الراية الرياضية
يقام الجمعة القادم على صالة الدحيل بدلاً من اليوم

تأجيـل نهائـي كـأس قطـر لليد

متابعة – رمضان مسعد:

أعلن الاتحاد القطري لكرة اليد عن تأجيل موعد نهائي كأس قطر للعبة لموسم 2019-2020 بين فريقي الدحيل والوكرة الذي كان مقررًا مساء اليوم إلى مساء الجمعة المقبل، وذلك بسبب قرار اللجنة الأولمبية الأولمبية بتوقف النشاط الرياضي المحلي ثلاثة أيام حدادًا على وفاة المغفور له بإذن الله صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى أمس.

وبذلك سوف تقام المباراة النهائية على اللقب بين الدحيل والوكرة في 5:00 مساء الجمعة بصالة الدحيل الرياضية، وسوف يُحاول طرفا المباراة النهائية الاستفادة من هذا التأجيل الطارئ من أجل التحضير بشكل أقوى وأفضل للنهائي، حيث من المُقرر أن يواصل الفريقان تحضيراتهما للنهائي بتدريبات يومية للوصول من خلالها إلى أعلى مُعدلات الاستعداد للنهائي المُرتقب الذي يطمح فيه كلاهما إلى تقديم أفضل مستوى ممكن من أجل المنافسة على اللقب الغالي.

وبحسب لوائح البطولة يلجأ الفريقان إلى رميات الترجيح من نقطة السبعة أمتار إذا انتهي الوقت الأصلي بالتعادل وذلك على غرار ما تم في المباريات السابقة من البطولة، وكان السد توّج بطلاً لكأس قطر لكرة اليد في الموسم الرياضي الماضي 2018-2019 بعد فوزه في المباراة النهائية على الغرافة بنتيجة 22-20.

ومن الطبيعي أن يُعيد مدربا الوكرة والدحيل الحسابات خلال الـ 48 ساعة المقبلة المتبقية عن المباراة النهائية، حيث سيحاول كل مدرب تجهيز لاعبيه من جميع النواحي الفنية والبدنية وكذلك تأهيلهم من الناحية البدنية، حيث تتطلب المباراة النهائية جهدًا مضاعفًا في الطريق للمُنافسة على اللقب الغالي الذي يعد طموح الفريقين.

جوران يُعيد حساباته

وسيحاول الصربي جوران جوكيتش مدرب الدحيل استعادة لياقة لاعبيه والعمل على تجهيزهم من جميع النواحي البدنية والفنية للمُواجهة المُرتقبة في النهائي أمام الوكرة، واستغلال هذه الوضعية من أجل التحضير بالصورة القوية للمباراة النهائي من أجل قيادة الدحيل إلى منصة التتويج وتحقيق لقبه الأول مع الفريق، وهو ما يطمح له للتأكيد على قدراته كمدرب صاحب خبرة يملك طموحًا كبيرًا.

القفصي ولقب جديد

يسعى التونسي آمن القفصي مدرب الوكرة لقيادة فريقه للقب جديد بعد أن استطاع أن يُحقق مع الفريق عددًا من الألقاب في الفترة الماضية أبرزها لقب الدوري الموسم الماضي، وبالتالي سيحاول بقدر المُستطاع استغلال هذه الوضعية من أجل التحضير بصورة أفضل للنهائي الذي لن يكون سهلاً في ظل قوة الدحيل، منافسه في المباراة النهائية، وسيُحاول المدرب تجهيز الفريق لكل الاحتمالات في النهائي المُرتقب على لقب البطولة الغالية.

تأهل مُستحق

يسعى الدحيل للحصول على اللقب للمرة الثانية بعد أن توّج به في موسم 2017-2018 ، بينما يتطلع الوكرة لتحقيق أول ألقابه في البطولة والانضمام إلى قائمة الفرق المُتوجه به وتدوين اسمه في السجل التاريخي للمُسابقة. وتأهل الدحيل إلى المباراة النهائية بعد فوزه في الدور ربع النهائي على الأهلي بنتيجة 32-31 بعد اللجوء إلى الرميات الترجيحية لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 28-28 ثم تمكن من الفوز على السد في الدور قبل النهائي بنتيجة 27-21 ليتأهل إلى النهائي الغالي بجدارة واستحقاق، وفي المقابل تأهل الوكرة بعد تغلبه في الدور ربع النهائي على قطر بنتيجة 19-15 وتغلبه في الدور قبل النهائي على العربي بنتيجة 28-27 في مُواجهة مُثيرة كانت قوية للغاية تفوّق فيها الوكرة في النهاية واستطاع أن يفوز على العربي المرة الثانية هذا الموسم بعد الفوز عليه في بطولة الدوري.

أوراق مهمة

يملك الوكرة والدحيل مجموعة قوية من الأوراق المهمة التي سيكون لها دور في حسم النهائي، حيث يملك الوكرة مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة بقيادة حسن عوّاض ومصطفى هيبه وسامي ياسين ونضال عيسى وباسل الريس وغيرهم من اللاعبين، ويملك الفريق الوكراوي العديد من الأوراق المهمة الأخرى القادرة على رفع التحدي أمام الدحيل. وعلى الجانب الآخر يعج الدحيل بالنجوم الذين يتقدمهم كابوتي وإنجل هرنانديز وأحمد مددي وفراس الشايب وغيرهم من اللاعبين القادرين على تشكيل قوة ضاربة في خطط المدرب الصربي جوران جوكيتش مما يجعل المواجهة بين الفريقين مُثيرة ويصعب توقعها، حيث ستكون كل الاحتمالات واردة فيها.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق