الراية الرياضية
سفيرا الكرة القطرية غادرا مبكرًا واكتفينا بالنجاح التنظيمي والملاعب المونديالية المكيفة

الأفضل يستمر في السباق الآسيوي ولا عزاء للسد والدحيل

أوائل المجموعات هم من صعدوا لربع النهائي الآسيوي والبقية لا يستحقون

الترجيحية حسمت مواجهة وحيدة.. والمنطق فرض نفسه في بقية المواجهات

السد سيطر وأجاد ولكنه لم يسجل واستقبل في الرمق الأخير هدف الخروج

النصر يصطدم بأهلي جدة.. وباختاكور مع برسبوليس

متابعة – رجائي فتحي:

نجح أوائل المجموعات الأربعة الأولى بدوري أبطال آسيا في حجز مقاعدهم بالدور ربع النهائي للبطولة، وذلك بعد الفوز على منافسيهم أصحاب المراكز الثانية بالمجموعات خلال دور ال16 من البطولة.

ولم يكن هناك أي استثناء في هذا الأمر بل الأربعة الأوائل هم من في المربع الذهبي، حيث فاز أهلي جدة السعودي بطل المجموعة الأولى على شباب الأهلي دبي ثاني المجموعة الثانية بركلات الترجيح.

وكذلك فاز باختاكور الأوزبكي بطل المجموعة الثانية على الاستقلال الإيراني ثاني المجموعة الأولى بنتيجة 2-1 وتفوّق برسبوليس الإيراني بطل المجموعة الثالثة على السد ثاني المجموعة الرابعة بهدف، ونفس الأمر مع النصر السعودي بطل المجموعة الرابعة أمام التعاون السعودي ثاني المجموعة الثالثة.

وهل يمكن القول بأن المنطق انتصر في تلك النسخة الاستثنائية حتى الآن لمصلحة من تصدر المجموعات وأن هذه النتائج طبيعية؟. وأكيد كنا نمني النفس بذهاب السد والدحيل «سفيري الكرة القطرية» إلى أبعد نقطة.. لكنهما خيبا الآمال بخروجهما الحزين.

الحقيقة، كل المواجهات التي أقيمت في دور ال 16 كان بها ندية كبيرة ولم يتم حسم مباراة بسهولة بل الفرق الأربعة التي صعدت لربع النهائي واجهت صعوبات كبيرة حتى نجحت في تحقيق ذلك وتتأهل بداية من الأهلي السعودي الذي احتاج إلى الوصول إلى ركلات الترجيح من أجل حسم هذا الأمر بعد أن انتهت المباراة بالتعادل.

المفاجأة الوحيدة

وكانت المفاجأة فقط في خروج السد أمام برسبوليس، قد لا يعتبرها البعض مفاجأة، خاصة أن الفريق الإيراني وصيف النسخة قبل الماضية وسبق أن فاز على السد في نصف النهائي، كما أنه لعب مع السد من قبل وتفوّق عليه في الدوحة، وبالتالي يكون الأمر عاديًا ومستحقًا عطفًا على مجريات اللقاء.

ولكن المفاجأة تتمثل في أن السد هذه النسخة غير، لأنه يلعب بالدوحة والفريق مدعوم بقوة ومدجج بالنجوم والصفقات الجديدة على غرار البرازيلي جيليرمي توريس، والإسباني سانتي كازورلا نجم منتخب إسبانيا السابق ولاعب فياريال وأحد أصحاب الخبرة، بالإضافة إلى وجود لاعب مثل تاباتا مع الفريق وبقية العناصر الدولية على غرار الشيب والهيدوس وبوعلام وطارق سلمان وبيدرو وعبدالكريم حسن وأكرم عفيف، والأخيران حاصلان على لقب الأفضل الآسيوي في آخر عامين.

وبالتالي اعتبر البعض أن الخروج السداوي بمثابة المفاجأة وأن الفريق كان مُرشحًا فوق العادة للتتويج باللقب هذا الموسم، ولمَ لا وصفوفه كلها نجوم وأصحاب خبرات كبيرة، وكذلك المدرب تشافي لديه خبرات اللعب في هذه الأجواء ولديه رؤية فنية جيدة كان الجميع يعول عليها.

سيطرة ولكن

والحقيقة، أثبتت مباراة السد مع برسبوليس أن المباريات لا تحسم بالسيطرة ولكن بعملية استثمار الفرص ورغم أن السد كانت له الأفضلية في اللقاء والسيطرة الكبيرة على الأداء على مدار الشوطين إلا أن عملية تهديد الحارس حامد لك لم تكن موجودة إلا نادرًا وفي المقابل المنافس كان له فرصة في القائم وأخرى في العارضة، والفرصتان من لاعب واحد وهو عيسى الكاسر الذي سجل هدف الفوز، وبالتالي كان هناك نقص في رقابة هذا اللاعب الذي شكّل الخطورة والإزعاج الكبيرين لدفاع الزعيم.

