fbpx
أخبار عربية
أدّى اليمين الدستورية أمام جلسة خاصة لمجلس الأمة الكويتي

الشيخ نواف يتعهّد باحترام الدستور والنهج الديمقراطي

سموه طالب بتكاتف وتعاون الجميع للعبور بسفينة الكويت إلى بر الأمان

أكد افتخاره بدولة القانون والمؤسسات والالتزام بالثوابت المبدئيّة الراسخة

الكويت – قنا:

أدّى سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اليمين الدستورية أميرًا لدولة الكويت، خلفًا للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي وافته المنية يوم «‏أمس الأول»‏، في جلسة مجلس الأمة الخاصة أمس، وذلك عملًا بالمادة (60) من الدستور الكويتي.

وقال سموه: «أقسم بالله العظيم أن أحترم الدستور وقوانين الدولة وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضيه».

وكان الديوان الأميري الكويتي قد نعى أمس الأول إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وولد سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح في 25 يونيو من عام 1937 في مدينة الكويت، وهو النجل السادس لحاكم الكويت العاشر المغفور له بإذن الله الشيخ أحمد الجابر المبارك الصباح الذي حكم الكويت في الفترة (من عام 1921م حتى عام 1950م).

وقد تمت مبايعة مجلس الأمة لسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وليًا للعهد في 20 فبراير من عام 2006، كما تولى سموه منصب نائب أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية بالكويت في 16 أكتوبر من عام 2003.

وكان قد تولى الشيخ نواف منصب نائب رئيس الحرس الوطني في أكتوبر 1994، كما تولى سموه منصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عام 1991 عند تشكيل أول حكومة كويتية بعد حرب تحرير الكويت، وقبل ذلك تولى وزارة الدفاع عام 1988.

وبدأ سمو الشيخ نواف الأحمد رحلة عمله السياسي بعد تولي سموه مسؤوليات محافظة حولي عام 1962.

وقال سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في كلمة له أمس أمام مجلس الأمة خلال أدائه اليمين الدستورية، إن «الكويت تعرضت خلال تاريخها الطويل إلى تحديات جادة ومحن قاسية نجحنا بتجاوزها متعاونين متكاتفين وعبرنا بسفينة الكويت إلى بر الأمان».

وأوضح «يواجه وطننا العزيز ظروفًا دقيقة وتحديات خطيرة لا سبيل لتجاوزها والنجاة من عواقبها إلا بوحدة الصف وتضافر جهودنا جميعًا مُخلصين العمل الجاد لخير ورفعة الكويت وأهلها الأوفياء».

وأضاف «نؤكّد اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديمقراطي ونفتخر بكويتنا دولة القانون والمؤسسات وحرصنا على تجسيد روح الأسرة الواحدة التي عُرف بها مجتمعنا الكويتي والتزامنا بثوابتنا المبدئيّة الراسخة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X