fbpx
الراية الإقتصادية
إنشاء محطة متكاملة في ميناء الرويس

تطوير مراكز وخدمات الأرصاد الجوية

مركز مكينس يقدم خدمات مهمة لمنشآت المونديال

تحسين دقة التنبؤات الجوية ورصد عناصر الطقس

50 جهازًا لقياس كميات الأمطار تعمل بالطاقة الشمسية

الدوحة  عاطف الجبالي:

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات، أن الهيئة العامة للطيران المدني قامت بتطوير العديد من المراكز الخاصة بالأرصاد الجوية في قطر، بحيث تكون أكثر حداثة وتساهم في تحسين دقة عمليات التنبؤات الجوية ورصد عناصر الطقس بدقة أكثر مما هو متاح في الوقت الحالي.

وأشارت الوزارة عبر حسابها الرسمي على «تويتر» إلى أن هذه الجهود تأتي في إطار مواكبة التطور الحيوي بمجال الأرصاد الجوية في ظل تنامي دوره واتساع دائرة الجهات المستفيدة من التنبؤات الجوية والمناخية في كافة المجالات الصناعية والزراعية والتطور العمراني وأعمال البنية التحتية والحركة الجوية والملاحية.

 

هذا وقامت هيئة الطيران المدني مؤخرًا بإنشاء محطة رصد جديدة متكاملة وذات مهام متعددة تقع في أعلى نقطة بشمال قطر وتحديدًا في ميناء الرويس والتي تقيس جميع عناصر الطقس الأساسية من حرارة ورطوبة وضغط، بالإضافة إلى قياس اتجاه وسرعة الرياح على مستويين مختلفين 2 متر و10 أمتار، فضلًا عن قياس ملوحة وحرارة مياه البحر، كما تعتبر في ذات الوقت محطة زراعية تقيس حرارة التربة على مستويات وأعماق مختلفة تتراوح من صفر إلى 100 سم وتقيس أيضًا رطوبة التربة وتبخر المياه.

مركز مكينس

وقامت هيئة الطيران المدني بافتتاح مركز مكينس للأرصاد الجوية خلال العام الماضي والذي يساهم في تحقيق رؤية الهيئة لتقديم الخدمات اللازمة للجمهور في إطار عصري يحاكي التطور والتقدم الذي تشهده قطر على كافة المستويات، في ظل تنامي دور الأرصاد الجوية واتساع دائرة الجهات المستفيدة من التنبؤات الجوية والمناخية في كافة المجالات الصناعية والزراعية والتطور العمراني وأعمال البنية التحتية والحركة الجوية والملاحية.

ويضم مركز مكينس للأرصاد الجوية رادار الطقس وهو الأول من نوعه في دولة قطر، والذي ينضم إلى شبكة الرادارات العالمية ويقدم خدماته لجميع الفعاليات والأحداث الكبرى التي تستضيفها البلاد، وأبرزها بطولة كأس العالم 2022.

ويحتوي مركز مكينس على محطات للرصد الجوي والزلزالي، ليشكل إضافة نوعية في تحسين عمليات التنبؤات الجوية ورصد العديد من عناصر الطقس التي لم تكن متوفرة من قبل.

50 جهازًا

في إطار جهود تطوير آليات العمل ومواكبة المعايير العالمية في مجال الأرصاد الجوية، قامت الهيئة العامة للطيران المدني بشراء 50 جهازًا لقياس كميات الأمطار تعمل بالطاقة الشمسية.

وتم تركيب الأجهزة التي تساهم في قياس كميات الأمطار بكفاءة عالية، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ومؤسسة الحي الثقافي «كتارا» وغيرها من الجهات.

وتمتلك إدارة الأرصاد الجوية أحدث أنظمة التنبؤ والرصد الجوي بما يتواكب مع التوجهات المستقبلية للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، حيث تقوم الإدارة بتشغيل نماذج تنبؤات عددية محلية عالية الدقة، ومراقبة حركة السحب والأمطار ومختلف الظواهر الجوية عبر أنظمة استشعار عن بُعد متقدمة تشمل صور أقمار اصطناعية وصور رادار تتوفر على مدار الساعة. وتتميز تقارير الأرصاد بدقة التنبؤات الجوية والتي تتجاوز 95%، وذلك بفضل الكوادر والإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها إدارة الأرصاد الجوية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X