الدوحة – الراية:
تأهل اتحاد تمكين الأجيال (EGC) في جامعة قطر إلى التصفيات النهائية في جائزة التايمز للتعليم العالي في آسيا عن فئة “حملة توظيف الطلاب. وقد تم ترشيح المشروع من بين أكثر من 200 مشاركة لعام 2020. وهناك سبعة مشاريع اسيوية تنافس الاتحاد في التصفيات النهائية هي: الجامعة المستقلة في بنغلاديش، والجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا (NUST)، وجامعة سنغافورة الوطنية، ومعهد أوكيناوا للعلوم وجامعة الدراسات العليا التكنولوجية، والجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا (SUSTech)، وجامعة بتروناس للتكنولوجيا وجامعة طوكيو للعلوم.

و في بهذه المناسبة أعربت الأستاذ في علم الفيروسات الدكتورة أسماء ال ثاني بصفتها العضو المؤسس لهذا الاتحاد قائلة: “ان رؤية الاتحاد تتمركز حول تمكين الأجيال القطرية في مجالات مهنية متعددة في القطاع الصحي، حيث يعتبر هذا الاتحاد نموذجًا فريدا للمشاريع التعاونية العالية التأثير التي تبرز الدور الفعال والرائد لجامعة قطر في تقييم الاحتياجات المهنية للقطاع الصحي في دولة قطر وتلبيتها وتطوير الحلول طويلة الأمد من خلال تمكين هذا الجيل الواعد بما يعزز التجربة الريادية ويورثها للأجيال القطرية القادمة. ان تأسيس قاعدة وطنية للموارد البشرية في مجال الرعاية الصحية وعلوم الحياة هو أحد أهم البنود المدرجة في رؤية قطر 2030 والتي نعتبرها من أهم أولوياتنا التي نعمل باجتهاد لتحقيقها” وأضافت الدكتورة ال ثاني:” لقد تم توثيق نسبة زيادة كبيرة سنوية في التسجيل في التخصصات التابعة للتخصصات الصحية في جامعة قطر حيث بلغت 9% في 2013، ووصلت الى 57% في 2019 . وبحسب اخر تحليل احصائي، فأن نسبة 47.7% من الطالبات المسجلات في كلية العلوم الصحية و59.7% من الطلبة في كليات التجمع الصحي الأخرى كانوا من المشاركين في مشاريع الاتحاد. ان هذه الأرقام تؤكد دور اتحاد تمكين الأجيال في تأهيل أبناء وبنات هذا الجيل لدراسة التخصصات الصحية تمهيدا لقيامهم بواجبهم المستقبلي في النهوض بالنظام الصحي في الدولة”

هذا و قد تم ترشيح المشروع من قبل الدكتور عبد الباري الهسي ، أستاذ الصيدلانيات و مدير إدارة تخطيط وتطوير البحث العلمي بالانابة، في مكتب نائب الرئيس للبحث والدراسات العليا ، حيث قال الدكتور عبد الباري: “إن الجائزة تتمركز حول تطوير المبادرات الأكاديمية المتميزة لاستقطاب الطلاب والطالبات للدراسة الجامعية بهدف بناء قدراتهم والارتقاء بمهاراتهم لمواجهة تحديات المستقبل. لقد أظهر اتحاد تمكين الأجيال إمكانيات كبيرة للمنافسة على تلك الجائزة الاسيوية باعتباره أحد الركائز الإبداعية الفريدة للتميز في التعليم العالي من خلال جامعة قطر. ان مبادرة جامعة قطر في استقطاب الطلاب تعكس التزامها الفاعل تجاه المجتمع ودورها الريادي في تحويل التعليم العالي وتأسيس اقتصاد المعرفة في قطر”.

و يشمل الاتحاد ثلاثة مشاريع التعليمية: مشروع تعليم العلوم و صحة الانسان (SEHHA) ، علماء قطر للتنوع البيولوجي (QSBD) و الجينوم والطب الدقيق (GPM) . ويتضمن كل مشروع مستويات من المهارة تتدرج من المستوى الأول الى الرابع كما و تسهل منظومة عمل الاتحاد التفاعل الحقيقي لطلبة المدارس مع أساتذة الجامعات والباحثين و الالتقاء بقداوتهم في شتى مجالات البحوث و الصحة و اتاحة الفرص القيمة للتطبيقات العملية.” قالت رشا أبو الرز، عضو في الفريق التشغيلي للاتحاد في جامعة قطر.

هذا وقد أوضح السيد ديفيد سوتر مدير المشاريع الخاصة في تايمز للتعليم العالي أنه تم ترشيح مشروع اتحاد تمكين الأجيال في جامعة قطر الى للتصفيات النهائية للجائزة الاسيوية من بين مئات المشاركات هذا العام تنافسا مع العديد من المشاريع الممتازة لنصل الى ثمانية مشاريع تنافسية في كل فئة.

والجدير بالذكر ان اتحاد تمكين الاجيال يحضى برعاية مستشفى سدرا للطب و البحوث سابقاً و حالياً من قبل قطر بيوبانك و قطر جينوم. و للاتحاد مسيره مليئة بالإنجازات كفوز ه بالاوسكار للتعليم عن منطقة الشرق الأوسط و الذهبية على مستوى العالم عن فئة “علوم الحياة” و الفضية على مستوى العالم عن فئة “أفضل شراكة بين الجامعة و قطاع التوظيف” لعام 2019 في مؤتمر QS- Reimagine Education في لندن بالمملكة المتحدة حيث يكرم هذا المؤتمر أنجح المشاريع التعليمية والمبتكرة التي تعزز نتائج التعلم وقابلية التوظيف على مستوى العالم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X