درس للمستقبل

ومثل هذه المباريات تحتاج إلى رؤيتها أكثر من مرة للوقوف على الأخطاء التي حدثت لتكون بمثابة دروس للمستقبل، خاصة إذا كان الفريق الذي ودّع المنافسات بحجم السد صاحب اللقبين القاريين من قبل عامي 1989 و2011 وكذلك ثالث العالم عام 2011. ولن ينسى نجوم السد ولا مدربهم تشافي هذا الوداع الحزين من بطولة دوري أبطال آسيا في نسختها الاستثنائية والتي تُقام بنظام التجمع بالدوحة في ظل الظروف الاستثنائية التي حدثت للبطولة بسبب جائحة كورونا.

ضياع الصورة

وجاء خروج السد والدحيل من البطولة ليشوه معالم الصورة الجميلة للبطولة، حيث إنها تُقام ولأول مرة بهذه الصورة المضغوطة وعلى ملاعب مونديالية مكيفية كانت بمثابة إبهار للجميع في دوحة المونديال، حيث إن الكل أشاد بهذه الملاعب وروعة تقنية التكييف الموجودة والتي جعلت اللاعبين يؤدون بصورة متميزة في المباريات ولا يظهر عليهم الإرهاق رغم ضغط المباريات وقوتها وأهميتها في نفس الوقت.

وكان الجميع ينتظر أن تكتمل صورة النجاح التنظيمي بتواجد أي من السد والدحيل في المشهد الختامي لهذه البطولة لأندية غرب القارة والذي سيُقام يوم السبت المقبل مع مباراة نصف النهائي الأول بالقارة ولكن جاء خروج الفريقين من البطولة ليكون بمثابة الضربة القاضية لها لاسيما أنهما يمتلكان كل الإمكانات في مواصلة هذا المشوار القاري، وسبق أن وصلا لما هو أبعد في نسخ سابقة ومن خلال مباراتي الذهاب والإياب ومن ملاعب غير ملاعبنا.

النصر المرشح الأقوى

من خلال مواجهات الدور ثمن النهائي يمكن التأكيد على أن فريق النصر السعودي يسير بخطى واثقة صوب التتويج بلقب بطل غرب القارة والوصول إلى النهائي انتظارًا لبطل شرق القارة ولعب المباراة النهائية، حيث إنه يضم لاعبين على مستوى عالٍ يمكنهم أن يصنعوا له الفارق في أي مباراة يخوضها في البطولة.

كما أن فريق النصر يقوده البرتغالي روي فيتوريا وهو من المدربين الذين يجيدون قراءة المباريات بشكل جيد وتظهر بصمته بقوة على أداء فريقه.

اعتبارًا من الغد مستفيدًا من التجهيزات المميزة

ال «VAR» يظهر لأول مرة

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تنفيذ تطبيق تقنية الحكم الفيديو «VAR» وذلك اعتبارًا من مباريات الغد في الدور ربع النهائي للبطولة. ويحدث هذا الأمر لأول مرة في تاريخ بطولة دوري أبطال آسيا، حيث يلتقي أهلي جدة السعودي مع مواطنه النصر، ويلتقي برسبوليس الإيراني مع باختاكور الأوزبكي.

وكان عدد من الفرق اشتكى من عدم تطبيق تقنية ال «VAR» في البطولة وأن فرقهم تعرضت لظلم لعدم وجود هذه التقنية ومن بينهم تشافي هيرنانديز مدرب السد ومحمد السهلاوي مهاجم التعاون السعودي.

ويعود تطبيق تقنية «الفار» إلى الإمكانات العالية الموجودة في دولة قطر والتي ساعدت على تطبيق هذه التقنية، حيث إنها تُطبق في بطولة الدوري منذ العام قبل الماضي وشهدت نجاحًا كبيرًا، وأشاد بها الجميع وتعتبر دولة قطر من الدول الرائدة في تطبيق هذه التقنية.

مدرب الأهلي: القرعة جاءت مثيرة

قال فلادان ميلويفيتش، مدرب أهلي جدة السعودي «لم أفضل أي فريق لمواجهته قبل القرعة، لأن كل الفرق قوية، لكن جاءت نتيجة القرعة مثيرة، لأننا سنواجه فريقًا سعوديًا «النصر» وهو فريق جيد جدًا ونحن بالتأكيد نحترمه لكن لا نخشاه، أتينا إلى هنا من أجل تقديم أفضل ما بوسعنا، ولهذا فإننا سنقاتل ونلعب ثم سننتظر ما سيحدث، فلسفتي إعداد الفريق لمواجهة أي منافس، نحن سنتعامل مع هذه المباراة بذات الطريقة التي نتعامل بها مع أي مباراة أخرى».

