أخبار دولية
الاشتباكات تواصلت على جميع المحاور لليوم السادس

معارك عنيفة في قره باغ رغم دعوات التهدئة

قره باغ – وكالات:

تواصلت الاشتباكات على جميع المحاور في إقليم ناغورني قره باغ بين القوات الأرمنية والجيش الأذري لليوم السادس على التوالي رغم الدعوات الدولية للتهدئة، فيما أعلن الجيش الأذري التقدم على عدة محاور. وتشهد محاور مارتاكيرت وأغادام شمالاً ومارتوني وفوزولي جنوبًا في قره باغ معارك عنيفة باستخدام المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.وقالت وزارة دفاع إقليم ناغورني قره باغ -غير المعترف به- إن قواتها تتصدى بنجاح لهجمات الجيش الأذري، وإنها ألحقت في صفوفه خسائر بشرية ومادية. كما تحدثت في المقابل عن ارتفاع حصيلة القتلى في صفوف قواتها إلى 158 قتيلًا.واتهمت الوزارة في وقت سابق القوات الأذرية بقصف مناطق داخل أراضي أرمينيا، ما أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة اثنين. كما أكدت إسقاط الدفاعات الجوية الأرمنية 3 طائرات مسيرة على جبهات القتال في إقليم قره باغ، وطائرة أخرى قرب العاصمة يَريفان.من جهتها، نشرت وزارة الدفاع الأرمينية صورًا قالت إنها لإحدى المروحيات العسكرية الأذرية التي أسقطتها في قره باغ.في المقابل، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية أذرية قولها إن قواتها العسكرية تمكنت من السيطرة على المرتفعات المشرفة على منطقة ماداغيز التي تسيطر عليها القوات الأرمنية، وذلك على جبهة إغدارا شرق الإقليم المتنازع عليه.

كما أكدت المصادر أن القوات الأذرية حققت تقدمًا على جبهة فوزولي/‏جبرائيل جنوبًا.وعرض الجيش الأذري صورًا لما قال إنها أسلحة وعربات عسكرية غنمها من القوات الأرمنية المنسحبة.

من جهة أخرى، نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية واقف دارغاهلي صحة الأخبار الواردة من الجانب الأرمني التي تتحدث عن إسقاط 3 طائرات ومروحيتين و6 طائرات مسيرة أذرية، ووصفها بالمعلومات الكاذبة.ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية أذرية ارتفاع عدد القتلى في صفوف المدنيين إلى 19 قتيلًا، وإصابة 55 آخرين. وكانت وزارة الدفاع الأذرية قد ذكرت في بيان لها أن القوات الأرمنية استمرت في قصف الأحياء المدنية في قرى وبلدات خندرستان وعلي بيلي وأحمد آغا وسفرلي، على الرغم من التحذيرات المستمرة للجانب الأرمني من استهداف المناطق المدنية وفقا للوزارة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X