fbpx
الراية الرياضية
أنجز المهمة بثنائية ويتطلع للخطوة قبل الأخيرة بملعب البطولات

النصر أول الواصلين لمربع أبطال آسيا

الدوحة – (أ ف ب):

بلغ النصر السعودي نصف نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم للمرة الثانية في تاريخه عقب فوزه على مُواطنه الأهلي 2- صفر أمس الأربعاء على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

في «فقّاعة» الدوحة الصحيّة، حيث تقام مباريات منطقة الغرب بنظام التجمّع، سجّل هدفي الفوز الأرجنتيني غونسالو مارتينيس (13) وعبد الفتاح عسيري (55).

ويلعب النصر مباراته الأخيرة في الدور نصف النهائي يوم السبت المُقبل على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد. وكان النصر قد بلغ نهائي 1995 عندما خسر أمام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي (صفر-1).

وتصدّر النصر مجموعته الرابعة برصيد 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة كانت في مباراته الأخيرة التي لعبها بالصف الثاني. ثم تجاوز مُواطنه التعاون بهدف في ثمن النهائي حمل توقيع مُهاجمه المُتألق ومُتصدر ترتيب الهدّافين (6) المغربي عبد الرزاق حمدالله.

ومع انطلاقة الشوط الأول، كاد النصر يُباغت الأهلي بهدف سريع عبر خالد الغنام، لولا براعة الدفاع الذي تدخل في الوقت المُناسب وأبعد الكرة عن منطقة الخطر (1).

وترجم النصر أفضليته بهدف عندما تلاعب الغنام بالدفاع ومرّر الكرة لمارتينيس الذي لعب الكرة قوية إلى يسار محمد العويس (13).

وكاد النصر يُضاعف النتيجة عندما صوّب عسيري كرة قوية مرّت بجوار القائم (23).

وتخلى الأهلي عن مواقعه الدفاعية وبادل النصر الهجمات، لكن كاد يستقبل هدفًا ثانيًا لولا تباطؤ حمدالله الذي تردّد في تسديد الكرة لتفقد خطورتها (28).

وأضاع حمدالله فرصة نادرة عندما تلقى كرة عرضية ولعبها برأسه بجانب القائم (30). بعدها بدقيقة، كسر حمدالله مصيدة التسلل وواجه المرمى ولكنه لعب الكرة بمُحاذاة القائم (31).

وارتفعت وتيرة الأداء في الشوط الثاني، ولاحت فرصة للأهلي، وصيف البطولة في 1986 و2012، ولكن رأسية عبدالله حسون علت العارضة (52)، وأنقذ العويس بعدها مرماه من هدف عندما تصدّى لكرة حمدالله الانفرادية (54).

لكن زميله عسيري عوّض تلك الفرصة عندما تلقى كرة عرضية تجاوز على إثرها المدافع ولعبها قوية داخل المرمى (55).

وتصدى العويس لهدف مُحقق أمام أيمن يحيى قبل أن تعود لعسيري الذي لعبها بجانب القائم مُهدرًا فرصة هدف ثالث (68).

ورغم تراجع أداء الفريقين، إلا انهما واصلا تبادل الهجمات حيث بحث النصر عن هدف ثالث فيما حاول الأهلي تقليص الفارق، وكاد يُحقق ذلك لولا تدخل يحيى في الوقت المناسب (88).

وفي الدقيقة الأخيرة تصدّت عارضة النصر لكرة السوري عمر السومة (90). وفي الوقت بدل الضائع، تجاوز حمدالله حارس الأهلي ولعب الكرة باتجاه المرمى، قبل أن يتدخل أحد المُدافعين ويُبعدها.

وكانت المُواجهة الأولى بين الفريقين في دوري الأبطال والثالثة على مستوى المشاركات الخارجية وال 30 على مستوى مباريات خروج المغلوب (17 فوزًا للأهلي و13 للنصر).

مارتينيز لاعب النصر: قادرون على مواصلة الانتصارات

عبّر الأرجنتيني جونزالو مارتينيز لاعب النصر، عن سعادته بتأهل فريقه للدور قبل النهائي وذلك بعد الفوز على الأهلي بنتيجة 2 /‏ 0 مساء أمس.