 تكافؤ كبير

سجل اللقاء الأول بين أهلي جدة السعودي وشباب الأهلي دبي الإماراتي تكافؤًا كبيرًا بين الفريقين، حيث تم حسمه من خلال ركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة وهو الأمر الذي يؤكد على الندية الكبيرة بينهما. هذه المباراة كانت الندية فيها كبيرة وظلت النتيجة معلقة حتى صافرة النهاية، وكان بإمكان أي منهما حسمها سواء في الوقت الأصلي أو الإضافي ولكنها وصلت إلى الترجيحية.

أُجري أمس في ملعب المدينة التعليمية

سحب قرعة الدور ربع النهائي

أُجريت، يوم أمس، قرعة الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا بصورة مفتوحة بين الفرق الأربعة التي تأهلت له من دول غرب القارة، وذلك بملعب المدينة التعليمية المونديالي بحضور مدربي الفرق الأربعة ومسؤولي الفرق التي وصلت لهذا الدور بالإضافة إلى مسؤولي المسابقات بالاتحاد الآسيوي.

وأسفرت عن مواجهة سعودية خالصة تجمع النصر مع أهلي جدة، والمواجهة الثانية تجمع باختاكور الأوزبكي مع برسبوليس الإيراني، وتُقام المباراتان غدًا في استاد جاسم بن حمد في نادي السد.

وسوف يلعب الفريقان الفائزان من الدور ربع النهائي في الدور نصف النهائي، وذلك يوم السبت المقبل على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، وذلك لتحديد الفريق المتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة من بين فرق غرب القارة، وسوف يُقام النهائي يوم 19 ديسمبر في غرب القارة الآسيوية.

وتأهلت الفرق الأربعة لهذا الدور بعد أن قدمت مستويات جيدة في الدور ثمن النهائي، حيث تأهل فريق النصر السعودي عقب فوزه على فريق التعاون السعودي بهدف وحيد حمل توقيع المغربي عبدالرزاق حمد الله.

ولحق النصر بمواطنه الأهلي الذي تأهل عقب فوزه على نظيره شباب الأهلي دبي الإماراتي عن طريق ركلات الترجيح، أما برسبوليس الإيراني فقد تأهل عقب الفوز في دور الربع النهائي على السد بهدف مقابل لا شيء، وتأهل باختاكور الأوزبكي بالفوز على استقلال طهران الإيراني بهدفين مقابل هدف واحد.

مدرب النصر: مواجهة الأهلي صعبة

قال البرتغالي روي فيتوريا، مدرب النصر السعودي لموقع الاتحاد الآسيوي على الإنترنت في تعليقه على القرعة «ستكون المباراة صعبة، نحن ندرك ذلك، لأننا لعبنا ضد أهلي جدة في الدوري السعودي، ونعرف قدراتهم جيدًا، أهلي جدة لعب شوطين إضافيين في دور الستة عشر، لكنه في ذات الوقت حصل على يوم راحة إضافي بالمقارنة معنا هذا اليوم الإضافي في مثل هذه النوعية من المسابقات يكون له أهمية كبيرة، ورغم ذلك نحن جاهزون.

حمد الله يحلق بالصدارة التهديفية

نجح المغربي عبدالرزاق حمدالله نجم فريق النصر السعودي في مواصلة التحليق عاليًا منفردًا بصدارة الهدافين في بطولة دوري أبطال آسيا في النسخة الحالية بعد أن سجل هدف فريقه الوحيد في لقاء التعاون والذي نجح من خلاله النصر في التأهل للدور ربع النهائي من البطولة القارية. ورفع حمدالله رصيده إلى 6 أهداف في البطولة وواصل اللاعب التسجيل بصورة متتالية في المباريات للمرة التاسعة على التوالي في بطولة دوري أبطال آسيا معادلًا رقم البرازيلي هالك وكذلك سجل حمدالله عاشر هدف له تواليًا في البطولة القارية.