وقال مارتينيز، في تصريحات صحفية بعد المباراة: «سعيد للغاية بأننا حققنا هدفنا الذي دخلنا المُواجهة من أجله، وهو الفوز والعبور للدور المقبل من البطولة القارية حيث قدمنا مستوى جيدًا في اللقاء، وهو ما يؤكد أننا عندما نستعد بشكل جيد، فإن مردود ذلك يظهر على أرض الملعب».

وأضاف: «سعيد لأنني سجّلت الهدف الأول في المباراة وفريقي كان بإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف ولكن لم نوفق في تحقيق ذلك واكتفينا بهدفين، ولكننا حققنا الأهم وهو التأهل».

وتابع: «علينا غلق ملف مباراة الأهلي والاحتفال بالتأهل لنصف النهائي والتفكير في المباراة المُقبلة وهذا هو الأهم بالنسبة لنا ونحن جاهزون للعب أمام أي منافس».

سلطان الغنام: طموحنا الآن الوصول للنهائي

أشاد سلطان الغنام، نجم فريق النصر، بالأداء الذي قدّمه فريقه في مباراة الأهلي ونجاحه في الفوز بنتيجة 2 /‏‏ 0 والعبور إلى المباراة نصف النهائية من بطولة دوري أبطال آسيا. وقال الغنام في تصريحات يوم أمس: «النصر استحق الفوز والتأهل للدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا بجدارة حيث قدّمنا مباراة متميزة واستحق الفريق أن يفوز على الأهلي بثنائية». واختتم لاعب النصر تصريحاته قائلاً: «يجب علينا أن نطوي صفحة الفوز ونفكر في لقاء السبت المقبل وبإذن الله نصل للمباراة النهائية ونحقق حلم جماهير العالمي».

المدرب روي فيتوريا:

النصر سيطر على اللقاء من أول دقيقة

أعلن البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر عن سعادته بتأهل فريقه للدور نصف النهائي.

وقال فيتوريا في المؤتمر الصحفي: فريقي استحق هذا الانتصار حيث سيطر على الأداء من الدقيقة الأولى وحتى صافرة النهاية، وسجّلنا هدفين، واضعنا العديد من الفرص، التي لو سجلنا منها لخرجنا بنتيجة كبيرة والجميع شاهد الأداء المتميز من جانب لاعبي النصر.

وأضاف: «كان بإمكان فريقي أن يُنهي المباراة من شوطها الأول حيث سجّلنا هدفًا مبكرًا، واضعنا العديد من الأهداف، ومن فرص مُحققه، ولكن هذه كرة القدم ليس في كل الأوقات تسجل».

وأشار مدرب النصر إلى أن السر في سعادته الكبيرة هو نجاح فريقه في صناعة هذا الكم الكبير من الفرص في اللقاء، وقال: «صحيح سجّلنا هدفين فقط، ولكن عندما تصنع فرصًا هذا يعني أنك تستطيع التسجيل، وفي اللقاء نحن حسمنا الأمر وتأهلنا وحققنا الأهم، والقادم سيكون أهم بالنسبة لنا وهو لقاء نصف النهائي».

وأشاد مدرب النصر بالروح التي أدى بها لاعبوه وتحلوا بها في المباراة، مؤكدًا أن النصر يضم أفضل اللاعبين وقادر على مُواصلة المشوار في البطولة وصناعة الفارق.

الآسيوي يدرس زيادة الأجانب بدوري الأبطال

الرياض – (د ب أ): يدرس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم زيادة عدد اللاعبين الأجانب خلال النسخة المُقبلة من دوري أبطال آسيا. ومن المُقرر تقديم هذا المُقترح إلى المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لمناقشة إمكانية زيادة عدد اللاعبين الأجانب عن العدد المطبق حاليًا وهو 4 لاعبين. وبحسب مصادر صحفية ظهر هذا الاقتراح في ظل الظروف الصعبة التي مر بها الموسم الحالي بعد انتشار فيروس كورونا ومن أجل منح الأندية فرصًا أكبر للمُنافسة وتجنب إجهاد اللاعبين الأساسيين.

دقيقة حداداً على روح أمير الكويت

وقف الجميع دقيقة حداداً على روح المغفور له بإذن الله الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وذلك قبل مُواجهة الأهلي والنصر السعوديين في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا والتي أقيمت مساء يوم أمس على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد. وتم وضع صورة كبيرة لسمو أمير الكويت الراحل بملعب السد مكتوب عليها «وداعًا أمير الإنسانية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X