تفوق أوزبكي

أظهر فريق باختاكور الأوزبكي تفوقًا كبيرًا في مباراته بالدور ثمن النهائي أمام فريق الاستقلال الإيراني ونجح في حسم هذه المباراة في وقتها الأصلي بالفوز بنتيجة 2-1، وقدم الفريق الأوزبكي ما يستحق عليه الانتصار، مؤكدًا أن استمراره في البطولة الأقوى بالقارة طبيعي. فريق الاستقلال الإيراني حاول أن يظهر تفوقّا في هذه المباراة ولكن قوة وصلابة الفريق الأوزبكي واللياقة البدنية العالية للاعبيه ساعدتهم في أن يلعبوا المباراة بصورة قوية واستحقوا الانتصار والذهاب لربع النهائي.

مؤتمرات ربع النهائي اليوم

تُقام ظهر اليوم المؤتمرات الصحفية الخاصة بمباراتي الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا عن غرب القارة، وذلك في قاعة المؤتمرات بنادي السد.. سوف يحضر هذه المؤتمرات لاعب ومدرب من كل فريق.

وسوف تكون البداية في الحادية عشرة صباحًا من خلال نادي النصر وبعده بنصف ساعة المؤتمر الخاص لنادي أهلي جدة السعودي، والثانية عشرة ظهرًا مؤتمر نادي برسبوليس الإيراني ثم مؤتمر فريق باختاكور الأوزبكي في الثانية عشرة والنصف بعد الظهر في ختام المؤتمرات.

النصر حقق المطلوب بإقصاء التعاون

 حقق فريق النصر السعودي المطلوب من مواجهته مع التعاون وحسمها بهدف المغربي عبدالرزاق حمدالله قبل ربع ساعة من نهاية المباراة وهذا الفوز المتأخر لفريق النصر ليس معناه أنه واجه صعوبات في تحقيق الفوز بهذه المباراة ولكن لأن المنافس من نفس البلد وطبيعة المباريات بين هذه الفرق تكون بمثابة تحدٍ خاص. استحق النصر الفوز وكان هو المرشح الأبرز لتحقيق ذلك، حيث إن الفريق يمتلك كل الأدوات التي من خلالها يحقق هذا الانتصار بداية من وجود هداف قدير في تشكيلته وهو المغربي عبدالرزاق حمدالله ووصولًا إلى الحارس الأسترالي العملاق براد جونز صاحب المستوى الفني العالي والذي ساهم أيضًا بشكل كبير في وصول فريقه لهذا الدور.

من بينهم كازورلا لاعب السد

8 لاعبين يتنافسون على الأفضل

كشف الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أسماء اللاعبين المرشحين للفوز بجائزة تويوتا عن مباريات دور ال16.

وتم اختيار ثمانية لاعبين بالاعتماد على إحصائيات شركة أوبتا، كي يتنافسوا من أجل تحديد لاعب تويوتا للأسبوع في هذه الجولة من بينهم لاعب وسط فريق السد سانتياجو كازورلا والذي حل ثامنًا بين اللاعبين المختارين لهذه المرحلة.

ويشارك القراء في اختيار أفضل لاعب بالجولة عبر التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم غد عند الساعة 3:00 عصرًا بتوقيت ماليزيا أي الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت الدوحة.

ويبرز في قائمة المرشحين عيسى آل كثير مهاجم نادي برسبوليس الإيراني، والذي سجل هدف الفوز للفريق بنتيجة 1-0 أمام السد.

وكان اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا قد سجل للمباراة الثانية على التوالي، وشكل خطورة متواصلة على مرمى السد من خلال 5 تسديدات على المرمى، والفوز بكرتين عاليتين والفوز في مواجهتين فرديتين، ليجمع 7.7 نقطة وتضم قائمة المرشحين المهاجم السويسري ارين دير ديوك لاعب باختاكور الأوزبكي، والذي سجل الهدف الثاني للفريق في المباراة أمام الاستقلال الإيراني، ليقوده إلى بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 2009، ليجمع 7.5 نقطة.

وبرز أيضًا في هذه الجولة عوض خميس الفرج لاعب نادي النصر السعودي، الذي قام بدور مميز في المباراة التي فاز فيها الفريق على التعاون، وجمع 7.2 نقطة.

وحصل على ذات الرصيد سردور صابرخوجاييف لاعب باختاكور، الذي قدم أيضًا مستوى مميزًا في المباراة أمام الاستقلال.

وبرصيد 7.2 نقطة أيضًا كان هناك حامد لاك حارس مرمى بيرسيبوليس الذي حافظ على نظافة شباكه في المباراة أمام السد، ونجح في عمل 3 تصديات.

وحصل على 7.1 نقطة كل من عزيزجون غانييف لاعب شباب الأهلي دبي الإماراتي ولاعب النصر السعودي عبدالمجيد الصليهم، مقابل 6.9 نقطة لسانتي كازورلا لاعب وسط نادي السد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X